النوم بعد زراعة الشعر

يسبب المرض ضعفا عاما في الجسم والحالات ذات الصلة التي يمكن القضاء عليها من خلال عادات فعالة مثل أنماط النوم المناسبة أو ساعات النوم، واتباع نظام غذائي صحي من بين أمور أخرى. على عكس العمليات الجراحية الأخرى، فإن عملية زراعة الشعر هي عملية تتم خارج الجسم وهذا يعني أنه يمكنك مشاهدة كل حدث يحدث خلال فترة النقاهة بشكل واضح واتباع نهج الاستشفاء خطوة بخطوة. يتم تقديم مجموعة من الإرشادات بعد الجراحة بشكل مختلف، ولكن هناك بعض العوامل مثل أنماط النوم والمواقف التي تظل كما هي بغض النظر عن نوع عملية زراعة الشعر. النوم بعد عملية زراعة الشعر يعتبر من الأمور التي تقلق الكثير من المرضى بسبب المشاكل التي يمكن أن تفرضها على نتائج العملية.

أثناء عملية زراعة الشعر في تركيا، يقوم الجراح بإزالة بصيلات الشعر المقاومة لعوامل التساقط من الجزء الخلفي من فروة الرأس أو من الجانبين باستخدام شفرة متخصصة في حالة زراعة الشعر بالشريحة أو باستخدام لكمات حادة دائرية في زراعة الشعر بالاقتطاف. بمجرد قطع الشريط من الجزء الخلفي من فروة الرأس، فإنه يجعل المنطقة المانحة أكثر حساسية وعرضة للعدوى والنزيف. لمنع كل هذا، سيقوم الجراح بتطبيق ضمادة، لكن هذا لا يعني أن المنطقة المانحة آمنة 100% ويجب على المريض الانتباه إلى الإصابات التي يمكن أن تسبب نزيفا كبيرا. أما في تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف، فلا يتم وضع ضمادات لأن المنطقة المانحة لا تحتاج لأي تغطية من أي نوع، نظرا لصغر حجم المناطق المشقوقة في فروة الرأس.

مع تقنية الاقتطاف باستخدام أقلام تشوي، تكون المنطقة المانحة أقل عرضة للإصابات والنزيف. شكل وحجم الأقلام المستخدمة في الاقتطاف يكون على شكل إبرة دقيقة وهو يعمل فقط عن طريق سحب واحد أو اثنين من بصيلات الشعر، مما يعني أن هناك القليل من الأنسجة التي تمت إزالتها من فروة الرأس والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث نزيف، ولكن هذا لا يعني أن العدوى يتم الوقاية منها لأنها لا تزال تحدث.

بعد إجراء عملية زراعة الشعر، لا يتم إجراء خلع الملابس على المنطقة المانحة، ولكن يتم رش رذاذ شائع يساعد على التئام الأنسجة ويعجل من الاستشفاء على المنطقة المزروعة لتسهيل عملية الشفاء والوقاية من الالتهابات. ومع ذلك، تعتبر طرق النوم وتعليماتها حيوية حيث تظل فروة الرأس حساسة خلال الأسبوع الأول من عملية زراعة الشعر من أهم الأشياء التي يجب اتباعها حتى يحدث الاستشفاء بشكل سليم.

 

طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر

ربما تصادف أن النوم بعد زراعة الشعر سوف يؤثر على المناطق المانحة ومدى التئام أنسجتها. لذلك سوف يكون النوم بعد عملية زراعة الشعر مقلقا إلى حد بعيد، وخاصة إذا كان الالتهاب ملحوظ وكبير. في بعض الأحيان، لا ينبغي على المريض أن يقوم بأي تعليمات خاصة أثناء النوم، لأن الجراح سوف يكون قد أدى واجبه على النحو الأمثل، وقد تفادي نزع الكثير من الأنسجة من المنطقة المانحة. ولكن لا يحدث هذا عامة إلا في حالة زراعة الشعر بالاقتطاف بواسطة أقلام تشوي التي يقدمها خبير زراعة الشعر العالمي، الدكتور يتكين باير.

أما في حالة زراعة الشعر بالشريحة، فيجب أن يتبع المريض هذه التعليمات والارشادات بحذافيرها، حتى لا ينتج عن ذلك أي مشاكل فيما يخص نتائج العملية. هذه بعض الإرشادات التي يجب اتباعها فيما يخص النوم بعد عملية زراعة الشعر لحماية فروة الرأس والبدء في الشفاء المناسب.

ساعات النوم

النوم أولا وقبل كل شيء هو أحد الضرورات الرئيسية في الحياة، حتى يحصل الشخص على وفرة من الطاقة اليومية التي يحتاجها في إتمام الأنشطة العادية. في حالة ما إذا كان يجب على الجسم توفير ناتج مرتفع للقيام بعمليات تصحيح الأنسجة والبناء العضلي والاستشفاء من أي مجهود زائد، يكون النوم هو الملاذ لتقديم كل ما يحتاجه الجسم من أجل تأدية هذه الأمور. يساعد النوم لمدة 8 ساعات على الأقل بانتظام أعضاء الجسم المختلفة على التزويد بالوقود والأداء كما يجب. يوفر النوم السليم بعد عملية زرع الشعر الاسترخاء في فروة الرأس ومساعدته على التغلب على أي آثار للتوتر قد يكون لها تأثير سلبي على فروة الرأس.

أصدرت مؤسسة النوم الوطنية نتائج دراسة ذات مستوى عالمي استغرقت أكثر من عامين من البحث لإكمالها في التحديث على المبادئ التوجيهية الأكثر ذكرا بشأن مقدار النوم الذي تحتاجه حقا في كل فترة بعد العمليات الجراحية.

اجتمع 18 من العلماء والباحثين البارزين لتشكيل لجنة خبراء في مؤسسة النوم الوطنية المكلفة بتحديث التوصيات الرسمية. وكان من بين المشاركين ستة متخصصين في النوم وممثلين عن منظمات رائدة بما في ذلك الأكاديمية الأمريكية للجراحين، والرابطة الأمريكية لعلماء التشريح، والكلية الأمريكية لأطباء الأوعية، والجمعية الأمريكية لأمراض الشيخوخة، والجمعية الأمريكية لأمراض الأعصاب، والجمعية الفسيولوجية الأمريكية، ورابطة الطب النفسي الأمريكية، وجمعية علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء البشرية، وجمعية البحوث في التنمية البشرية.

أكدت هذه التوصيات أن عملية زراعة الشعر بشكل عام تعتبر إجراء جراحي بسيط لا يتعدى بشرة الجلد الخارجية. لذلك لا يمكن اعتبارها من الإجراءات التي تتعرض للأعضاء الداخلية للجسم. بناء على ذلك، ربما لا يحتاج المريض الذي قام بإجراء عملية زراعة الشعر إلى مزيد من ساعات النوم فوق المعتاد. ولكن طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر ربما تكون هي الأهم على الإطلاق، نطرا للحاجة الماسة لتفادي احتكاك البصيلات المزروعة وانتقالها من موضعها المحدد. رغم كل شيء، يحتاج المريض الذي قام بعملية زراعة الشعر إلى النوم بشكل تلقائي لمدة 8-10 ساعات خاصة خلال اليوم الأول بعد العملية. لأن الجسم يكون في حاجة للتخلص من أثار التخدير الموضعي والحصول على الاستشفاء الكامل من العملية الجراحية نفسها.

النوم والتورم

في حالة عدم معرفتك، فإن النوم هو إحدى الطرق لمنع وتخفيف التورم الذي يحدث بعد زراعة الشعر. أثناء النوم بعد عملية زراعة الشعر، تستطيع فروة الرأس الاسترخاء من الإجراء الذي استغرق 4-8 ساعات والذي كان يدخل إلى فروة الرأس والرأس بشكل كامل. النوم مباشرة بعد عملية زراعة الشعر سيكون بمثابة تدليك للأوردة والجلد ليعمل بشكل طبيعي. كذلك سيكون للنوم بعد زراعة الشعر مفعول جيد في سريان الدم بشكل أقل إلى منطقة الرأس. يكون ذلك إذا كان المريض يتبع جميع الإرشادات الخاصة بالنوم بعد عملية زراعة الشعر، خاصة عند وضع وسادات لرفع الرأس عن الوضع الأفقي. في هذه الوضعية التي تكون تقريبا بزاوية 45 درجة إلى حد ما، سوف تجعل الدم يسير بشكل بسيط في المناطق التي تمت زراعتها وكذلك في المناطق التي تم استخراج البصيلات منها. سريان الدم في المنطقة السفلى من الجسم إلى قمة فروة الرأس يتم بشكل طبيعي في الحالة العادية. أما في حالة تعرض فروة الرأس إلى عملية جراحية لزراعة الشعر، سوف يقوم الجسم بضخ المزيد من الدم إلى المناطق المعالجة. يتم ذلك لعمل الاستشفاء اللازم لفروة الرأس، وكذلك للمساعدة في التئام الشقوق الجراحية.

أوضاع النوم

في كثير من الأحيان يحتاج الجسم إلى النوم في وضعية أفقية للحصول على ما يكفي من تعادل سريان الدم في الأوردة والشرايين. كذلك للحصول على الراحة التامة وتقليل ضخ الدم في الأوعية الدموية الطرفية. أما في حالة النوم بعد عملية زراعة الشعر، سوف يكون من الطبيعي محاولة تقليل ضخ الدم في فروة الرأس للثلاث ليالي الأولى بعد العملية. لا تنام على ظهرك لأن هذا سيضر بالمنطقة المزروعة. من المستحسن أن تنام على جانبيك مع وضع رأسك على وسادة مريحة.

لتحقيق مزيد من الراحة، يمكنك استخدام وسادتين للحفاظ على فروة رأسك مرتفعة من الخشب أو المعدن في السرير. سيكون النوم بزاوية مائلة أفضل للسيطرة على ضخ الدم في الأوعية الدموية العليا التي تصل إلى فروة الرأس. يجب أن تكون الوسائد هشة ومريحة للغاية ولا يجب استخدام وسائد صلبة حتى لا تتضرر البصيلات المزروعة. إذا حدث ونام الشخص بعد العملية على وسائد صلبة، فسوف تكون البصيلات المزروعة في حالة يمكنها التعرض للانتقال والتحرك من محل زراعتها. يقوم الطبيب بغرس البصيلات في فروة الرأس باستخدام أداة زراعة خاصة بمركز الدكتور يتكين باير، وهي أداة زراعة الشعر بالقنوات المائلة OSL.

هذه التقنية تسمح بوضع البصيلات في قنوات حاضنة بزاوية نمو محددة على حسب الموضع الذي ستنمو به البصيلات. إذا قام المريض باتباع طرق النوم الصحيحة بعد العملية، فسوف تكون نتائج العملية رائعة وستستمر البصيلات في إنتاج الشعر بزاوية واتجاه النمو المطلوب. استمر بنمط نوم مناسب من 7 إلى 8 ساعات أو أكثر لمدة 5 أشهر على الأقل. هذا سوف يساعد في النمو السليم للشعر الجديد. على الرغم من أنه قد لا يتم اكتشافه، فإن النوم لعدة ساعات سيساعدك على أن تصبح أكثر صحة وإنتاجية للشعر.

 

فائدة النوم الجيد بعد زراعة الشعر؟

أثناء النوم، سيحدث إفراز طبيعي للهرمونات وعوامل النمو وهذا بغض النظر عن مكان إجراء عملية زراعة الشعر. يكون من الطبيعي وجود بعض التصريفات والإفرازات التي تحمل السوائل والمواد المختلفة، والتي تساعد فروة الرأس على الاستشفاء والتئام الشقوق الجراحية بشكل تام. سوف يتدفق هذا التصريف إلى الوسادة حيث يترك الجراح التصريف الوريدي واللمفاوي لفروة الرأس مفتوحا. يحدث الإفراز بسبب حقيقة أن الطبقة الخارجية لفروة الرأس تعرضت للانزعاج الجراحي. بدلا من استخدام أغطية الوسائد أو أغطية السرير ذات اللون الأبيض، استخدم أغطية فراش ذات لون بني نظيف بالكاد تكون ملطخة. لن يكون جيد أن يتم النوم لساعات اقل من المتوقع، لأن الاستشفاء الجيد يحتاج لساعات نوم كافية.

أحد المخاوف الشائعة التي يتعرض لها الأشخاص بعد خضوعهم لعملية زراعة الشعر بالاقتطاف هي إتلاف المنطقة المصابة أثناء نومهم. على الرغم من حقيقة أن جراحي الشعر يتفقون عموما على أنه من النادر ومن الصعب على حد سواء حدوث هذا للمريض، إلا أنك لن تكون آمنا بشكل كامل.

إذا كانت لديك أي شكوك، فإن أحد الاحتياطات الممكنة التي يجب اتخاذها هي النوم على جانبك، بدلا من الاستلقاء على ظهرك. هناك طريقة أخرى جيدة لحماية شعرك المزروع حديثًا وهي ترتيب وسادتك في وضع مستقيم. مثل هذا الانتقال، رغم أنه دقيق، سيساعد على حماية رأسك من الصدمات الأمامية التي من الممكن أن تضر بالبصيلات المزروعة.

هناك ممارسة أخرى لزراعة الشعر الجديد لتمتع بنوم أكثر راحة وتشمل تكديس وسائد ضخمة على جانبك. هذا سيمنعك من التدحرج والتقلب المستمر أثناء النوم. عادة ما يشير المرضى السابقون إلى أن إحدى الوسائد تكمن في وضعية بحيث يمكن أن تتعرض أذرعهم وخصرهم للأسفل بينما تمتد أرجلهم لاستقرار الموضع الأساسي للنوم. التقلب المستمر أثناء النوم مع وجود بعض الحركات اللاإرادية من الممكن أن يسبب الكثير من تموضع البصيلات المثبتة بدقة وبزاوية نمو محددة.

يقترح بعض الجراحين أن يشتري المرضى وسائد شركات الطيران أو السفر ووضعها حول رقابهم. سوف تمنع ميزات الحزم والدعم لهذه الوسائد تهيج موقع المنطقة المانحة والذي يكون متهيج بطبيعته نظرا لاستخراج البصيلات منه بأداة حادة. مثل هذه الخطوة ستساعد أيضا في حماية الطعوم من الاحتكاك بالوسادة، والحفاظ على مجهود الجراح في محاولة تثبيت البصيلات بالشكل الأمثل.

بعد خضوعك لعملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي في مركز الدكتور يتكين باير، من المرجح أن يقوم جراح شعرك بإزالة الضمادات بعد وقت قصير من وصولك إلى المنزل أثناء إجراء المتابعة، ولكن هنا لا نقوم بوضع أي ضمادات تحتاج للجراح لنزعها. ولكن تكون ضمادات بسيطة للحفاظ فقط علة وضعية البصيلات المزروعة في موضعها الجديد. السبب الرئيسي لذلك هو منع أي انسداد في التصريف الوريدي لفروة الرأس والأوردة والشرايين التي تقوم بتغذية الموضع الجراحي، مما قد يؤدي إلى تورم. إذا كنت ترغب في حماية شعرك المزروع أثناء النوم، فيجب ألا يتجاوز الوقت المسموح به لإزالة الضمادة.

هناك أيضا بعض الأدوية التي قد يقدمها الجراح لمساعدتك على النوم بشكل أفضل. على سبيل المثال، يمكن وصف عقار الفيكودين لأنه دواء قوي له تأثير مهدئ. ولكن بشكل عام، سوف تقدم لك تقنياتنا المتطورة فرص أقل للتعرض لمشاكل النوم بعد عملية زراعة الشعر. ولهذا التطور الفضل في إبقاء المريض بحرية أكثر بعد العملية دون التقيد بتعليمات خاصة كثيرة من شأنها أن تزعجه أثناء فترة الاستشفاء.

افضل طريقة نوم بعد عملية زراعة الشعر ؟

يفضل النوم على الظهر بعد إجراء العملية , مع استخدام وسادة مرتفعة، وتجنب وضعها أسفل المنطقة المزروعة بالشعر، مع الامتناع عن النوم على الجوانب أو على الوجه لمدة أسبوع، ثم العودة لوضعيات النوم المعتادة.

هل ساعات النوم تؤثر في عملية الشفاء بعد زراعة الشعر ؟

لا يحتاج المريض الذي قام بإجراء عملية زراعة الشعر إلى مزيد من ساعات النوم فوق المعتاد. ولكن طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر ربما تكون هي الأهم على الإطلاق ,لتفادي احتكاك البصيلات المزروعة وانتقالها من موضعها المحدد .و الأفضل للمريض الذي قام بعملية زراعة الشعر إلى النوم بشكل تلقائي لمدة 8-10 ساعات خاصة خلال اليوم الأول بعد العملية. لأن الجسم يكون في حاجة للتخلص من أثار التخدير الموضعي والحصول على الاستشفاء الكامل من العملية الجراحية نفسها.

ماهي فوائد النوم بعد زراعة الشعر ؟

النوم هو إحدى الطرق لمنع وتخفيف التورم الذي يحدث بعد زراعة الشعر. أثناء النوم بعد عملية زراعة الشعر، تستطيع فروة الرأس الاسترخاء من الإجراء الذي استغرق 4-8 ساعات. النوم مباشرة بعد عملية زراعة الشعر سيكون بمثابة تدليك للأوردة والجلد ليعمل بشكل طبيعي , كذلك سيكون للنوم بعد زراعة الشعر مفعول جيد في سريان الدم بشكل أقل إلى منطقة الرأس.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *