قبل زراعة الشعر

اليوم من الممكن الحصول على نتائج طبيعية بفضل تطور تقنيات زراعة الشعر، ويقوم معظم الجراحين الآن بزراعة الشعر الصحي في المرة الواحدة. هذا يلغي الشعر غير الطبيعي الذي يشبه الدمية الذي شاهده المرضى في السبعينيات والثمانينيات. في ذلك الوقت، تم وضع أقسام من الشعر تسمى سدادات الشعر في منطقة العر الخفيف. بعد إتمام العملية، أصبحت سدادات الشعر ملحوظة للغاية وتقدم حلا غير مناسب للجميع. التحسينات في إنشاء خط الشعر ووضع الشعر في المناطق المحددة تساعد أيضا في خلق نتائج طبيعية المظهر. بفضل هذه التطورات، يمكن أن تبدو النتائج طبيعية إلى درجة أن الحلاق لا يستطيع أن يقول إنك أجريت عملية زراعة شعر.

زراعة الشعر مع أحدث التقنيات والأجهزة تقلل بطبيعتها من أي مضاعفات ومشاكل بعد العملية وتقلل من تبعات التقنية الجراحية التقليدية. تتبع عملية زراعة الشعر إزالة بصيلات الشعر من جزء واحد من فروة الرأس ووضعها في الجزء الذي يعاني من الشعر الخفيف أو الصلع. يطلق على هذا المنطقة المانح، أما الجزء الذي يستقبل بصيلات الشعر الجديدة يسمى المنطقة المستقبلة. هذه التقنية تستخدم أساسا لعلاج نمط الصلع عند الذكور وقابلة للاستخدام في حالة الإناث أيضا. في هذا الإجراء، يستخدم ترقيع يحتوي على بصيلات الشعر الصالحة للزراعة وتكون هذه البصيلات مقاومة وراثيا للصلع ويتم زرعها في منطقة الصلع من فروة الرأس. تقنيات زراعة الشعر 2019 أصبحت أكثر تطورا وتعطي مظهرا طبيعيا، على عكس أنواع زراعة الشعر القديمة التي كانت تعطي نتائج ملحوظة وغير طبيعية.

التقييم الأولي لفروة الرأس قبل زراعة الشعر

في البداية، نقوم بتحليل فروة رأس المريض وفقا لتفضيلاته الخاصة بكيفية استعادة الشعر ونقدم أفضل طريقة مناسبة له. وفي هذه المقابلة الأولية يتم الاختيار بين تقديم حل زراعة الشعر في جلسات فردية مقابل الجلسات المتعددة. ولكن في غالبية الأحيان في مركز الدكتور يتكين باير، وبفضل خبرة الطبيب الكبيرة وفريق العمل وتطورات أنواع زراعة الشعر التي نعتمد عليها، يتم إجراء عملية زراعة الشعر في جلسة واحدة كبيرة. يساعد اختبار قبل الجراحة أيضا في معرفة كثافة الشعر الفعلية للشعر الموجود. بحيث يمكن إجراء نتائج دقيقة بعد إجراء عمليات ترقيع الشعر المزروع حديثا. يستخدم الطبيب مقياس كثافة الشعر لتحديد كمية البصيلات التي تحتاجها المناطق قيد تنفيذ العملية، وكذلك كمية الشعر المتوفرة في المنطقة المانحة.

قد يستفيد بعض المرضى من تطبيقات المينوكسيديل الموضعية قبل العملية الجراحية والفيتامينات لتعزيز نمو الشعر وصحته قبل الاستخراج. لعدة أيام قبل الجراحة، يكون من الواجب على المريض الامتناع عن استخدام الأدوية والمخدرات والتدخين وشرب الكحول. لأن هذه الاستخدامات لها تأثير سلبي على الإجراء ونتائج عملية زراعة الشعر. يصف الطبيب المضادات الحيوية اللازمة لإجراء العمليات الجراحية للوقاية من التهابات الجرح أو تلف البصيلات المزروعة.

تقنيات زراعة الشعر 2020: أنواعها وأحدث تطوراتها 1

تقنيات زراعة الشعر التقليدية

يتم تنفيذ عمليات تقنية زراعة الشعر على أساس نقل البصيلات الصحية من المريض إلى المريض نفسه، والتي تشمل التخدير الخفيف فقط باستخدام التخدير الموضعي وعدم الحاجة إلى تخدير عام أو وريدي. يتم تنظيف فروة الرأس أولا بالشامبو ومن ثم علاجها بعامل مضاد للجراثيم. هناك العديد من أنواع زراعة الشعر التقليدية لحصاد بصيلات الشعر ولكل منها مزاياها وعيوبها. مع نمو بصيلات الشعر بزاوية طفيفة على سطح الجلد، يجب أن تكون إزالة أنسجة الزرع بزاوية مقابلة ومشابهة. هناك طريقتان رئيسيتان تقليديتان يتم فيهما استخراج بصيلات الجهات المانحة وهما تقنية الشريحة (FUT) وتقنية الاقتطاف (FUE). وبالطبع تطورت هذه التقنيات لتحقق ثورة في مجال زراعة الشعر بعد التقنيات القديمة التي كانت لا تقدم مظهرا طبيعيا بالمرة وكانت لها الكثير من الأثار الجانبية الخطيرة على المريض.

  • زراعة الشعر بالشريحة: حصاد الشريط أو عملية زراعة الشعر بالشريحة هي عبارة عن تقنية قابلة للاستخدام بشكل كبير لإزالة الشعر والبصيلات من موقع المنطقة المانحة. يقوم الجراح بحصد شريحة من الجلد من فروة الرأس الخلفية. ويتم ذلك من المنطقة التي تكون فيها صحة ونمو الشعر جيدة. يتم استخدام مشرط مفرد أو مزدوج النصل، حسب الحالة لإزالة شرائط الأنسجة التي تحتوي على الشعر من المنطقة المانحة. من المؤكد أن الحصاد الشريطي يترك ندبة خطية رقيقة في منطقة الحصول على الشعر، وهو عبارة عن غطاء عام لشعر المريض حتى لفترات قصيرة نسبيا. تستغرق فترة النقاهة حوالي أسبوعين وتتطلب إزالة الغرز بواسطة أفراد متخصصين.
  • زراعة الشعر بالاقتطاف: مع استخراج وحدات المسام أو تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف يتم إزالة وحدات زراعة معينة تتكون من 1 إلى 4 شعرات تحت التخدير الموضعي. عادة ما تعتمد هذه الإزالة الدقيقة اللكمات الصغيرة. يستخدم الجراح شفرات صغيرة جدا وأيضا إبر دقيقة لثقب منطقة المواقع لاستلام الطعوم الجديدة. في إضافة إلى هذا، يتم وضعهم في نمط محدد مسبقا، من المهم أيضا تحقيق الكثافة وعلاج الجروح بطريقة متسقة لضمان وجود نمط الشعر الواقعي. يؤدي الفنيون الجزء الأخير من الإجراء، أي إدخال الطعوم الفردية في المكان المخصص.

تقنيات زراعة الشعر 2019

على الرغم من وصول تقنيات زراعة الشعر التقليدية وخاصة تقنية الاقتطاف إلى نتائج رائعة للغاية، إلا أنها افترضت دخول العديد من التحديثات الجيدة للحصول على نتائج أفضل. من بين التقنيات التي فرضت نفسها على الساحة بشكل قوي وفعال للغاية، تقنية زراعة الشعر بأقلام تشوي وتقنية زراعة الشعر بالقنوات المائلة OSL وهي تقنية خاصة بالدكتور العالمي يتكين باير. تم تحديث بعض التقنيات الأخرى في السنوات الأخيرة لتعزيز النتائج، مثل تقنية زراعة الشعر بالروبوت والتي حددت بعض المرضى دون غيرهم في الاستفادة من مزاياها. تعتبر جميع هذه التقنيات تطور من تقنية الاقتطاف، عن طريق استخدام أساليب جراحية وأجهزة متخصصة تسهل من الإجراء وتساعد في تقليل الأثار الجانبية وتعجيل فترة الاستشفاء وغيرها من النواحي الجمالية.

زراعة الشعر بالروبوت

أجهزة استعادة الشعر الآلية كما هو محدد، تعتمد على استخدم الكاميرات الدقيقة لقياس قدرات فروة الرأس من البصيلات الصالحة للزراعة وتحديد المناطق التي من الممكن زراعة الشعر فيها بدقة. وأيضا تعتبر تكلفة زراعة الشعر بالروبوت عالية للغاية مما يجعلها متعذرة على غالبية المرضى.

نظام آرتاس ARTAS عبارة عن روبوت طبي تفاعلي مدعوم بالحاسوب يستخدم جهازا موجها بالصور لتحسين جودة حصيلة بصيلات الشعر. تعمل معالجة الصور المعقدة والخوارزميات المختلفة على توجيه الطبيب في تحديد وحصد الوحدات المسامية المستهدفة. يتم استخراج الوحدات المسامية، ثم تخزينها للزرع وفقا لخطة الترميم التي صممها الطبيب. والميزة الرئيسية للروبوت هي أنه يمكن أن يحقق حصادا سريعا ودقيقًا للشعر باستخدام تكنولوجيا متطورة لتصور الكمبيوتر وتكرار لا يتوقف. بفضل المكاسب التكنولوجية المذهلة، يوفر برنامج وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بآلية الروبوت واحدة من أكثر الطرق فاعلية في حصد البصيلات المتاحة حاليا.

على الرغم من التكنولوجيا المتقدمة، فإن لدى الروبوت بعض القيود، مثل الحصاد من الجزء السفلي من فروة الرأس أو شعر الجسم الذي لا يزال يتعين القيام به باليد. كذلك لا يمكن القيام بزراعة الشعر بالروبوت في كثير من الحالات، حيث يجب أن يكون الشعر غامق وخشن، حتى يستطيع الروبوت قراءة الشعر والبصيلات. لهذا، حتى وقتنا الحالي لا يمكن تطبيق زراعة الشعر بالروبوت في غالبية أنواع المرضى.

زراعة الشعر بأقلام تشوي

تساقط الشعر يحد من ثقة الكثير من الرجال والنساء، ولهذا يتم ابتكار تقنيات ثورية جديدة دائما من أجل المساعدة في التغلب على هذه الحالة ومساعدة هؤلاء الأشخاص في استعادة ثقتهم بأنفسهم. أحد هذه التصميمات هو تقنية زراعة الشعر بأقلام تشوي، ولكن لماذا تعتبر هذه الطريقة الأفضل في تحسين نتائج زراعة الشعر بالاقتطاف وتحقيق أفضل مظهر طبيعي لدى الأفراد الذين يعانون من الصلع الوراثي؟

انخفاض وقت حفظ البصيلات خارج الجسم

تعد تقنية أقلام تشوي حاليا من بين أفضل تقنيات زراعة الشعر في تركيا لأنها تتيح للجراحين إدخال الشعر دون تركها خارج فروة الرأس لفترة طويلة جدا. هذا أمر بالغ الأهمية لأن الجريب يمكن أن يتلف إذا ترك لفترة طويلة، مما يجعله الطريقة المثلى لأداء ترقيع متعدد في نفس الوقت.

سرعة وتيرة الإجراء

تم تقديم هذه التكنولوجيا الثورية في عام 1992 ومع ذلك، لم يتم تلقيها على نطاق واسع في البداية. ومع ذلك، مع تزايد وتيرة الإجراءات، فإن استخدام قلم تشوي للزراعة يسمح للجراح بإخراج الشعر من فروة الرأس، بينما يقوم الطبيب بزرعها في المنطقة المحددة مباشرة. وبالتالي، يقلل من مقدار الضرر الذي يحدث للجريب وكذلك يقلل من وقت التوقف عن العمل بعد الإجراء ويزيد من سرعة الإجراء.

تقليل تلف الشعر

يمكن أن تكون طريقة الزرع هذه مفيدة أيضا لأنها تقلل من مقدار الضرر ليس فقط على الطعوم ولكن أيضا على الشعر الموجود. نظرا لطبيعة هذه الطريقة الدقيقة، لا يجب أن يتم حلاقة الشعر تماما مسبقًا. لذلك، يعد هذا مفيدا لزرع الشعر لدى النساء حيث يتيح لهن الحفاظ على شعرهن كما كان قبل الجراحة بأقل قدر من الاضطراب أو الانزعاج. هذا النقص في حلاقة فروة الرأس أمر حاسم أيضا للمساعدة في تحقيق نتائج طبيعية لأنه يتيح للجراحين وضع البصيلات بالشعر الطبيعي، مما ينتج مزيجا سلسا.

تبسيط العملية

بالإضافة إلى عدم وجود تلف في الشعر، فإنه يساعد أيضا في تبسيط العملية. هذا مفيد لجميع المرضى لأن هذا يعني أن أوقات الانتظار أقصر بكثير. علاوة على ذلك، فإن الوقت المستغرق في التعافي من العملية أسرع بكثير. هذا يعني بالتالي أنه يمكنك العودة إلى العمل بعد عملية زراعة الشعر بعد أسبوع أو أسبوعين، لذلك لن تحتاج إلى أي وقت توقف، وهو مثالي لأولئك الذين يعيشون حياة مزدحمة، خاصة وأن هناك ندبات قليلة للغاية.

هناك طريقة أخرى لتقليل التندب من هذه التقنية وهي أخذ الطعوم من مناطق مثل خلف الأذن. هذا الشعر قوي بشكل خاص ولا يسقط عادة بنفس السهولة التي يسود بها بقية الشعر على فروة الرأس، لذلك عن طريق أخذ الشعر من هذه المنطقة، فأنت تأخذ أقل من المناطق الأكثر عرضة للتأثر وبالتالي انخفاض كمية الندوب أثناء عملية الشفاء.

ما هي أقلام تشوي؟أحدث التقنيات في عمليات زراعة الشعر والكثافة. جهاز تشوي هو أداة تشبه القلم بإبرة جوفاء من 0.5-1.5 مم على أحد نهاياتها. بعد تحميل ترقيع الشعر المستخرج في نهاية الإبرة المجوفة، يستخدم الجراح القلم لزرع الطعوم المحملة مسبقا في فروة الرأس.
استخدامات أقلام تشويتستخدم أقلام تشوي لزراعة الشعر والعمليات الحصرية لكثافة الشعر في مركز دكتور يتكين باير. أثبتت هذه التقنية نجاحها مقارنة بالتقنيات التقليدية الأخرى المحمولة باليد. أقلام تشوي هي التقنية الرئيسية لعمليات زراعة شعر فروة الرأس واللحية والشارب، وزرع الحواجب للنساء، وذلك من أجل الكثافة العالية وضمان سلامة المناطق المزروعة.
طول الإجراءعادة ما يستغرق هذا الإجراء جلسة واحدة كبيرة، وتتطلب من 6 إلى 7 ساعات اعتمادا على عدد الطعوم التي تزرع، لأن الحد الأقصى لعدد الطعوم التي يمكن زراعتها هي 2500-3000 بصيلة.
إجراء غير مؤلمنستخدم تقنية إجراء التخدير الموضعي لمنطقة الرأس، لذلك لا يوجد أي ألم على الإطلاق أثناء العملية. وعملية زراعة الشعر بأقلام تشوي لا تسبب الكثير من الندوب، ولذلك فيمكن للمريض العودة للعمل مباشرة بعد العملية لأنه لا يوجد وقت للتوقف.
تكثيف الشعرأقلام تشوي هي تقنية تستخدم فقط في عمليات كثافة الشعر بسبب قدرة الأقلام لزراعة الطعوم الجديدة إلى جانب الشعر الأصلي دون أن تسبب أي ضرر لذلك. وكذلك يمكن زراعة الشعر بهذه الطريقة لجميع حالات المرضى بكفاءة عالية.
مزايا أقلام تشوي· كثافة مذهلة تصل إلى 200 شعرة / سم 2

· حماية الطعوم من أي ضرر

· لا يوجد شقوق، ندوب أو نزيف واضح

· أسرع وقت للحصول على الشفاء

· لا حاجة لحلاقة الشعر أثناء الزراعة على عكس التقنيات الأخرى

· الحفاظ على ارتفاع معدل البقاء على قيد الحياة للبصيلات عن طريق وضعها في محلول خاص

زراعة الشعر بالقنوات المائلة OSL

تعتمد زراعة الشعر الناجحة دائما على أحدث الابتكارات التقنية وأحدث الأساليب. لقد تم فعل الكثير واستفاد منه المرضى في الآونة الأخير فيما يخص أنواع زراعة الشعر. أصبح التخدير غير المؤلم تقريبا من خلال نظام التخدير الآمن الآن أحد أكبر اهتمامات العملاء لدينا، حيث تم استبدال طريقة الشريحة القديمة بأسلوب الاقتطاف وأحدث تطوراته وهي القنوات المائلة OSL. وهي التقنية الأكثر فعالية ويأمل كثير من المرضى حاليا في علاج سريع من خلال هذا الأسلوب.

تقنية زراعة الشعر بالقنوات المائلة تعتبر من أحدث تطورات أنواع زراعة الشعر 2019 وهي تقنية فريدة وخاصة بمركز دكتور يتكين باير العالمي في تركيا. من الجيد أن نلاحظ جميع الفروق بين هذه التقنية وغيرها من التقنيات الجراحية الأخرى حتى نجد الميزات الرئيسية لهذه التقنية.

ما هي تقنية زراعة الشعر بالقنوات المائلة OSL؟

زراعة الشعر بالقنوات المائلة هي طريقة مبتكرة وخاصة، تعتمد على استخدام بعض الشفرات الحديثة في غرس البصيلات في مناطق الشعر الخفيف والصلع في المنطقة المستقبلة. تختص هذه التقنية بأسلوب للزراعة وليس أسلوب وطريقة استخراج البصيلات من المنطقة المانحة. لاحظ الدكتور يتكين باير أن البصيلات التي يتم استخراجها من المنطقة المانحة تحتاج إلى رعاية خاصة وأسلوب مميز في طريقة الغرس في المنطقة المستقبلة. لذلك عمل لسنوات طويلة على ابتكار أداة خاصة لتنفيذ عملية الغرس وفتح القنوات الحاضنة لهذه البصيلات في فروة الرأس بطريقة تضمن بقاء البصيلات على قيد الحياة وظهور نتائج فعالة وطبيعية.

كيف تتم عملية زراعة الشعر بالقنوات المائلة؟

تختص عملية زراعة الشعر بالقنوات المائلة بالجزء الثاني من العملية وهي مرحلة غرس البصيلات في مناطق الشعر الخفيف. يستخدم الطبيب أداة خاصة ذات نهايات مصنوعة خصيصا من التيتانيوم لفتح القنوات الحاضنة للبصيلات. هذه التقنية تسمح للطبيب بفتح هذه القنوات بكفاءة عالية بما في ذلك زوايا النمو الطبيعية وطريقة نمو الشعر من البصيلات التي تجعله أشبه بالشعر الأصلي للمريض. تعتبر أكبر مشكلة تواجه المريض أثناء زراعة الشعر، طريقة نمو الشعر الجديد بحيث يكون متوافق مع الشعر الأصلي أو الشعر المتواجد حاليا في فروة الرأس. طريقة زراعة الشعر بالقنوات المائلة، تجعل الطبيب غير متخوف من فتح هذه القنوات بالطريقة التي تكون متشابهة تماما مع الشعر الأصلي. ولكن تحتاج هذه الطريقة يد ماهرة للتعامل مع الأداة الحديثة، وهو ما سوف تجده على أفضل وضع في مركز دكتور يتكين باير العالمي.

مميزات زراعة الشعر بالقنوات المائلة

إذا نظرنا إلى أي تقنية وحساب مدى اتفاقها مع تطور عملية زراعة الشعر وتوفير مزايا إضافية للمريض ونتائجه، يجب أن نحسب جميع المزايا التي تتوفر بالتقنية أولا. في حالة اتباع زراعة الشعر بالقنوات المائلة كأسلوب زراعة أساسي، يمكن أن يحصل المريض على العديد من المزايا الإضافية التي تساعده على الحصول على نتيجة مذهلة.

  • نتائج طبيعية بنسبة 100%
  • تناسق الشعر المزروع مع الشعر المتواجد فعليا في فروة الرأس
  • اتجاه وزوايا الشعر الجديد تكون مشابهة للشعر الأصلي
  • أقل مساحة من الندوب والجروح والشقوق
  • نمو الشعر المزروع بسرعة أكبر من المعتاد
  • لا وجود لوقت الاستشفاء
  • عودة إلى العمل بشكل فوري
  • أقل نسبة من تلف البصيلات المزروعة

عوامل نجاح زراعة الشعر بجميع التقنيات المتاحة

مركز دكتور يتكين باير يعتبر من أكثر المراكز المشهورة لزراعة الشعر في تركيا ويقوم المركز بإجراء عمليات زراعة الشعر ويقدم علاجات لتساقط الشعر للمرضى من جميع أنحاء العالم. الميزات البارزة للطبيب أنه يعتمد على المستوى العالي من التخصص والخبرة في مجال استعادة الشعر، وحضور المؤتمرات الدولية كمحاضر ومشارك وإجراء عمليات زراعة الشعر للأشخاص القادمين من أكثر من 50 دولة مختلفة. أهم عوامل النجاح في العملية بجانب أحدث تقنيات زراعة الشعر 2019 هي:

التجربة والخبرة

لأكثر من 25 عاما من الخبرة في إجراء عمليات زراعة الشعر لآلاف المرضى، جعلت من مركز الدكتور يتكين باير من أشهر المراكز المتخصصة في هذا المجال إلى جانب المعرفة الواسعة بفهم احتياجات المرضى. تساعدنا التجربة على تحديد المرضى بشكل صحيح وضمان حجزهم للإجراء الصحيح وإيجاد أفضل الممارسات وأنواع زراعة الشعر.

الاحتراف

يجب إجراء عمليات زراعة الشعر بواسطة أطباء متخصصين فقط. قد يعاني الأشخاص من حالات صحية مختلفة وظروف تساقط شعر، ويمكن للطبيب المتخصص أن يفحص التشخيص الصحيح. باعتباره متخصص في الأمراض الجلدية، يمكن للدكتور يتكين باير تحديد مدى صلاحية المريض للعملية، مع مراعاة الظروف المختلفة من تساقط الشعر وتوفر جميع التعليمات المفصلة حول ما ينبغي القيام به أو تجنبه قبل وأثناء وبعد العملية. يهتم فريق العمل المعاون بصحة مرضاهم، وليس فقط النتيجة النهائية لعملية زراعة الشعر.

الفنيات الجراحية

للحصول على نتيجة زراعة شعر ناجحة وطبيعية، يجب أن يكون تصميم خط الشعر طبيعيا ومتوافقا مع شكل وجه المريض. هذا يتطلب خبرة وفهم جمالي. لذلك يمكننا القول بأن عملية زراعة الشعر هي إجراء جمالي وفني إلى جانب النواحي الجراحية الدقيقة. جراح زراعة الشعر يعتبر فنان في تنفيذ العملية إلى جانب جميع النواحي الطبية والجراحية الأخرى.

فهم متطلبات المريض

نقطة الانطلاق للعملية هي الفحص الطبي الشامل والدقيق. في هذه المرحلة، من المهم فهم المريض من أجل إجراء تحليل للاحتياجات ووضع خطة تشغيل جيدة. في مركزنا، نعمل دائما وفقا لهذه المبادئ التي أسسناها خصيصا لراحة المرضى ونتائجهم. بداية من هذه النقاط الرئيسية، يتم وضع المخطط العلاجي والجراحي المتوافق مع احتياجات المريض الفردية.

بالنسبة للأفراد الذين يعانون من تساقط الشعر، قد تحتاج عملية زراعة الشعر أيضا إلى مصادر أخرى. على سبيل المثال، إذا كان شعر المنطقة المانحة، الذي يكون في الجزء الخلفي من الرأس، غير كاف لتغطية جميع مناطق الصلع، فمن غير المرجح أن تحدث عملية زراعة شعر ناجحة. لهذا السبب، حتى تتمكن من إجراء عملية زراعة شعر أكثر نجاحا، يمكن أيضا استخدام الطعوم من أجزاء مختلفة من جسم المريض. ولكننا نضع في الحسبان جميع الاحتمالات التي توفر للمريض توقعا مستنيرا لنتائج العملية قبل اتخاذ أي قرار، وبهذا يكون المريض على دراية بما سوف يحققه من نتائج بعد عملية زراعة الشعر.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *