قبل زراعة الشعر

في وقتنا هذا، من الممكن الحصول على نتائج ذات مظهر طبيعي بفضل أحد التطورات الكبيرة في عالم تساقط الشعر وعلوم الصلع ومشاكل البشرة. الآن يقوم معظم الجراحين بزراعة الشعر الصحي والطبيعي في غضون وقت قليل بالمقارنة بما كانت عليه هذه العمليات في السابق. هذه الفكرة المتطورة تزيل صورة زراعة الشعر البدائية التي كان ينتج عنها شعر يشبه الدمية والذي كان يحصل عليه المرضى في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي. في ذلك الوقت، كان يتم وضع خصلات من الشعر في المنطقة التي تعاني من الشعر الخفيف. ولكن كانت هذه الخصل المزروعة ملحوظة جدا.

في وقتنا هذا، تساعد التحسينات والتطورات الحديثة التي طرأت على الم زراعة الشعر في إنشاء خط الشعر ووضع الشعر في مناطق الصلع مع الحفاظ على خلق نتائج ذات مظهر طبيعي. بفضل هذه التطورات، يمكن أن تبدو النتائج طبيعية جدا لدرجة أن الحلاق لا يستطيع أن يلاحظ إنك قمت بأي عملية تعويضية. تعتمد النتائج بشكل كبير على الجراح الذي تختاره وكيفية العناية بعملية زراعة الشعر قبل وبعد، وهي أمور من شأنها أن تساعد في تحقيق النتائج.

في حين أن هذه التطورات تعطي المرضى نتائج طبيعية المظهر، فإن النتيجة لا تزال تعتمد إلى حد كبير على الجراح الذي تختاره. أنت تريد أن تختار طبيبا يتفهم تساقط الشعر وينجز عمليات زراعة الشعر بانتظام. أول الطريق لتحقيق نتائج رائعة من عملية زراعة الشعر هي مصداقية المركز الطبي والطبيب نفسه تجاه كيفية ترشيحك لعملية زراعة الشعر. لا تنسى أن جميع الرجال والنساء من جميع الأعمار والأجناس يمكن أن يكونوا مناسبين لأجراء زراعة الشعر ولكن يكون هذا بشروط. يوجد بعض القيود والشروط التي يجب تحري الدقة في اتباعها عند اختيار المريض المناسب للعملية.

صور زراعة الشعر قبل وبعد المعروضة في المقال تم نشرها بعد موافقة اصحابها موافقة كتابية حتي لا يتعارض نشر هذه الصورة مع القانون التركي الخاص بصور المرضى

بعد تخطي جميع هذه الشروط وترشيح المريض بشكل مناسب، يكون تنفيذ عملية زراعة الشعر أمر بسيط للغاية. إلا أن ظهور نتائج العملية يعتمد أيضا على بعض العوامل الحيوية غير مهارة الجراح والتقنية المتبعة في العملية. من أهم هذه العوامل التي تساعد في تحقيق أفضل نتائج ممكنة هي اتباع تعليمات عملية زراعة الشعر قبل وبعد حتى يكون المريض قد قام بدوره وواجبه تجاه الإجراء الجراحي.

ما الذي يحدث أثناء عملية زراعة الشعر وقبلها وبعدها؟

قبل وبعد زراعة اللحيةيمكنك توقع أن عملية زراعة الشعر يتم إجراءها خلال 4-8 ساعات على أقصى تقدير وذلك على حسب حالة كل مريض. إذا كنت بحاجة إلى زراعة كمية كبيرة من البصيلات، فمن الممكن أن يقوم الطبيب بإجراء زراعة الشعر على مدار جلستين متتاليتين. لكن في معظم الأحيان يقوم جراحي زراعة الشعر من ذوي الخبرة بتنفيذ العملية في جلسة جراحية كبرى واحدة فقط كما هو الحال في مركز دكتور يتكن باير.

يبقى المريض واعيا خلال العملية ويحتاج فقط للتخدير الموضعي والذي يسكن أي ألم خلال العملية. ربما يحتاج بعض المرضى إلى مهدئات حتى يستقروا نفسيا وعصبيا أثناء العملية. تبدأ العملية بعد ذلك عندما يقوم خبير زراعة الشعر بتحديد مناطق البصيلات الصالحة للاستخراج من مؤخرة وجانبي فروة الرأس. لتحقيق الشكل الجمالي المطلوب يقوم الطبيب باختيار البصيلات التي لا تؤثر على إجمالي شكل وتوزيع الشعر في المناطق المانحة.

يحتاج الطبيب إلى تحضير البصيلات المستخرجة من فروة الرأس بشكل ما مثل وضعها في سوائل للحفظ حتى تقاوم التغيرات التي تطرأ عليها. أما في المرحلة النهائية للزراعة وهي مرحلة غرس البصيلات في المناطق التي تعاني من الصلع أو الشعر الخفيف، فيقوم الطبيب بفتح قنوات في فروة الرأس. هذه القنوات تعتبر الأماكن الحاضنة للبصيلات الجديدة. يجب أن تكون هذه القنوات معدة بشكل مناسب من ناحية العمق وزاوية واتجاه الشق الجراحي.

لكل طبيب نهجه الخاص بهذه المرحلة، ولكن في مركز دكتور يتكن باير، يقوم الطبيب باستخدام تقنية فريدة من نوعها وهي أحدث تقنية لزراعة الشعر ( تقنية القنوات المائلة OSL ) بحيث يستخدم أداة خاصة لعمل هذه الشقوق بشكل احترافي عالي الجودة. هذه القنوات تكون شبيهة بالقنوات الطبيعية الحاضنة للبصيلات. من الممكن غرس البصيلات الواحدة تلو الأخرى بشكل يدوي أو عن طريق استخدام أقلام تشوي CHOI والتي تدمج هذه المرحلة وتنفذها بسرعة ودقة عالية.

ربما تكون عوامل نجاح العملية الأساسية هي اتباع تعليمات زراعة الشعر قبل وبعد، لأن هذه التعليمات تؤيد نتائج العملية وتجعلها أكثر استقرار وسرعة. حتى نستطيع فهم جميع جوانب هذه الإرشادات، سنقوم أولا بسرد وتفصيل جميع الإرشادات الخاصة بما قبل العملية.

قبل عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر قبل وبعد بالصور والفيديو 1حتى مع العديد من التطورات الجراحية التي تحققت على مر السنين، تنطوي جميع العمليات الجراحية على مستوى معين من المخاطر وتتطلب من المرضى اتباع جميع التعليمات المقدمة لهم قبل وبعد العملية. يمكن أن يؤدي التقيد الصارم بتعليمات عملية زراعة الشعر قبل وبعد الجراحة إلى تقليل خطر حدوث مضاعفات وزيادة فرصة نجاح النتائج.

هنا في مركز دكتور يتكن باير نزود مرضانا بدليل مفصل يمكن أن يساعدهم على تحقيق أقصى قدر من إمكانات إجراء آمن ونتائج مذهلة لعملية زراعة الشعر. سوف تختلف التعليمات السابقة للعملية من مريض لآخر حسب احتياجات المريض الفردية والعلاج المحدد الذي يتم إجراؤه. بالنسبة لمعظم إجراءاتنا الجراحية، بما في ذلك زراعة الشعر بالاقتطاف بتقنية القنوات المائلة OSL وأقلام تشوي، تتضمن بعض الإرشادات العامة ما يلي:

  • يجب تجنب تناول مخثرات الدم والأنواع الأخرى من الأدوية المشابهة لمدة أسبوعين تقريبا قبل الجراحة. المكملات الغذائية مثل الجينسنج وفيتامين E وغيرها من الفيتامينات التي من الممكن أن تؤثر على كفاءة جهاز المناعة يجب أن تتوقف خلال هذه الفترة. سيتحدث أخصائي زراعة الشعر معك حول هذا الأمر بمجرد مراجعة التاريخ الطبي الخاص بك وبعد الانتهاء من تطوير خطة العلاج المخصصة. يجب عليك أيضا استشارة طبيب الرعاية الأولية مع أي مخاوف قد تكون لديك حول الأدوية التي تتناولها حاليا.
  • يجب إيقاف تناول المشروبات الكحولية والتدخين قبل أسبوعين على الأقل من جراحة زراعة الشعر لمنع حدوث مضاعفات في عملية الشفاء. مما لا شك فيه أن هذه المواد الضارة التي توجد في الكحوليات والتبغ تؤثر على أنشطة الجهاز التنفسي والدوري مما قد يتسبب في حدوث مشاكل في وصول الأكسجين إلى خلايا البصيلات الجديدة. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول التبغ والكحول إلى مشاكل في الاستشفاء وسرعة احتضان القنوات للبصيلات المزروعة وقد ينتج عن ذلك صدمة الزراعة.
  • يجب إيقاف استخدام أدوية وقف تساقط الشعر مثل روجين أو أي منتج يحتوي على مينوكسيديل وفيناستيرايد وأيضا الأدوية العشبية التي تحتوي على الزيوت الطبيعية والمكملات في غضون أسبوع واحد قبل الجراحة.
  • يجب توخي الحذر عند استخدام أنواع معينة من حاصرات بيتا والتي تستخدم أحيانا في وقف تساقط الشعر وبعض الأمراض الوعائية.
  • يجب على المرضى الذين يخضعون لإجراء عملية زراعة الشعر إبقاء طول 2-3 سم في شعرهم قبل الجراحة. ولكن يوجد لدينا إمكانية زراعة الشعر الطويل في حالات معينة مثل زراعة شعر النساء أو لبعض حالات الرجال التي تتطلب ذلك.
  • إن عدم اتباع تعليمات ما قبل الجراحة يمكن أن يؤدي إلى ترقق الدم أو زيادة في سيولة الدم وزيادة في النزيف أثناء الجراحة. مما يجعل من الصعب تنفيذ خطة زراعة الشعر المفصلة التي تسعى إلى زيادة الكثافة إلى الحد الأقصى. هذا أمر صعب خاصة إذا كان العمل يتركز على المناطق التي تحتوي على الكثير من الشعر المتبقي. علاوة على ذلك، يقوم هؤلاء المرضى باستنفاذ التخدير الموضعي بشكل أسرع، مما يزيد من صعوبة الحفاظ على التخدير الكافي، وسيؤدي ذلك إلى زيادة كمية الحقن اللازمة وإطالة مدة الإجراء.

من المهم أيضا محاولة تعرض فروة الرأس إلى المخاطر المحتملة مثل التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل، وسحب الشعر الزائد، وما إلى ذلك في الأسابيع التي تسبق الجراحة. سيطلب منك التوقف عن استخدام منتجات العناية بالشعر في اليوم السابق للإجراء، والتأكد من اتخاذ الترتيبات اللازمة لراحة كافية في المنزل أثناء العلاج.

بمجرد الوصول إلى خطة العلاج المقترحة، سيقدم لك أخصائي زراعة الشعر قائمة مفصلة بالتعليمات السابقة للعملية مع مزيد من الإرشادات. وكما هو الحال دائما، يعمل فريقنا هنا لمساعدتك بأي طريقة ممكنة، وسنكون سعداء بالإجابة عن أي أسئلة قد تكون لديكم. اتصل اليوم لمزيد من المعلومات حول إرشادات ما قبل العملية ، أو لتحديد موعد للاستشارة.

بعد عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر قبل وبعد بالصور والفيديو 2ستتمكن من رؤية شكل شعرك الجديد مباشرة بعد إجراء عملية زراعة الشعر مع وجود البصيلات المزروعة في موضعها الجديد. ومع ذلك، قد لا يكون ذلك مرئيا كما هو متوقع، حيث سيكون هناك خدش حول كل بصيلة. بما أن كل شق من الشقوق لا يزيد طوله عن مليمتر، فإن ملاحظتها ستكون غير واضحة تماما وستكون سريعة في الشفاء.

على الرغم من أن الصدمة في المنطقة المانحة نادرة الحدوث، سيكون هناك بعض الآثار الجانبية مثل التورم أو الكدمات البسيطة. هذا الأمر يكون مؤقت فقط وسيزول في غضون أيام. قد يكون لديك بعض الانزعاج الخفيف أو ألم بسيط في موقع الزراعة، وهذا أمر طبيعي جدا مع هذا النوع من العمليات الجراحية غير الجائرة. أي انتفاخ في منطقة الجبهة سيتقلص في غضون بضعة أيام وستتمكن من استئناف نشاطك الطبيعي بسرعة. سيعطيك الجراح مجموعة من الإرشادات والنصائح حول أفضل السبل لرعاية العملية لزيادة فرص الحصول على نتيجة ناجحة. قد يشمل ذلك رفع رأسك عند النوم والقيود المفروضة على غسل شعرك أو الاستحمام. طالما كنت تتبع توصيات الجراح سوف تستقر الزراعة بسرعة في غضون 5-7 أيام.

لا يوجد سبب يمنعك من العودة إلى العمل على الفور، لكن في الواقع قد تفضل قضاء أسبوع أو ما يقارب ذلك في راحة إذا كان ذلك ممكنا. يمكن أيضا إعادة مواصلة التمارين الرياضية خلال هذا الأسبوع الأول بشرط ألا يكون للجراح رأي مخالف لذلك.

جراحة زرع الشعر هي إجراء دقيق، لذلك يجب اتباع هذه التعليمات بعد العملية لتحقيق أفضل النتائج. هدفنا هو أن تكون راضيا عن الرعاية التي تتلقاها وألا تحدث أي مشاكل أو مضاعفات لاحقة للعملية.

بعد عملية زراعة الشعر على الفور

  • يتم توفير زجاجة سبراي ومحلول مائي مطهر عند الخروج من العيادة. يمكنك استخدام ماء الصنبور العادي عند انتهاء هذه الزجاجات.
  • ستحتاج إلى رش المنطقة المزروعة والمنطقة المانحة كل 20 دقيقة خلال أول 12 ساعة بالمحلول المطهر.
  • عندما تفعل هذا يجب وضع بعض المناشف حول كتفيك والسماح للمياه بالتنقيط على مناطق الزراعة.
  • سوف تحتاج لرش المحلول بقوة، استخدم كلتا اليدين لضمان تغطية كل منطقة الزراعة ولا تلمس الشعر المزروع.
  • شرب الكثير من الماء خلال هذا الوقت وتناول الطعام كالمعتاد.
  • يتم إعطاء مهدئ خفيف أثناء الجراحة ومن المهم عدم القيادة بعد ذلك.

اليوم الأول والثاني بعد عملية زراعة الشعر

عادة ما يكون اليوم الأول ما بعد العملية هو يوم الاسترخاء وليس من الواجب القيام بالكثير من النشاط البدني. عند الاستيقاظ، امض قدمًا وقم بإزالة أي ضمادات إن وجدت حول رأسك. يمكنك وضع مرهم على المنطقة المانحة لتخفيف الالتهابات أو التورم وهو ما يكون موصوف من قبل الطبيب مسبقا.

من الأفضل الاستلقاء بين وضع مسطح ومائل لفترة طويلة خلال اليوم للسماح بتصريف مناسب لفروة الرأس ومنع التصريف في الوجه والذي يسبب التورم. وضع الثلج على الجبين لمدة 1 إلى 2 دقيقة كل 15 – 30 دقيقة خلال اليوم الأول واليوم الثاني لمنع تورم الوجه. عند وضع الثلج على جبهتك، تأكد من أنه بعيد بمسافة لا تقل عن 1 بوصة عن أي البصيلات المزروعة.

اليوم 3-7 بعد العملية

قد تبدأ بغسل شعرك بعد 48 ساعة من العملية، من المهم أن تغسل شعرك في هذا الوقت لتنظيف الدم بعد العملية الجراحية وإزالة اثار تصريف السوائل وكذلك تقليل العدوى البكتيرية في المنطقة. يجب توخي الحذر حول المناطق المزروعة. من الأفضل ملء وعاء يحتوي على القليل من الشامبو المعتدل والماء، وقم بتغطية البصيلات الجديدة بأصابعك المغلقة وصب فوق الزراعة، مما يسمح للماء بالمرور من خلال أصابعك على مناطق العملية بالكامل.

شطف الرأس يكون بنفس الطريقة، وخلال هذا الوقت من المهم عدم استخدام مجفف الشعر أو المنشفة، والسماح للشعر بالجفاف عن طريق الهواء الجاف. يجب أن تغسل شعرك بطريقة مشابهة حتى نهاية الأسبوع الأول بعد العملية.

معلومات عامة بعد العملية

  • الامتناع عن المشروبات الكحولية والنيكوتين لمدة لا تقل عن 7 أيام بعد العملية. والامتناع عن المسكنات الستيرويدية ومضادات الالتهاب حتى تتم عملية الشفاء ووصول الدم إلى مناطق العملية بشكل كافي.
  • في بعض الحالات العرضية، قد يحدث نزيف طفيف من موقع الزراعة أو المنطقة المانحة. يمكن التحكم في ذلك عن طريق عمل ضغط لطيف على المنطقة لمدة تصل إلى 5 – 10 دقائق باستخدام وسادة من الشاش ويجب أن تضغط فقط ولا تفرك.
  • خلال الأسبوعين الأولين من إجراء عملية زراعة الشعر، كن حذرا خلال العديد من الأنشطة المضنية وعند الانحناء، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة التورم وإثارة النتائج السلبية على المدى الطويل.
  • يجب ألا تمارس رفع الأثقال والتدريبات المكثفة لمدة 14 يوما على الأقل. يمكن استئناف معظم الأنشطة في مكان العمل وحول المنزل بعد يوم أو يومين من العملية إذا لم يكن هناك ألم أو تورم كبير.
  • تأكد من تناول جميع الأدوية المقدمة لك، بما في ذلك بريددنيزون بعد العملية الجراحية والتي سوف تساعد في تقليل التورم وتحسين أداء فروة الرأس.
  • قد ترتدي قبعة فضفاضة لإخفاء الجراحة فتأكد من أن القبعة لا تتلامس مع منطقة الزراعة.
  • حافظ على فروة رأسك من أشعة الشمس المباشرة لمدة 4 أسابيع على الأقل. يوصى بقبعة بيسبول للحماية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • في حالة حدوث نزيف حاد في أي مكان في فروة الرأس ولا يمكن إيقافه عن طريق ضغط ثابت أو وضع الضمادات بعد 20 دقيقة، يجب الاتصال على الفور بمكتب الطبيب.

لماذا تختلف نتائج زراعة الشعر؟ 

من المعروف أن زراعة الشعر بسيطة إلى حد ما. و إعادته تتم بتوزيع الشعر القوي وراثيًا من منطقة تسمى “المنطقة المانحة” ووضع هذا الشعر في منطقة تساقط الشعر ، والمعروفة باسم “المنطقة المستقبلة”. ومع ذلك ، يمكن لخط الشعر أن يصنع أو يكسر جودة زراعة الشعر ، ويمكن أن يكون خط الشعر الطبيعي عامل كبيرًا في الاختلاف بين نتيجة زراعة الشعر، و يؤدي وضع خط الشعر أو زوايا الشعر الخاطئة إلى ترك نتيجة غير طبيعية. 

لذلك الخبرة الممتازة من الجراحين الأكفاء تولد نتائج طبيعية تمامًا وغير قابلة للكشف اليوم. لكن ليست كل عمليات زراعة الشعر متشابهة ، وبعض الجراحين بالطبع موهوبون أكثر من غيرهم ، كما هو الحال في أي مهنة أخرى. لأن البعض منهم أكثر دقة للمعلومات وحذرًا.

نتيجة لذلك ، ليس لدى الطبيب سبب لعدم إتقان الفن الجوهري لتصميم خط الشعر لتحقيق نتائج طبيعية.

زراعة الشعر قبل وبعد للنساء

زراعة شعر الذقن قبل وبعد

زراعة الشعر قبل وبعد بالصور

 

 

المراجع

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hair-loss/diagnosis-treatment/drc-20372932

https://www.telegraph.co.uk/health-fitness/body/hair-loss-treatments-ones-really-work/

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *