[vc_row][vc_column][vc_column_text el_class=”titleBorder”]

ما هي تقنية الاقتطاف FUE ؟

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column width=”5/12″][vc_single_image image=”1548″][vc_single_image image=”1545″][vc_single_image image=”1320″][/vc_column][vc_column width=”7/12″][vc_column_text]مثلت تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف أو ما يعرف اختصارا بالـ FUE نقلة مهمة في مجال علاج الصلع ومشاكل تساقط الشعر، لأنها حلت واحدة من أكبر المشكلات التي كانت تواجه المرضى عند استعادة الشعر بتقنية الشريحة FUT الأقدم في هذا المجال؛ وهي عدم الحاجة لوجود جرح غائر في فروة الرأس يحتاج لوقت طويل حتى يلتئم، وقد يترك وراءه ندبة تدوم لسنين.

بدأ استخدام زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا منذ وقت ليس بالقليل، حيث كانت من أولى الدول التي اهتمت بتطبيق هذا الأسلوب الجراحي والعمل على تطويره، وفيما يلي سنناقش بشيء من التبسيط أهم المعلومات عن زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف.

 

الفكرة التي تقوم عليها زراعة الشعر بالاقتطاف FUE

تقوم تقنية FUE على استخراج جذور الشعر باستخدام أدوات دقيقة وخاصة ومصممة لذلك، حيث يتم أخذ جذور الشعر من المناطق المانحة، وأهم ما يميز تقنية الاقتطاف أنها لا تترك أي خطوط أو شقوق كما في تقنية الشريحة، كما أنه إجراء غير مؤلم، والشفاء الكامل يكون عادة في غضون أسبوع بعد عملية زراعة الشعر.

تقنية الاقتطاف لا تنطوي على إزالة أي نوع من أنسجة فروة الرأس، وهذا يعني أنه لن تكون هناك أي ضمادات أو خيوط جراحة بسبب عدم وجود ندبات أو جروح كما في تقنية الشريحة. لذلك تبقى فروة الرأس سليمة، حيث تتم إزالة الجذور واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة وتحت التخدير الموضعي. آثار تقنية الاقتطاف عبارة عن جروح صغيرة جدًا تلتئم بسرعة، وبعدها تكون الآثار ندوب مجهرية تبدو كالنقاط وهي غير مرئية للعين وتختفي تحت الشعر.

 

مراحل تقنية الاقتطاف FUE

يتم تنفيذ تقنية الاقتطاف تحت تأثير مخدر موضعي، وهي طريقة غير مؤلمة أبدًا، تبدأ بحلاقة الشعر وتنظيف فروة الرأس بشكل جيد، ورسم الخط الأمامي للشعر، ومن ثم تبدأ العملية وفق المراحل التالية:

 

  • اقتطاف البصيلات

في تقنية الاقتطاف يتم استخدام التخدير الموضعي للمنطقة المانحة للبصيلات، بعدها يبدأ الطبيب باقتطاف البصيلات، هذه المرحلة تمتد حوالي ثلاث ساعات، يتم فيها اقتطاف جذور الشعر بشكل مفرد من المنطقة المانحة، حيث يأخذ الطبيب من كل 1ملم بصيلتان من أصل 4 بصيلات لتجنب حدوث تخفيف أو بقع فارغة من الشعر، وذلك باستخدام جهاز ميكروموتور ذي رؤوس دقيقة وثقوب اسطوانية صغيرة للغاية، بقطر من 0.6 حتى 0.95 مم بحد أقصى، وفق سماكة ونوع الجذور.

يتم اختيار الجذور بحذر جدا ودقة… من ثم يتم إعطاؤها للممرضة المختصة لتتم معاينتها وتصنيفها حسب فئاتها، بعد ذلك تجمع هذه الجذور لتوضع في محلول مغذي، وهو مادة الهايبوتيرموسول، ضمن درجة حرارة 4 س، وذلك لتبطئ عملية الاستقلاب، وأيضا للإبقاء على الجذور حية.

 

  • فتح القنوات

وهي المرحلة المهمة جدا في عملية زراعة الشعر، لأن النتائج الناجحة والمظهر الطبيعي المطلوب يعتمد على هذه الخطوة، وهنا تأتي خبرة الطبيب المعالج والقائم بالعملية. تستغرق هذه المرحلة ما بين ساعة ونصف إلى ساعاتين، حيث يتم إجراء التخدير الموضعي للمنطقة المراد الزراعة فيها، وبعد التخدير الموضعي للمنطقة التي سيتم زراعتها يقوم الدكتور يتكين باير بمتابعة العملية، مستخدما في هذا الخطوة التقنية التي ابتكرها بنفسه؛ وهي ما سنعرفه فيما يلي.

 

وقد أثبتت هذه التقنية نجاحها في كل العمليات التي أجراها الدكتور يتكين باير، وأظهرت نتائج مبهرة جعلت الشعر والمظهر يبدوان طبيعيين، ومن غير الممكن لأحد ملاحظة قيام المريض بإجراء عملية زراعة الشعر. يقوم الدكتور يتكين بفتح الثغرات لوضع البصيلات فيها بواسطة ثواقب الــ OSL Slits الواحدة تلو الأخرى.

يتم إعداد ثقوب في زراعة الشعر بالاقتطاف طبقا لعمق وسماكة الجذور المقتطفة بواسطة أدوات خاصة، فتح هذه الثقوب تعتبر أهم نقطة في عملية زراعة الشعر، وهو ما يحتاج من الطبيب الماهر تحديد الزوايا والاتجاهات المناسبة بدقة، حتى ينمو الشعر ويأخذ شكله الطبيعي.

 

  • إدخال بصيلات الشعر

بعد الانتهاء من فتح القنوات الحاضنة للجذور، تبدأ عملية إدخالها ضمن فروة الرأس في المناطق الصلعاء والمناطق ذات الكثافة الشعرية القليلة. ويتم الإدخال بشكل يدوي وبحذر ودقة، وحسب اتجاه فتحة القناة، وتستغرق هذه المرحلة من ساعتين إلى أربع ساعات وحسب مساحة الصلع.

بعد انتهاء العملية يعطى المريض مسكن للألم ومضاد للعدوى مع إرشادات عليه اتباعها بعد عملية زراعة الشعر بواسطة تقنية الاقتطاف، وهي تعليمات تختلف بشكل كبير عن تلك التي كانت موجودة من قبل في تقنية الشريحة، من حيث المدة والإجراءات نفسها.

 

ما الذي قدمته تقنية الاقتطاف؟

عادة ما يتم الحكم على تقنية ما مستحدثة من خلال ما قدمته من تسهيلات، ومراعاتها لمعايير الأمان والسلامة، إضافة إلى النتائج النهائية التي يمكن للمريض الحصول عليها، وتتصف زراعة الشعر بالاقتطاف FUE بالعديد من هذه المميزات، نذكر منها:

  • عدم وجود أي جروح عميقة أو ندب واضحة، حيث تعتمد هذه التقنية على حصد البصيلات الواحدة تلو الأخرى، ما يجعل الجروح صغيرة للغاية، ولا تحتاج إلا وقتا قصيرا حتى تلتئم.
  • سرعان ما يستطيع المريض ممارسة حياته العادية بمنتهى السهولة من اليوم التالي بعد العملية، فلا يحتاج للمكوث في المركز تحت العناية الخاصة.
  • تحافظ هذه التقنية بشكل كبير على كثافة الشعر في المنطقة المانحة ومظهرها الجمالي، فخلالها لا يتم إلا حصد البصيلات الضرورية للزراعة.
  • لا تترك زراعة الشعر بالاقتطاف أي علامات أو ندوب تدل على الجراحة، وهو ما يساعد الشخص على الانخراط في محيطه الاجتماعي بمنتهى السهولة.
  • النتائج التي يحصل عليها المريض تكون دقيقة للغاية وطبيعية، بحيث لا يمكن التمييز بين الشعر الأصلي الموجود في فروة رأس المريض، والشعر الذي تمت زراعته خلال الجراحة.

وغير ذلك من المميزات العديدة، إضافة إلى ذلك الأسلوب الجراحي الخاص OSL الذي ابتكره دكتور يتكين وأضفى العديد من المزايا الأخرى على النتائج التجميلية النهائية.

 

هل تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف FUE مرتفعة؟

إذا ما قارنا بين تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف وتكاليف العملية بتقنيات أقدم فلن نجد تفاوتا كبيرا، حيث أن متوسط سعر الجراحة بتقنية FUE في تركيا يتراوح بين 1500 إلى 2000 دولار تقريبا.

غير أن تحديد التكلفة النهائية يستلزم أولا الاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بالحالة ومدى تقدمها، والمساحات المستهدفة، إضافة إلى مدى كفاءة المنطقة المانحة، وهو ما لا يمكن معرفته إلا بعد استشارة الطبيب المتخصص ومناقشته حول النتائج المرغوبة.

كذلك فإن تحديد التقنية المناسبة يكون عن طريق طبيبك الخاص فقط، لأن حالة شخص ما قد تفرض استخدام تقنية دون أخرى، حتى وإن كانت هذه التقنية أقدم، أو هناك ما هو أكثر حداثة منها.

المراجع:

  1. https://www.elfagr.com/3794903
  2. https://www.assawsana.com/portal/pages.php?newsid=396420
[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]