زراعة الشعر للنساء تشكل الحل الدائم لاستعادة الشعر 1

تشير الإحصائيات إلى أن نحو 40 من كل مائة مصابين بفقدان الشعر حول العالم نساء! أي أن نسب انتشار تساقط الشعر بين الجنسين متقاربة، وليس كما شاع بين الكثيرين من أن الصلع مرض ذكوري لا يصيب النساء.

بين السيدات من يعتقدن أن المرأة لا تصاب بالصلع كالرجل.. فهل هذا صحيح؟

وقد اعتبرت عملية زراعة الشعر للنساء بمثابة طوق النجاة لكثير منهن، فإذا كان ظهور فراغات في فروة الرأس يعتبر أمرا منفرا بالنسبة للرجل، فهو كارثيّ بالنسبة للمرأة ومظهرها الأنثوي.

في هذا المقال نتناول بشيء من التبسيط الحالات المرشحة لعمليات زراعة الشعر للنساء وطريقة إجرائها، والتقنيات المستخدمة، إضافة إلى النتائج والأعراض الجانبية المتوقعة، وكذلك تكلفة زراعة الشعر للنساء في بعض البلدان، ونصائح هامة قبل الخضوع للجراحة.

كيف تتم زراعة الشعر للنساء؟

يتم إجراء زراعة الشعر للنساء بتقنيات جراحية متعددة، من أشهرها تقنية الاقتطاف (FUE) وتقنية أقلام تشوي، ويستخدم التخدير الموضعي قبل الجراحة، حيث يقوم الطبيب بحصد بصيلات الشعر من المناطق المانحة الموجودة في أسفل مؤخرة فروة الرأس، بالعدد الذي تحتاجه الحالة لتغطية مناطق الصلع، ووفق المعايير التي تحافظ على سلامة تلك المناطق، بعد ذلك يتم فرز هذه البصيلات وحفظها في ظروف ملائمة، قبل توزيعها على المناطق المصابة، تبعا لخصائص البصيلات وأماكن زراعتها.

هل تختلف التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر للمرأة عن الرجل؟

في الحقيقة لا تختلف التقنيات الجراحية أو المعدات المستخدمة في عمليات زراعة الشعر للنساء كثيرا عن تلك التي تستخدم للرجال، لكن في بعض حالات السيدات اللاتي يعانين من حساسية مفرطة بفروة الرأس، يلجأ الطبيب إلى استخدام كريم أو دهان للتخدير قبل حقن إبر المخدر المعروفة للجراحة، وذلك للتجنيب المريضة أي إحساس بالألم من الممكن أن تتعرض له.

كثير من السيدات يفضلن التقنيات التي من الممكن معها زراعة الشعر للنساء دون حلاقة أو تقصير، حيث أنها توفر عليهن الكثير من الوقت لانتظار اكتمال نتائج العملية، ووصول الشعر للطول الذي يرغبن فيه. بيد أن هذه التقنيات قد لا تكون هي الحل الأمثل لحالات النساء اللاتي يعانين من وجود فراغات واسعة في فروة الرأس.

الطبيب وحده هو من يستطيع اختيار الطريقة الأنسب لحالة ما، ويمكنكِ أن تناقشيه حول جميع ما يخطر ببالك للوصول إلى أفضل أسلوب علاجي من الناحية العلمية ومن ناحية رغباتك وآمالك من وراء الجراحة. وفيما يلي نذكر لمحة عن بعض هذه التقنيات:

  • زراعة الشعر بالاقتطاف للنساء

وهي من التقنيات الجراحية الأكثر انتشارا في هذا المجال، وتقوم على حصد بصيلات الشعر اللازمة من المناطق غير المصابة بفروة رأس المريضة نفسها، ثم شق القنوات المستقبلة لهذه البصيلات بالمناطق المستهدفة، بعد ذلك يتم غرس هذه البصيلات واحدة تلو الأخرى.

ويراعي الطبيب اختيار البصيلات الأنسب، وعدم الجور على المناطق المانحة لتجنب ظهور فراغات بها، إلى جانب غرس البصيلات وفق زوايا وبأعماق دقيقة، تسمح بتوفير البيئة المثالية لبصيلات الشعر المزروع، للحصول على نتائج تجميلية طبيعية وثابتة.

  • زراعة شعر السيدات بتقنية أقلام تشوي

مؤخرا بدأ استخدام تقنية أقلام تشوي لزراعة الشعر للنساء دون حلاقة، وهو ما جعل الكثيرات ينجذبن إلى هذه التقنية دون غيرها، لما تمثله من فرصة للمحافظة على المظهر العام، وعدم الحاجة للانتظار حتى وصول الشعر للطول المطلوب.

وتتلخص ميزة هذه التقنية في أنها تعتمد على أداة قلم تشوي لشق القناة المستقبلة وزرع بصيلة الشعر مباشرة، ما يعني جمع مرحلتين جراحيتين في مرحلة واحدة، وتوفير الكثير من وقت الجراحة، بالتالي الحفاظ على بصيلات الشعر سليمة وبصحة جيدة، تصلح لزراعتها وإعطاء أفضل النتائج.

نتائج زراعة الشعر للنساء

تخبرنا الإحصائيات بأن نسبة نجاح عملية زراعة الشعر تصل لنحو 95%، من إجمالي عدد العمليات التي يتم إجرائها بالمراكز والعيادات المعتمدة، وهي نسبة عالية قل أن تجدي مثيلها في أي جراحة أخرى، وربما يرجع ذلك إلى ظهور العديد من التقنيات المتطورة التي قللت نسب الخطأ التي يحتمل حدوثها، كذلك لوجود كفاءات ذات خبرات عالية منتشرة حول العالم.

تبدأ النتائج الأولى لعملية زراعة الشعر للنساء في الظهور خلال الشهور الثلاثة التي تلي الجراحة، إلا أن هذه النتائج تكون مؤقتة، فيتساقط الشعر المزروع تبعا لدورة نمو الشعر الطبيعية، وابتداء من الشهر السادس تظهر النتائج النهائية لزرع الشعر، وتأخذ في الاكتمال، حتى تتم النتائج المتوقعة بعد مرور عام كامل من عملية زراعة الشعر على الأكثر.

زراعة الشعر للسيدات

زراعة الشعر للسيدات

الأعراض الجانبية المتوقعة

هناك بعض الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر للنساء تكون متوقعة، ويتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتجنب التعرض لها، أو لتقليل أثرها والعمل على زوالها في أسرع وقت ممكن، وفيما يلي نذكر بعض تلك الأعراض الشائعة:

  • الدوار وعدم القدرة على التركيز: وهو من الأعراض البسيطة لعملية زراعة الشعر للنساء، والتي تزول سريعا في اليوم التالي من الجراحة.
  • الصداع: وهو من الأعراض غير المنتشرة بكثرة، لكن يصف الطبيب لها بعض المسكنات خلال الثلاثة أيام الأولى.
  • الخدر والتنميل في فروة الرأس: وذلك يكون طبيعيا بعض الشيء خلال اليومين الأول من الجراحة، حتى تستعيد دورة الدم في فروة الرأس كامل صحتها.
  • التورم: وغالبا ما يحدث ذلك خلال الأيام الأولى بعد الجراحة بسبب حقن التخدير التي تعطى للمريضة قبل زرع الشعر، ويكون التورم غالبا في مقدمة فروة الرأس وأعلى الجبهة، لذلك يلتزم المريض بعدم تحريك الضمادات، والنوم على وسائد مرتفعة عن مستوى باقي الجسم.
  • تهيج فروة الرأس والشعور بالحكة: وهذا في الغالب يكون مع الجلد الحساس، لكن طبيب زراعة الشعر يصف للمريضة المرطبات والدهانات التي تساعد على زوال هذا العرض خلال أيام.
  • الشعور بالغثيان: وهو عرض نادرا ما يصيب السيدات بعد زراعة الشعر، لكنه وارد، وفي الغالب يكون لأسباب نفسية ليس أكثر.
  • تساقط الشعر: وليس البصيلات، حيث أن تساقط البصيلات يعني فشل العملية، أما تساقط الشعر المزروع خلال الستة شهور الأولى فهو أمر طبيعي، وفق دورة نمو الشعر الطبيعية، حيث يتساقط الشعر المؤقت، ويبدأ الشعر الدائم في الظهور والنمو.

تكلفة زراعة الشعر للنساء

من الملاحظ أن الإجراء غالبا ما تكون أعلى قليلا من الأسعار المتعارف عليها في عمليات الرجال، وذلك بسبب الكثافة والنتائج التي غالبا ما تتطلع إليها السيدات، وبالتالي الإجراءات والاحتياطات المتبعة.

ولا يمكن تحديد تكلفة زراعة الشعر إلا بعد خضوع الحالة للفحص وإجراء التحاليل اللازمة، حتى يستطيع الطبيب تحديد نوع فقدان الشعر الذي تعاني منه المريضة ونمطه، والإجراءات التي من الممكن اتباعها، والتقنيات المستخدمة، وما إذا كانت العملية ستجرى على مرحلة واحدة أو أكثر.

وتتراوح التكلفة في تركيا ما بين 2000 دولار أمريكي إلى نحو 4000 دولار أو أكثر تبعا لنوع الحالة، أما في دول أخرى مثل أمريكا وألمانيا وإنجلترا فتصل التكلفة في بعض الأحيان إلى نحو 14000 دولار أمريكي، وقد تصل تكلفة زراعة الشعر للنساء في بعض دول الخليج إلى نحو 50000 ريال سعودي.

يمكنك التواصل مع الفريق الطبي لمركز دكتور يتكين باير لزراعة الشعر في إسطنبول على الرقم (00905456920444) على الواتس أب أو الفايبر، للحصول على استشارة مجانية حول حالتك، والإجراءات اللازمة والتكلفة المتوقعة للعملية الخاصة بك.

الحالات المرشحة لعمليات زرع الشعر للسيدات

تعتبر عمليات زراعة الشعر للنساء هي الحل الأمثل والنهائي لمشاكل فقدان الشعر التي تعود للأسباب وراثية، أو بسبب الثعلبة، كذلك يجري الآن استخدام تقنيات زرع الشعر المختلفة لعلاج مشاكل الحروق وآثار الحوادث التي تخلف وراءها فراغات في فروة الرأس.

ولا يمكن تحديد إذا ما كان قرار إجراء زراعة الشعر للنساء هو العلاج الصحيح أو لا بدون استشارة طبيب متخصص وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، كذلك فبواسطة الطبيب يتم اختيار التقنية المناسبة لإعطاء أفضل النتائج التجميلية الممكنة.

وتعالج عمليات زراعة الشعر للنساء الآن معظم مشاكل تساقط وفقدان الشعر المختلفة التي تواجه السيدات، وبمختلف المراحل العمرية، غير أن المتخصصين يحذرون من إجراء الجراحة قبل سن 20 عاما على الأقل، مع أخذ العلاجات المحددة التي يصفها الطبيب، لكي يتمكن من معرفة نمط تساقط الشعر الذي تعاني منه المريضة.

مميزات إجراء زراعة الشعر للنساء لدى مركز يتكين باير

تعتبر تركيا الآن كبرى الدول الرائدة في مجال زراعة الشعر على الإطلاق، وهذا ما تشير إليه التقارير العالمية، حيث رصد وجود أكثر من 300 مركز وعيادة زراعة شعر في إسطنبول وحدها، إلى جانب عشرات المراكز الأخرى في مدن مثل أنقرة وأنطاليا وإزمير وبورصة، ما جعل المنافسة شرسة بين هذه المراكز، والرغبة في التميز والوصول إلى الكفاءة القصوى هو الهدف الذي يسعى إليه الجميع.

تحتوي الأراضي التركية على كفاءات وخبرات متميزة، حيث مجموعة من الأطباء الذين لمعت أسماؤهم في هذا المجال حول العالم، وأصبحوا محاضرين ومشاركين في كبرى المؤتمرات والفاعليات العالمية، وعلى رأسهم الطبيب يتكين باير. ويمكننا ذكر أهم ما يميز زراعة الشعر للنساء في مركز دكتور يتكين باير بما يلي:

  • يتمتع الدكتور يتكين باير بقدر كبير من الخبرة، يصل إلى 20 عاما، قضى العشرة أعوام الأولى منها جراحا لزراعة الشعر في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.
  • الطبيب حاصل على عضوية جمعية ISHRS الدولية لأطباء زراعة الشعر حول العالم، والبورد الأمريكي.
  • يستخدم فريق مركز يتكين باير الطبي أحدث تقنيات زراعة الشعر للنساء وأساليبها على مستوى العالم، حيث يدمج بين تقنية أقلام تشوي وأسلوب الـ osl الجراحي.
  • عبر أكثر من 6 آلاف عملية زراعة شعر ناجحة كانت النتائج هي الدعاية الوحيدة لمركز يتكين باير.
  • يقدم مركز يتكين باير تكلفة ليست الأقل لكنها الأنسب بالنسبة لمستوى الخدمة الذي يحصل عليه المريض.
  • تستمر المتابعة طوال فترة اكتمال نتائج العملية، ولمدة عام كامل، بصورة دورية، كما يمكن التوجه بالاستشارة إلى الطبيب يتكين باير شخصيا أو فريقه الطبي في أي وقت وعلى مدار جميع أيام الأسبوع.

كيفية اختيار أفضل مركز وطبيب لزراعة الشعر للسيدات

من المهم عزيزتي أن تعرفي ما إذا كان مركز أو عيادة زراعة الشعر التي تقصدينها معتمدة وموثوقة، ولديها الخبرات والكفاءات اللازمة أم لا، حيث أن ذلك يشكل النسبة الأكبر في التأثير على جودة النتائج النهائية التي تحصلين عليها من العملية.

ففي الآونة الأخيرة انتشرت العديد من الحملات الدعائية لمراكز زراعة شعر غير معتمدة وليس لديها التراخيص والتجهيزات اللازمة، بل والأكثر من ذلك أنها ربما تعتمد على غير المتخصصين، ممن لم يتخرجوا من كليات الطب، لإجراء مثل هذا التدخل الجراحي، وهو أمر شديد الخطورة، وربما يؤدي إلى نتائج غير محمودة.

وفيما يلي نعرفك على بعض الخطوط العريضة التي بإمكانك الاختيار على أساسها:

  • إذا كان بإمكان التواصل مباشرة مع إحدى الحالات السابقة التي أجرت عملية زراعة الشعر لدى المركز الذي تنوين إجراء العملية به فهذه هي الطريقة المثلى للوقوف على حقيقة مستوى الجودة والكفاءة الذي يتمتع به.
  • الاستفسار عن اسم الطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية، والتواصل مع وزارة الصحة في بلد المركز للتأكد من كونه مسجلا على قوائم الأطباء المعتمدين.
  • يفضل أن يكون الطبيب لديه خبرة طويلة في مجال زراعة الشعر، حيث أن ذلك يجعله قادرا على تحقيق أفضل النتائج، ومواجهة المشكلات التي ربما تحدث أثناء الجراحة.
  • درجة النظافة والتعقيم الذي يتصف به مركز أو عيادة زراعة الشعر هي شرط أساسي، لتجنب العدوى والأمراض الخطيرة التي من الممكن التعرض لها.
  • اعتماد المركز على أحدث التقنيات والوسائل الجراحية، ومستوى التجهيزات والمعدات التي يمتلكها لمواجهة أي مشكلة من الممكن حدوثها، وهذا ما نص عليه القانون التركي، حيث يجرم إجراء زراعة الشعر خارج غرف العمليات المجهزة.
  • حصول الطبيب على البورد الكندي أو الأمريكي، أو حصوله على عضوية ISHRS وهي المنظمة الدولية لجراحي زراعة الشعر، يعني أنه يتكئ على مدة كافية من الخبرة، وأن لديه المهارات التي تبحثين عنها لتحقيق نتائج مثالية.

نصائح قبل زراعة الشعر للنساء

بعد اختيار مركز زراعة الشعر بعناية، ومعرفة أفضل طبيب زراعة شعر للنساء، تكونين قد قطعت الشوط الأكبر من طريقك للحصول على نتائج ناجحة للجراحة، يبقى عليك اتباع بعض الإرشادات والنصائح العامة، لتجنب التعرض لأية مشكلات فيما بعد:

  • مناقشة الطبيب في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالعملية، من ناحية الإجراءات المتبعة والنتائج المتوقعة.
  • معرفة الحدود القصوى للنتائج، حتى يتسنى لك التهيؤ نفسيا، وذلك وفق جدول زمني محدد لظهورها، فكثيرات من المرضى يتوقعن عكس الممكن، ما يتسبب لهم في إحباط، ويؤثر على نفسيتهن، وبالتالي على معدلات ظهور النتائج.
  • إطلاع الطبيب على التاريخ المرضي للعائلة، وإذا ما كانت هناك حالات مشابهة بين الأقارب، لكي يستطيع تحديد نمط فقدان الشعر النهائي بدقة.
  • إخبار الطبيب عن جميع المشكلات الصحية التي تعانين منها، وما تواظبين على تناوله من علاجات أو فيتامينات، كذلك إخباره إذا ما كانت لديك أية أمراض مزمنة مثل الضغط أو السكري.
  • الحرص على إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة بمنتهى الدقة.
  • التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية والمجهود الزائد قبل العملية بوقت كافٍ وفق ما ينصح به الطبيب.
  • التخلص من أي نوع من أنواع الضغط العصبي أو الأزمات النفسية قبل يوم الجراحة.
  • الحصول على القدر الكافي من النوم ليلة إجراء العملية، وتهيئة الجسم ليكون بكامل صحته وقوته.
  • الحرص على عدم تناول المنبهات من القهوة والشاي وخلافه، كذلك أن يكون الإفطار بسيطا ومتكاملا.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لأوقات طويلة قبل زراعة الشعر مباشرة.

إلى غير ذلك من النصائح التي يكون من واجب الطبيب المتخصص إطلاع مرضاه عليها قبل يوم العملية، حتى يكونوا على أتم استعداد لزرع الشعر.

نصائح للسيدات بعد زراعة الشعر

للحصول على النتائج الأفضل لزراعة الشعر للنساء يقوم الجراحون والمتخصصون بتوجيه مرضاهم واطلاعهم على بعض النصائح، والتي ترشدهم خلال الفترة الأولى بعد العملية، للحفاظ على بصيلات الشعر المزروع والمناطق المانحة، وكذلك لعدم التعرض لأية مخاطر.

ويمكننا تلخيص أهم النصائح والإرشادات بعد زراعة الشعر للنساء فيما يلي:

  • استخدام العلاجات والدهانات التي يصفها الطبيب بعد العملية وفق الجدول الزمني لها بمنتهى العناية والانضباط.
  • الاكتفاء بما يصفه الطبيب من مستحضرات العناية بالشعر، واستشارته قبل استخدام أنواع أخرى، لأنها ربما تحتوي بعض المواد التي تؤثر على نتائج العملية والشعر المزروع.
  • عدم القيام بأي مجهود زائد
  • عدم اتباع أي حمية غذائية إلا بمعرفة الطبيب المتخصص واستشارته.
  • تجنب السباحة خلال الشهر الأول بعد الجراحة.
  • في الليلة الأولى بعد زرع الشعر ولعدة أيام ينصح بالنوم على الظهر مع جعل الرأس مرفوعا بزاوية 45 درجة -أي بواسطة وسادتين- لتجنب التعرض لأي نزيف أو إفرازات.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال الأيام الأولى.
  • متابعة الطبيب وموافاته بتطور النتائج أولا بأول، نحن في مركز يتكين باير لزراعة الشعر نقوم بإجراء المتابعة بصورة نصف شهرية خلال العام الأول بعد الجراحة، أي حتى اكتمال النتائج النهائية، ونستقبل استفسارات المرضى في أي وقت من اليوم على مدار الأسبوع.
  • سرعة التوجه للطبيب عند ملاحظة أية أعراض جانبية غير متوقعة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد هامة لنمو الشعر مثل الزنك وفيتامينات b و E وغيرها، وكذلك الحديد، وغالبا ما ينصح بتناول المأكولات البحرية والمكسرات وغيرها من الأغذية التي تحتوي مثل تلك العناصر.

كذلك يقوم الطبيب بإعطاء توجيهات إضافية بناء على طبيعة حالة المريضة، وصحتها العامة وعمرها، وما تعانيه من أمراض أو ما تتناوله من أدوية وفيتامينات ومكملات غذائية، لذا فمن الضروري اتباع نصائح الطبيب بدقة.

 

زراعة الشعر قبل وبعد للنساء

المراجع

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/hair-loss/women-hair-restoration

https://www.healthline.com/health/cosmetic-surgery/is-hair-transplant-permanent#:~:text=Hair%20transplantation%20%E2%80%94%20sometimes%20called%20hair,are%20considered%20to%20be%20permanent.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *