زراعة الشعر: 8 خطوات من داخل غرفة العمليات

زراعة الشعر زراعة-الشعر-2

زراعة الشعر

إذا كنت ممن يبحثون عن الحل الدائم والمثالي لهذه المشكلة، فليس أمامك سوى عملية زراعة الشعر والتي تقدم حلا نهائيا لجميع مشاكل الشعر في خطوة واحدة دون الرجوع للوراء. لعل هذا الحل يثير فضولك ويجعلك تتساءل عن كيفية القيام بالاجراء وما هي تكلفة عملية زرع الشعر 

نعلم انك 

تتردد بسبب الخيارات المتعددة التي تجدها عند البحث عن المكان الأفضل لإجراء الجراحة  وتتسأل ايضا هل تركيا هي الافضل في زراعة الشعر من حيث النتائج والتكلفة ؟  فلنترك كل جوانب القلق جانبا ونمضي نحو إجابات كاملة عن كل ما يثير فضولك بخصوص العملية 

ما هي زراعة الشعر؟

زراعة الشعر هي إجراء تجميلي جراحي وتعتبر من التدخلات الغير مثيرة للقلق تماما، حيث تعتمد في فكرتها العامة على نقل بصيلات الشعر الصحيحة والسليمة من مناطق لا تخضع لتساقط الشعر لأسباب وراثية كما هو الحال في مؤخرة وجانبي فروة الرأس وزراعتها في المناطق التي تعاني من الصلع وفقدان الشعر. بذلك تنتقل بصيلات الشعر بما تحمل من صفات مقاومة للصلع الوراثي إلى المناطق التي تريد تغطيتها

طريقة زراعة الشعر تعتبر مراحل تنظيمية مرتبة بتنسيق بين الطبيب والمريض حتى يتم تنفيذها بالشكل المناسب والذي يلبي كافة احتياجات المريض وأهدافه من إجراء العملية

اطلب استشارة مجانية 

 الاستشارة

تبدأ  العملية الناجحة لزراعة الشعر في  تركيا بالمقابلة الأولى التي تجرى بين الطبيب والمريض بخصوص بحث كافة الإجراءات والتحضيرات المتاحة للعملية. وتبدأ هذه المرحلة سواء عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف قبل إجراء مقابلة وجها لوجه مع الطبيب، حتى تنشأ علاقة جيدة بين طرفي النقاش. وما يجب عليك علمه أن دكتور يتكين باير يستعين بفريق عمل على مستوى عالي من الخبرة والممارسة، وفي تلك المرحلة يكون الطبيب الاستشاري على اتصال بالمريض حتى يستخلص منه كل المعلومات الممكنة عن حياته الصحية وتاريخه العلاجي والمرضي وأي أدوية ربما يتناولها وأيضا تاريخ الصلع وفقدان الشعر في العائلة. ثم يتم تحديد موعد للعملية بناء على رغبة المريض والتجهيزات التي تم التوصل لها مع الطبيب الاستشاري.

يمكنكم ارسال صوركم الى الطبيب مُباشرة على الرقم التالي ( 00905456920444) سواء على الواتس أب او الفايبر وبعدها سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة بشكل دقيق واعادة ارسال كافة التفاصيل لكم. طبعاً الصورة تتضمن: “صورة للجبهة + صورة للمنطقة الخلفية من الراس + صورة جانبية”.
او اضغط على الرقم للأتصال المباشر ( 00905456920444)

 التجهيز لعملية زراعة الشعر

يجب أولا أن نقف على الحالة الصحية للمريض قبل البدء بعمل أي إجراء في إطار العملية. ويتم هذا  عن طريق عل بعض التحاليل المعملية بواسطة أخذ عينة من دم المريض لتحليلها. ثم يأتي دور طول الشعر الذي لا يمثل أي مشكلة، ولكن يفضل أن يتم قصه بطول لا يتجاوز 0.9 ملم ثم غسل الشعر بمحاليل خاصة لتنظيف فروة الرأس جيدا وتجهيزها لعملية الزراعة. وبعد ذلك يستبدل المريض ملابسه بملابس معقمة خاصة بالعملية. ثم يقوم الطبيب بعمل الرسم التخطيطي على فروة الرأس التي سوف يتم زراعتها لتحديد هيكل العملية وخط الشعر الأمامي و تحديد المناطق التي سوف يتم أخذ الشعر منها وهي المنطقة المانحة، وبذلك يكون المريض جاهزا للقيام بعملية زراعة الشعر

فيديو يشرح عملية زراعة الشعر بالكامل 

يمكنكم ارسال صوركم الى الطبيب مُباشرة على الرقم التالي ( 00905456920444) سواء على الواتس أب او الفايبر وبعدها سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة بشكل دقيق واعادة ارسال كافة التفاصيل لكم. طبعاً الصورة تتضمن: “صورة للجبهة + صورة للمنطقة الخلفية من الراس + صورة جانبية”.
او اضغط على الرقم للأتصال المباشر ( 00905456920444)

 مرحلة التخدير

هدفنا دوما هو حصول المريض على أعلى راحة أثناء العملية، وخوض العملية دون أي ألم حتى يشعر بأن تجربة زراعة الشعر هي ليست إلا فسحة هادئة وليست عملية جراحية بها أي نوع من القلق. يتم تخدير فروة الرأس فقط وذلك بمخدر موضعي عن طريق الحقن في فروة الرأس مباشرة بنسب متفاوتة حتى تناسب طبيعة كل مريض ومدى شعوره بالألم. ويكون التخدير مركزا في المنطقة التي سيتم فيها الزراعة والمنطقة المانحة

 مرحلة الاقتطاف

بعد إتمام عملية التخدير والانتظار لبعض الوقت حتى يصبح المخدر فعالا ويتأكد الطبيب من أن فروة الرأس مخدرة بشكل مناسب، يبدأ العمل على اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة. وتكون عملية الاقتطاف مركزة على بصيلات الشعر التي حددها الطبيب وليس أي شعر، لأن الطبيب يريد شعر بعينه ذو خواص وكثافة معينة. يتم اقتطاف الشعر بواسطة جهاز الميكروموتورز fue  ذلك الجهاز الحديث المصمم خصيصا لاقتطاف البصيلات المحددة بكفاءة عالية ودقة متناهية. هذا الجهاز الذي يتكون من عدة رؤوس دقيقة ذات قياسات مختلفة لتناسب جميع أحجام الشعر وكثافته. تكون البصيلات الصحية والسليمة التي تم اختيارها مكونة من وحدات تتراوح بين شعرتين وأربعة شعرات في البصيلة الواحدة حسب الكثافة التي تم التخطيط لها مسبقا بين الطبيب والمريض. ويكون الاقتطاف موزعا على كامل المنطقة المانحة حتى لا يتم الجور على منطقة بعينها ومن ثم ملاحظة الاقتطاف منها فيما بعد. بعد اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة يتم وضعها في زجاجات حافظة مخصصة لهذه المرحلة وتكون حاوية على سائل خاص مغذي للبصيلات ويحافظ على درجة حرارتها وهو سائل الهايبوتيرموسول والذي يجعل البصيلات كما لو كانت في بيئتها الطبيعية في فروة الرأس

 مرحلة الفرز والتضميد

بعد اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة ووضعها في سائل الحفظ، تكون مرحلة فرز وتصنيف البصيلات على حسب عدد الشعرات التي تحويها كل وحدة اقتطاف. وذلك التقسيم يكون مهما بعد ذلك في مرحلة الزراعة حتى يتسنى للطبيب وضع كل وحدة ذات كثافة معينة في المنطقة التي تحتاج للكثافة المطلوبة. لأن ليس كل الوحدات متساوية يجب توزيعها بدقة وبشكل متساوي هندسيا حتى تكون الصورة والمظهر الأخير مقبولا

 مرحلة شق القنوات الحاضنة لبصيلات الشعر

أول خطوة في طريقة زراعة الشعر هي شق تلك المناطق المستهدفة في فروة الرأس والتي سوف يتم غرس البصيلات بها، وتكون تلك الشقوق دقيقة جدا وباتجاه معين ومحدد مسبقا. هذه الشقوق هي الفتحات التي يتم وضع البصيلات بها وهي مرحلة هامة جدا، لأن هذه الشقوق هي بمثابة الجيوب التي ستسكن بها البصيلات حيث تكون بيئتها الجديدة

وما يميز دكتور يتكن باير عن غيره من الجراحين هو ابتكاره لتقنية مميزة لشق القنوات الحاضنة لبصيلات الشعر وهي تقنية OSL أو تقنية القناة المائلة. هذه التقنية تجعل من جيوب الشعر الجديد بيئة طبيعية كبيئتها التي خرجت منها من المنطقة المانحة، وهي تعتمد على ملائمة قياسات الشعر الجديد مع قياسات الجيوب التي سيتم شقها حيث يتم توافق قطر الشعر الجديد مع القطر والطول والمحيط وعمق القنوات الجديدة حتى تلائم قياسات البصيلة التي سيتم غرسها وأيضا يجب أن تتوافق درة ميل القناة واتجاه الشعر في فروة الرأس

زراعة الشعر زراعة-الشعر

زراعة الشعر

 مرحلة غرس بصيلات الشعر النهائية

بعد إتمام عملية شق القنوات الحاضنة لبصيلات الشعر، يتوقف المريض من أجل تناول وجبة الغذاء، ثم يتم مواصلة العمل مع تلك المرحلة النهائية لزراعة الشعر وهي مرحلة غرس البصيلات الجديدة في الأماكن المخصصة لها. وتكون هذه المرحلة دقيقة للغاية حيث يبذل دكتور باير كامل الجهد للتركيز على غرس بصيلات الشعر بالاتجاه المناسب والعمق المطلوب حتى ينمو الشعر بعد ذلك تماما كما هو الحال في الشعر الأصلي للمريض

يمكنكم ارسال صوركم الى الطبيب مُباشرة على الرقم التالي ( 00905456920444) سواء على الواتس أب او الفايبر وبعدها سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة بشكل دقيق واعادة ارسال كافة التفاصيل لكم. طبعاً الصورة تتضمن: “صورة للجبهة + صورة للمنطقة الخلفية من الراس + صورة جانبية”.
او اضغط على الرقم للأتصال المباشر ( 00905456920444)

ماهي أهدافك من عملية زراعة الشعر؟

يعد تجميل المظهر الخارجي وإعادته لسابق عهده من الأهداف الرئيسية لزراعة الشعر، وتلك الأهداف تبنى على أسس مختلفة بين الناس، فقد يبحث بعض الناس عن استعادة الشعر بغرض الرضا عن الذات، وزيادة الثقة بالنفس أمام الآخرين، أو الحصول على الجاذبية، وإخفاء علامات التقدم بالعمر، وكذلك للظهور بالصورة المناسبة بين أوساط الشباب، والعديد من الأسباب الجوهرية الأخرى، التي تتصل بكل شخصية على حدة

والتطلعات التي يكونها الشخص حول نتائج عملية زراعة الشعر تعكس أسبابه الخاصة من وراء :إجرائها، لذا في الغالب يحاول المريض التأكد من بعض الأمور، مثل 

ما هو المظهر النهائي بعد إجراء عملية استعادة الشعر؟

هل يمكن الحصول على نتائج نهائية بعد مدة وجيزة؟

مدى تشابه نتائج العملية الخاصة به مع نتائج عملية صديقه فلان؟

ثبات نتائج العملية واستمرارها مدى الحياة؟

ومعظم تلك الأسئلة أو غالبا جميعها تتم مناقشتها بصورة مستفيضة مع الطبيب قبل الشروع في إجراء عملية زراعة الشعر. حيث يكون من المهم أن يستوعب المريض بعض النقاط الهامة مثل 

النتائج الخاصة بحالة ما تكون شخصية بشكل كبير، وليس من الممكن مقارنتها بنتائج حالة أخرى

نتائج العملية النهائية تتوافق مع تطلعات الشخص، وقدرة الأخصائي في الوصول إلى أفضل النتائج، لكن يجب أن نأخذ في الاعتبار المتغيرات المرتبطة بحالة المريض الخاصة، مثل عُمره وجنسه، ونمط تساقط الشعر، ومعدل تزايد الشعر المفقود، كذلك نوع الشعر، ولونه، وشكل الوجه والرأس، والخواص التشريحية والفيسيولوجية لفروة الرأس، التي تعتبر البيئة المستقبلة للشعر المزروع

 

كل تلك المتغيرات تحدد طبيعة إجابات الطبيب على أسئلة المريض، ومن بين الأسئلة التي تطرح بصورة كبيرة 

هل عملية زراعة الشعر التي سأقوم بها تشبه في نتائجها العملية التي قام صديقي؟

 

تعتبر المقارنة بين عمليتين مختلفتين في مجال زراعة الشعر، حتى إن كانوا في نفس الجنس والعمر، أشبه بمقارنة البرتقال بالتفاح أو المانجو، حيث أن لكل منهما صفاته التي تميزه على الآخر. فقد تتفق أهداف استعادة الشعر لدى مريضين، لكنهما يفترقان في النتائج التي يمكن الحصول عليها 

من بين المتغيرات التي تلفت الانتباه نجد هيئة الرأس، ومعدل فقد الشعر. كذلك هناك متغيرات تصعب ملاحظتها، لكنها تلعب دورا كبيرا في سمات المظهر النهائي بعد إجراء العملية؛ مثل قطر الشعرة أو سُمكها لدى الشخص، استقامة شعر المريض أو تجعده وتموجه، لون شعر المريض، وثمة فرق بين لون الفروة ولون الشعر. أيضا من تلك المتغيرات نجد معدل وحدات الشعر الموجودة في كل بصيلة، حيث أن غالبية البصيلات تكون ذات شعرة واحدة، والعدد الأقل من البصيلات يكون ذا ثلاث شعيرات أو شعيرتين، وهو الشيء الذي يلعب دورا هاما في مدى كثافة الشعر المزروع بعد إجراء العملية

يحدد أخصائي زراعة الشعر التقنية الأفضل والأنسب لكل حالة، التي يحقق من خلالها أفضل النتائج، حيث تختلف التقنية المتبعة من مريض لآخر. ذلك الاختلاف بين التقنيات المستخدمة يولد اختلافا في المظهر النهائي، ويكون ذلك متوافقا أيضا مع رغبة المريض، فقد يفضل أحد الأشخاص هيئة الشعر الكثيف، بينما يحب شخص آخر الكثافة الأقل

هل يمكن ملاحظة نتائج زراعة الشعر النهائية في وقت قصير؟

تتم ملاحظة نتائج عملية زراعة الشعر  بشكل تدريجي مع مرور الوقت، لكن النتائج النهائية لا يمكن إدراكها إلا بعد عدة أشهر. ويتم تحديد عدد الجلسات اللازمة بناء على عوامل متغيرة للوصول لأفضل المنتائج المناسبة للحالة.

ويرتبط معدل ظهور النتائج بمدى دقة ومهارة الطبيب في غرس بصيلات الشعر، وإعداده المتقن للقنوات المستقبلة؛ إضافة إلى المسئولية التي تقع على عاتق المريض نفسه في المرحلة التالية لإجراء زراعة الشعر، حيث من الضروري الالتزام الكامل بكل نصائح وإرشادات الطبيب، والمواظبة على الجراعات العلاجية المحددة التي يصفها، وهذا لا يلعب دورا حاسما في التعجيل باستعادة الشعر فقط، بل يتحكم بصورة أساسية في مدى نجاح أو فشل عملية زراعة الشعر

في مركز الدكتور يتكين باير لزراعة الشعر في تركيا يتم إعداد القنوات المستقبلة للشعر المزروع وفق تقنية الـosl، التي تعجل بشكل كبير حصول الشخص على النتائج الطبيعية التي يتطلع إليها، كما أن مراعاة اتجاه البصيلات يجعل المظهر النهائي طبيعيا بدرجة لا يمكن تمييزها عن الشعر الأصلي للمريض

ووفق تلك المتغيرات لا يمكننا توقع نتائج عملية زراعة الشعر بصورة كاملة، وما سيكون عليه الشخص بعد مرور شهر أو ثلاثة أشهر أو ستة شهور من إجراء العملية أو الالتزام بالجلسات، حيث أن بصيلات الشعر، التي تعتبر الوحدة الأساسية الأهم لعملية زراعة الشعر، تعد مصنعا مستقلا لبناء الشعرة، وداخلها تتم عملية إنتاج الشعر، الأمر الذي يرتبط بمؤثرات هرمونية خاصة، تختلف تماما من شخص لآخر

ثبات نتائج جراحة زرع الشعر واستمرارها مدى الحياة؟

 

في حالات تساقط الشعر الوراثي يتم أخذ بصيلات الشعر المزروع من منطقة غير مصابة في فروة الرأس، ويطلق على هذه المنطقة اسم (المنطقة المانحة)، وعند نقل بعض الشعر من المنطقة المانحة إلى منطقة مصابة، تظل البصيلات محتفظة بمقاومتها لأعراض الصلع الوراثي، لذا تبقى نتائج العملية على مدى حياة الشخص.

لكن من الممكن أن ينتشر الصلع الوراثي بمناطق أخرى من فروة رأس الشخص، وهذا غالبا ما يكون في الحالات المتقدمة، ويمكن توقع حدوث ذلك، لكن ليس في جميع الحالات، ومن العوامل التي يتوقع معها تطور الصلع الوراثي :

التاريخ المرضي لعائلة الشخص، من حيث نمط فقدان الشعر-

سن المريض عند بداية فقدان الشعر-

نمط وسرعة فقدان الشعر لدى الشخص-

فعندما يبدأ تساقط الشعر في وقت مبكر من حياة الإنسان يمتد معه بقية عمره. لهذا السبب لا يفضل أخصائي زراعة الشعر القيام بعمليات مشابهة في وقت مبكر لتساقط الشعر بصورة مستمرة وعدم وضوح نمطه النهائي، لتحديد أفضل المناطق المانحة. لذلك يكون اللجوء إلى الأدوية العلاجية استراتيجية مفضلة في حالات تساقط الشعر لدى الشباب وصغار السن، من أجل تقليل فقدان الشعر خلال السنوات المقبلة، والتمكن من إجراء عملية استعادة الشعر بعد ذلك بصورة صحيحة

يمكنكم ارسال صوركم الى الطبيب مُباشرة على الرقم التالي ( 00905456920444) سواء على الواتس أب او الفايبر وبعدها سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة بشكل دقيق واعادة ارسال كافة التفاصيل لكم. طبعاً الصورة تتضمن: “صورة للجبهة + صورة للمنطقة الخلفية من الراس + صورة جانبية”.
او اضغط على الرقم للأتصال المباشر ( 00905456920444)

ارشادات عامة قبل اجراء زراعة الشعر 

الاتفاق الأولي قبل العملية

هناك مقولة شهيرة تقول بأن “العقد شريعة المتعاقدين”، هل هناك شك في ذلك؟ بالطبع لا. فكل ما هو مكتوب ومصدق وموقع يجب الالتزام به طالما أن هناك تراضي بين الطرفين. ما يضفي المزيد من المصداقية على مكان إجراء العملية هو هذا الاتفاق المكتوب به كامل الشروط والبنود والنتائج المتوقعة والضمانات المتاحة للعملية. لا تنسى أنك تتعامل مع إجراءات طبية وجراحية ويجب ألا تخاطر بصحتك أو بجسدك. المكان الذي يتمتع بالخبرة والمهارة والقدرة على تنفيذ وعوده، سوف يكتب لك هذا العقد الكامل البنود لضمان حقوقك المادية مثل أنه لك كامل الحق في استرداد مالك بالكامل إذا لم تجد النتائج التي تم الاتفاق عليها، وحقوقك الصحية بما في ذلك عدم الإضرار بجسدك بأي شكل من الأشكال وخصوصا منطقة الزراعة، وحقوقك النفسية مثل عدم ضياع وقتك هدرا في إجراءات غير مرتبة. دكتور يتكن باير هو من أوائل الأطباء الذين أقدموا على تلك الخطوة وينصح بها أي شخص يريد القيام بعملية زرع الشعر، وذلك لثقته الكاملة في عمله وخبرته التي تتحدث عن كفاءته.

التقنية المستخدمة في عملية زراعة الشعر

تعتبر تقنية الاقتطاف هي التقنية الذهبية هذه الأيام، والأكثر انتشارا لأنها تعطي شكلا طبيعيا وتحافظ على مظهر فروة الرأس الأساسي دون إضافة أي شكل مصطنع، وبذلك تستعيد هيئتك الأصلية. إن الاختيار بين التقنيات المتاحة يحدد تكلفة عملية الزراعة بشكل كبير، ولكن مما لا شك فيه أن تقنية الشريحة تعتبر هذه الأيام غير مرغوب بها كثيرا نظرا لما تتركه من جرح يترك ندبا طوليا في المنطقة المانحة. وما يشير إليه دكتور يتكن باير في هذه النقطة هو أن ليس كل من يتعامل مع تقنية الاقتطاف سوف يعطي نتائج كالباقين. وذلك لأن الخبرة هنا تلعب دورا أساسيا، فمثلا خبرة الطبيب في اقتطاف البصيلات المناسبة من المنطقة المانحة وكيفية توزيع الاختيار على كامل المنطقة حتى لا يجور على منطقة دون الأخرى، وأيضا توزيع الشعر الجديد على المنطقة المستقبلة وزاوية زراعة كل شعرة تمثل موهبة وبراعة الطبيب وهي من الخطوات التي تميزه عن غيره.

اختيار المريض المناسب

تصلح عملية زراعة الشعر تقريبا لغالبية الأشخاص الذين يعانون من أنماط فقدان الشعر المختلفة، والذين يمتلكون منطقة مانحة جيدة، والذين يتمتعون بصحة جيدة ومن لديهم توقعات مناسبة للنتائج. ولكن بعض الحذر يجب أن يكون في حسبان الطبيب. الأشخاص صغار السن الذين ما زال الصلع يتطور لديهم ولم يستقر شكل فروة الرأس بعد، وأيضا هؤلاء المرضى الذين لديهم مشاكل صحية متنوعة تحتاج لبعض الإجراءات قبل الشروع في التفكير في عملية زرع الشعر.

فريق العمل

هل يصلح أن يقوم لاعب واحد بكل الأدوار في فريق كرة القدم؟ بالطبع لا. لذلك يجب أن تنتقي بعناية كامل فريق العمل وليس الطبيب وحده، لأن هذا الفريق سيكون المسئول عن إجراءات كثيرة في إطار العملية، وليس الطبيب وحده. من المفروض أن تسأل عن فريق العمل ومدى تدريبه وهل هو مكون من أطباء مساعدين أو ممرضات فقط أو ممارسين. لأنه يجب أن يحتوي على خليط مدرب جيدا، وهو ما يقوم به الطبيب الجيد أن يختار الفريق المعاون بحرفية وخبرة تعطي عمله روح إضافية ودعما كبيرا. دكتور يتكن باير لديه طاقم عمل كبير ومساعدون كثر، وأطباء مساعدون يتدربون على زراعة الشعر تحت إشرافه

الدكتور يتكين باير رائد عمليات زراعة الشعر في تركيا؟

منذ عام 1994م بدأ الدكتور يتكين باير عمليات زراعة الشعر في (لوس أنجلوس) بالولايات المتحدة الأمريكية، وعلى مدار عشر سنوات قضاها هناك، حقق شهرة واسعة ونجاحا منقطع النظير، ليصبح من أبرز الأسماء التي تتم دعوتها لحضور المؤتمرات وإلقاء الندوات المتخصصة وإعداد البرامج التدريبية في طب التجميل عموما، وبشكل خاص جراحات زراعة الشعر التجميلية. إن النقلة النوعية التي شهدتها زراعة الشعر في تركيا بعد عودة يتكين باير إلى بلاده، لنشر ما اكتسبه من خبرات واسعة، جعلت تركيا في مصاف الدول الأكثر تقدما في مجال معالجة الصلع وفقدان الشعر، وفتحت الباب أمام كثير من المراكز الناشئة بعد ذلك للاطلاع على معايير الجودة والدقة العالمية، كي تتمكن من توظيف أحدث الأساليب المتبعة حاليا في عمليات استعادة الشعر

الآن، بعد قرابة ربع قرن من الخبرة، وما يزيد عن 6 آلاف عملية زراعة شعر ناجحة، لا يزال الدكتور يتكين باير يسعى لاستخدام كل ما هو جديد ومتطور في عالم زراعة الشعر، معتنقا منهج البحث الدؤوب والمستمر، من أجل تحقيق كل ما يتطلع إليه المرضى من نتائج مأمولة، تضمن الحصول على مظهر طبيعي 100%، وتهتم بمعايير الأمان والسلامة، تماما كما تهتم بمعايير الجمال