يعدّ العقم مشكلة عالمية بلا شك، حيث تشير الإحصائيات أن ما يعادل 15% غير قادرين على إنجاب الأطفال على الرغم من ممارسة العلاقة بدون وسائل حماية لما يزيد عن عام. حيث يكون العقم عند الرجال أو مشاكل الخصوبة السبب الرئيسي في عدم الإنجاب لدى 50% من هذه الحالات.

يحدث العقم عند الرجال بسبب وجود مشاكل في الحيوانات المنوية منها ضعف الإفراز أو خلل في حركتها أو انسداد يمنع وصول هذه الحيوانات إلى الرحم. ويعود ذلك بشكل كبير إلى وجود أمراض أو مشاكل صحية مزمنة لدى الرجال بالإضافة إلى نمط الحياة الغير صحي. ونظراً لما يسببه العقم من مشاكل نفسية وحياتية، سنناقش في هذا المقال أهم أسبابه وسبل علاجه المضمونة.

ما هو العقم عند الرجال؟

عند الحديث على العقم عند الرجال، لا بد من التطرق إلى الخصوبة وفهم آلية تشكيل الحيوان المنوي الطبيعي القادر على الوصول إلى بويضة الأنثى واختراقها وتخصيبها. بطبيعة الحال، لإنتاج حيوانات منوية طبيعية، يجب أن تكون الأعضاء الذكرية التناسلية تعمل بشكل صحيح. يكفي وجود خصية واحدة فعالة فقط لتحقيق هذا الغرض بالإضافة إلى إفراز طبيعي للهرمونات الذكرية مثل هرمون التستوستيرون الذي يلعب دوراً مهماً في تحفيز إنتاج الحيوانات المنوية.

بعد إنتاجها من الخصية، تصل الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي المفرز من الغدد المنوية والبروستاتا وذلك من خلال نظام أنابيب دقيقة. كما تجدر الإشارة أن عدد الخلايا المنوية مؤثر رئيسي في الإخصاب، يقول الأطباء أن هذا العدد يجب ألا يقل عن 15 مليون في كل ملليمتر واحد من السائل المنوي.

بالإضافة لذلك، تلعب حركة الحيوان المنوي وشكله دوراً مهماً أيضاً. حيث تؤثر هذه العوامل على قدرة الخلايا المنوية على الوصول إلى البويضة واختراقها وتخصيبها بشكل فعال. يؤدي أي خلل في العوامل السابقة إلى إصابة الرجل بعقم، مما يعني عدم قدرته على الإنجاب بدون اللجوء لتدخل طبي.

ما هي أعراض العقم عند الرجال؟

بالطبع، يراجع الرجال عيادات الخصوبة عند عدم القدرة على الإنجاب وذلك هو المؤشر الرئيسي للعقم. ولكن هناك علامات وأعراض أخرى واضحة ينبغي الانتباه عليها لما تسببه بمشاكل متعلقة بمنع مرور الحيوان المنوي أو ضعف إنتاجه وحركته، هذه الأعراض هي:

  • ظهور مشاكل في الوظيفة الجنسية، وهذا يتضمن صعوبة في القذف أو قذف كمية صغيرة من السائل المنوي. بالإضافة إلى صعوبة المحافظة على الانتصاب أو قلة الرغبة الجنسية بشكل عام.
  • الشعور بألم أو تورم أو ملاحظة وجود كتل في منطقة الخصيتين.
  • التثدي الذكوري أي النمو الغير طبيعي للثدي عند الرجال.
  • نقص عام في شعر الوجه أو الجسم، الأمر الذي يشير إلى مشاكل في الهرمونات الذكرية.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي عن المعدل الطبيعي، حيث يتسبب هذا الأمر بمشكلة العقم بحال كان عدد الحيوانات المنوية أقل من 15 مليون في كل ملليمتر من السائل المنوي أو بعدد إجمالي يقل عن 39 مليون حيوان منوي عند كل قذف.

كيف يتم علاج العقم عند الرجال؟

يختلف الإجراء العلاجي المتّبع باختلاف سبب العقم، ولكن حتى وإن لم يكن سبب العقم عند الرجال واضحاً أو محدداً، سيعطي الطبيب المختص عدة توصيات قد تؤدي إلى حدوث الحمل وإنهاء مشكلة العقم. ينصح الأطباء عادةً بخضوع الشريكة للفحص أيضاً، فقد يكون السبب مرتبط بالأنثى في نصف حالات العقم وقلة الخصوبة.

هناك بشكل عام عدة تقنيات وحلول لعلاج العقم عند الرجال ومساعدتهم على الإنجاب مرة أخرى، ومن هذه الحلول:

  • الجراحة: يمكن في الكثير من الحالات علاج القيلة الدوالية أو ما يدعى بانسداد الأسهر أو القناة المنوية بشكل جراحي. كما يمكن إعادة وصل القناة المنوية بحال خضعت لعملية استئصال الأسهر سابقاً. بالإضافة لذلك، يستطيع الأطباء مساعدتك في زيادة عدد الحيوانات المنوية جراحياً بحال كان سبب العقم يرجع لقلة عدد الحيوانات المنوية في القذف وذلك باستخدام تقنيات دقيقة تساعد في زيادة عدد الحيوانات المنوية من الخصيتين مباشرة أو من البريخ.
  • علاج عدوى الجهاز التناسلي الذكري: حيث يساعد استخدام المضادات الحيوية في علاج عدوى الجهاز التناسلي عند الذكر بحال سببت مشكلة في قلة الخصوبة وعدم الإنجاب.
  • تناول أدوية ضعف الانتصاب: تساهم بعض الأدوية في علاج مشاكل العلاقة الجنسية مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف، مما يساعد في تحسين فرص الإنجاب بشكل عام.
  • العلاج الهرموني: يفيد هذا النوع من العلاج بحال نتج العقم عن خلل في مستوى الهرمونات الذكرية في الجسم أو في الطريقة التي يتعامل معها جسمك مع هذه الهرمونات، بطبيعة الحال، لا نوصي باستخدام أدوية الهرمونات بدون إشراف طبي مباشر لما قد تسببه من مشاكل أخرى.
  • استخدام تقنيات طبية مساعدة على الإنجاب: نعني بذلك جميع الإجراءات والتقنيات التي تؤدي إلى حدوث تخصيب للبويضة بشكل غير طبيعي، حيث يقوم الأطباء بالحصول على حيواناتك المنوية من خلال القذف الطبيعي أو بطريقة جراحية ومن ثم إدخال هذه الحيوانات في الجهاز التناسلي للأنثى، بالإضافة إلى إمكانية أجراء إخصاب مخبري يتضمن حقن الحيوانات المنوية في البويضة المستخرجة من الأنثى ومن ثم إعادة زرعها بعد تلقيحها في رحم المرأة للإنجاب.

لماذا تختار تركيا لعلاج العقم عند الرجال؟

تتميز العيادات الطبية في تركيا بمعدلات نجاح عالية بما يتعلق بعلاج العقم عند الرجال، حيث يستخدم الأطباء في تركيا أحدث التقنيات العالمية والخبرات الأوروبية في عمليات علاج العقم وذلك بتكاليف مناسبة مقارنة مع غيرها من الدول الأوروبية. تستخدم عيادات علاج العقم في تركيا أيضاً أحدث الأجهزة الطبية وتتميز بمستوى عالي من النظافة والجودة، لذا فهي تعدّ الخيار الأفضل لأي رجل يودّ إجراء عملية علاج العقم. تجدر الإشارة أن القانون التركي يسمح بعلاج العقم للمتزوجين فقط، كما يعد التبرع بالحيوانات المنوية أو البويضات أو تأجير الأرحام خدمات غير قانونية في تركيا.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *