يؤدي تضخم دوالي الخصية الموجودة داخل كيس الصفن إلى إعاقة تدفق الدم المتجه لباقي أعضاء الجهاز التناسلي، مسبباً تراكم للدم في كيس الصفن وتضخم الأوردة. الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على الأداء الجنسي وجودة وعدد الحيوانات المنوية مخفضاً فرص الإنجاب بشكل كبير.

قد لا تسبب دوالي الخصية أي ألم أو انزعاج لدى معظم الرجال، وحينها لا ينصح الأطباء بإجراء أي جراحة لعلاج هذه الدوالي. ولكن في حال أثرت هذه الدوالي على الإنجاب أو الصحة الجنسية ومستويات الهرمونات الذكرية بشكل عام، يُفضل إجراء جراحة لعلاج هذه الدوالي واستئصالها. تظهر دوالي الخصية غالباً على الجانب الأيسر من كيس الصفن، ولكن بحال نموها على الجانب الأيمن من الخصية، ينصح الأطباء بإجراء العملية اللازمة لاستئصالها لأن احتمال نمو الأورام يزداد بحال ظهور دوالي الخصية على الجانب الأيمن فقط. سنتعرف في هذا المقال على أهم أعراض دوالي الخصية وكيفية علاجها بإجراء العملية المناسبة في تركيا.

ما هي دوالي الخصية؟

تشبه دوالي الخصية تلك الدوالي التي توجد في الساقين أو أي مكان آخر في الجسم، فهي مجرد تضخم لوريد أو أكثر في كيس الصفن. يصاب ما يقارب 10% من الرجال في العالم بدوالي الخصية في مرحلة ما من حياتهم، بينما تزداد هذه النسبة إلى 30% بحال عانى الرجل من مشاكل في الخصوبة بشكل عام.

تظهر الدوالي في 90% من الحالات على الجانب الأيسر من كيس الصفن، ومن الممكن أن تظهر على الجانب الأيمن والأيسر معاً أو على الجانب الأيمن فقط. ننصح بمراجعة الطبيب عند ملاحظة أي أمر غير اعتيادي أو عند الشعور بألم مستمر في هذه المنطقة.

ما هي أعراض دوالي الخصية؟

قد تظهر دوالي الخصية على شكل انتفاخ في الجزء العلوي من كيس الصفن، يقوم الطبيب بتحسس هذه الأوردة خلال إجراء الفحص. حيث تكون بارزة وظاهرة للعين المجردة بحال الوقوف. بالطبع، قد لا تسبب هذه الدوالي أي نوع من المشاكل ولا تتطلب أي علاج. ولكن لا بد للرجل من زيارة الطبيب عند المعاناة من الأعراض التالية:

  • الشعور بألم غير محتمل في منطقة الخصيتين.
  • المعاناة من أي صعوبة في إنجاب الأطفال.
  • بحال ازياد الألم في الخصيتين عند الجلوس أو القيام بمجهود جسدي طويل.
  • إن كان الألم يبدو أسوأ خلال ساعات الليل وتقل حدته عند استلقاء الرجل على الظهر.
  • في حال ازداد حجم دوالي الخصية مع الزمن وأصبحت أكثر وضوحاً وإزعاجاً.

كيف يتم علاج دوالي الخصية؟

كما ذكرنا سابقاً، فإن علاج دوالي الخصية يُطبق بحال تسببت تلك الدوالي بأي نوع من الألم أو مشاكل الخصوبة للمريض. يعتمد العلاج على إجراء عملية جراحية تهدف لإعادة تدفق الدم الطبيعي إلى الخصيتين، مما قد يحل مشاكل الخصوبة المرتبطة بظهور الدوالي. يتم إجراء هذه العملية بطريقتين:

  • الجراحة المفتوحة لعلاج دوالي الخصية: وهي الإجراء الأكثر شيوعاً حول العالم. يصل الأطباء إلى الخصية عبر إجراء شق صغير في البطن، تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي. كما يستخدم الأطباء المجهر لإجراء العملية بدقة متناهية والتقليل قدر الإمكان من خطر حدوث المضاعفات. تعتبر فترة التعافي من عملية دوالي الخصية سريعة، كما أن الآلام المصاحبة للعملية تكون خفيفة عادةً.
  • جراحة المنظار لعلاج دوالي الخصية: تعتبر هذه التقنية أحدث نسبياً من الجراحة المفتوحة لعلاج دوالي الخصية، يقوم الطبيب بإجراء شق صغير وإدخال كاميرا صغيرة عبره، بالإضافة إلى شق آخر لإدخال معدات الجراحة المطلوبة. ما زال استخدام هذه التقنية محدود نوعاً ما ولكنها تسبب ندوباً أقل ومضاعفات أخف بكثير من الجراحة المفتوحة.

إضافة إلى ذلك، قد يقوم الأطباء بإجراءات أخرى لعلاج دوالي الخصية مثل استخدام القسطرة في علاج دوالي الخصية. يتطلب إجراء هذا النوع من العلاج تدخل مباشر من أخصائي أشعة، حيث نقوم بإدخال قسطرة أو Catheter إلى أوردة الخصيتين. ومن ثم يتم إجراء تصوير شعاعي لتحديد موقع القسطرة حتى وصولها إلى الوريد الذي يتطلب توسيع من خلال استعمال دعامات صغيرة. بالطبع، إن هذا الإجراء يتطلب دقة أكبر في التنفيذ لذا نرى عدم انتشاره بكثرة لعلاج دوالي الخصية، كما أنه أكثر تعقيداً من الوسائل السابقة وقد يتسبب بحدوث مضاعفات أكبر بشكل عام.

تنتشر أيضاً علاجات أخرى لدوالي الخصية التي تسبب شعور طفيف بعدم الراحة بدون مضاعفات متعلقة بالخصوبة والقدرة على الإنجاب، حيث يمكن استعمال مسكنات الألم العادية لتخفيف شعور عدم الراحة الناتج من وجود الدوالي. كما ينصح الأطباء بارتداء الملابس الداخلية المريحة التي تدعم الخصية بدون تسببها بزيادة احتقان الأوردة بشكل عام.

لماذا تختار تركيا لعلاج دوالي الخصية؟

تملك تركيا إحدى أرخص وأفضل العيادات التجميلية والمختصة بإجراء العمليات الجراحية الدقيقة مثل عملية دوالي الخصية حول العالم. لذا نرى اليوم إقبال متزايد على إجراء هذا النوع من الجراحات في تركيا. علماً أن كلفة العملية بشكل عام تتعلق بالمركز العلاجي والطبيب المعالج وشهرته.

ولكن تجدر الإشارة هنا إلى كفاءة الأطباء الأتراك في إجراء هذا النوع من العمليات بشكل عام، يعود ذلك إلى التدريب المتميز الذي يتلقاه الطبيب التركي في أوروبا بالإضافة إلى الدعم الحكومي المباشر للقطاع الصحي والتجميلي الجراحي. فنرى تسهيلات في إصدار الفيزا العلاجية إلى تركيا، بالإضافة إلى تخفيض الإيجارات المفروضة على تلك المراكز. هذا الأمر جعل تركيا وعياداتها تحتل مركزاً رائداً في عمليات دوالي الخصية من حيث الجودة والأسعار. كما أن تركيا بلد يتميز بطبيعته الخلابة وأماكنه السياحية الكثيرة، لذا يلجأ الكثير من الرجال لاستغلال سفرهم إلى تركيا للعلاج وصنع ذكريات لا تنسى بنفس الوقت.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *