ينتشر ضعف الانتصاب بين الكثير الرجال حول العالم، يمكن تعريف ضعف الانتصاب أنه عدم قدرة الرجل على المحافظة على الانتصاب الكافي لتحقيق الأداء الجنسي المطلوب. يرتبط ضعف الانتصاب بأمراض مختلفة مثل السكري والقلب، بينما تتسبب هذه المشكلة بإصابة الرجل بالإحراج والقلق أو حتى الاكتئاب. بالطبع، تتوفر حلول مختلفة لمشكلة ضعف الانتصاب وتكمن بداية رحلة العلاج بزيارة الطبيب وتشخيص المشكلة. سنتحدث أكثر عن ضعف الانتصاب وأعراضه وسبل علاجه المختلفة في السطور القادمة.

ما هو ضعف الانتصاب؟

عند عدم قدرة الرجل على تحقيق الانتصاب بكفاءة أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب لوقت كافي لممارسة العلاقة الجنسية بشكل سليم، يتم تشخيص الرجل أنه يعاني من ضعف الانتصاب بشكل عام. ينتشر ضعف الانتصاب بين الرجال الذين تجاوزا سن الأربعين او ممن يعانوا من أمراض جسدية مزمنة.

بالطبع، قد يتعرض بعض الرجال أحياناً إلى مشاكل في المحافظة على الانتصاب ولكن لا نعتبر الأمر مشكلة إلا بحال تكراره بشكل مستمر. ننصح بزيارة طبيب مختص عند تكرار ضعف الانتصاب، وذلك لتفادي حصول مشاكل أخرى مثل ضعف القدرة على الإنجاب أو فتور في المشاعر الجنسية.

على الرغم من الانتشار الكبير لمشاكل ضعف الانتصاب مؤخراً حول العالم، إلا أن هناك العديد من الحلول التي يقدمها القطاع الطبي اليوم للعديد من الرجال.

ما هي أعراض ضعف الانتصاب؟

يتم تشخيص الرجل أنه مصاب بضعف الانتصاب إن عانى من هذه الأعراض بشكل مستمر ومتكرر. تضم أعراض ضعف الانتصاب لدى الرجال ما يلي:

  • عدم القدرة على تحقيق انتصاب القضيب الذكري أو ممارسة العلاقة الجنسية.
  • المعاناة من صعوبات في الحفاظ على انتصاب القضيب لفترة لا تكفي بإكمال العلاقة الجنسية.
  • التعرض لمشاكل جنسية ثانية مثل سرعة أو تأخر في القذف، بالإضافة لعدم القدرة للوصول إلى النشوة الجنسية.
  • المعاناة من انتصاب غير كامل للقضيب الذكري، الأمر الذي يسبب مشاكل في عملية القذف.
  • ضعف في الرغبة الجنسية عند الرجل.

كيف يتم علاج ضعف الانتصاب؟

يعتمد العلاج المتبع في ضعف الانتصاب على تحديد أسبابه وبالتالي الوصول إلى خيار العلاج المناسب. هناك العديد من سبل العلاج التي يمكن اتباعها في حال ضعف الانتصاب مثل:

تناول الأدوية الفموية: تشمل أدوية ضعف الانتصاب ما يلي:

  • سيلدانيفل.
  • تادالافيل.
  • فيردينافيل.
  • أفانافيل.

تقوم كل هذه الأدوية السابقة بتعزيز تأثير أكسيد النيتريك، حيث يفرز جسد الرجل عادةً هذه المادة لإرخاء عضلات القضيب الذكري، مما يتيح المجال للمزيد من الدم بالتدفق وحدوث انتصاب أسرع عند التحفيز الجنسي. بالطبع، لا تسبب هذه الأدوية حدوث الانتصاب مباشرة أو تلقائياً. حيث أن للتحفيز الجنسي دور في إفراز مادة أكسيد النيتريك وحدوث الانتصاب، تعمل هذه الأدوية على تحفيز إطلاق هذه المادة مسببة انتصاب طبيعي للقضيب الذكري.

كما تجدر الإشارة أن هذه الأدوية ليست محفزات جنسية ولا تسبب الإثارة، لذا لا يجب تناولها من قبل الأشخاص الذين يتمتعون بانتصاب طبيعي. وتشمل التأثيرات الجانبية لهذه الأدوية احمرار الوجه وحدوث احتقان في الأنف أو الشعور بالصداع بالإضافة لآلام في الظهر أو اضطرابات في المعدة. كما ننصح بزيارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة ونوع الدواء الأمثل لحالتك وخاصة إن كنت تعاني من السكري أو أمراض مزمنة أخرى.

حقن دواء ألبروستاديل في القضيب: بإمكانك استخدام ابرة دقيقة لحقن هذا الدواء في قاعدة أو إحدى جانبي القضيب لتحقيق انتصاب يدوم حوالي الساعة. لا تسبب هذه الحقنة الكثير من الألم كونك ستستخدم إبرة دقيقة ولكن قد تشمل الآثار الجانبية بعض النزيف نتيجة الحقن بالإضافة إلى تكون بعض الأنسجة ذات الطبيعية الليفية في موضع الحقن. بالطبع، لا ننصح باستخدام هذه الحقنة بدون إشراف طبي.

استخدام قمع ألبروستاديل للإحليل: يمكنك أيضاً استخدام قمع صغير من الألبروستاديل داخل القضيب في قناة مجرى البول لتفعيل الانتصاب خلال 10 دقائق فقط، حيث يستمر الانتصاب عادةً من النصف الساعة وحتى الساعة فقط. ولكن تتضمن الأعراض الجانبية لهذا العلاج شعور بالحرقة في القضيب أو نزيف طفيف في المجرى البولي.

عملية زراعة دعامة للقضيب: يقوم الأطباء في هذه العملية بدعم القضيب الذكري بقضبان مرنة وقابلة للنفخ لمساعدته على الانتصاب. يتم ملأ هذه الدعامات القابلة للنفخ بمحلول ملحي مزود بمضخة مخفية في كيس الصفن. عندما يقوم الرجل بتشغيل هذه المضخة، سيبدأ المحلول الملحي بالدخول إلى الجهاز مسبباً انتفاخه وحصولك على الانتصاب المطلوب. وبالطبع، يمكنك تفريغ المضخة لاحقاً وإعادة القضيب لوضع الراحة بعد الوصول إلى هزة الجماع والقذف.

تفيد هذه العملية بشكل كبير في تحسين الحياة الجنسية للمرضى الذين لم يستجيبوا لطرق علاج ضعف الانتصاب التقليدية، حيث أنها تترك المريض بقضيب أكبر وأكثر ضخامة وفاعلية عن ذي قبل. كما تجدر الإشارة إلى أن معظم المرضى الذين جربوا عملية زراعة دعامة القضيب أعربوا عن سعادتهم بالآفاق الجديدة التي اكتشفوها في حياتهم الجنسية. بالطبع، يوجد خطر حدوث مضاعفات أثناء العملية وخصوصاً إن كنت مصاباً بإحدى أنواع العدوى في الجهاز البولي.

لماذا تختار تركيا لعلاج ضعف الانتصاب؟

نعلم ان اختيار مكان إجراء عملية علاج ضعف الانتصاب ليس بالقرار السهل، حيث هناك العديد من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار مثل الجودة والمظهر النهائي والألم وفترة الشفاء بالإضافة إلى التكلفة بالطبع. تحقق تركيا نتائج مذهلة في معدلات نجاح عمليات علاج ضعف الانتصاب وذلك على يد أمهر الجراحين الذين اكتسبوا خبرتهم في المشافي الأوروبية والأمريكية، كما تمتاز تركيا بتكاليف منخفضة عموماً بفضل استخدام عياداتها أدوات طبية مصنعة محلياً وقلة تكلفة المعيشة بشكل عام. بالطبع، يمكنك استغلال رحلتك إلى تركيا قي التقاط الصور أمام أبنية الحضارات القديمة وناطحات السحاب أو حتى في منتصف طبيعة خلابة ليس لها مثيل بينما تحضر لإجراء جراحة ستحسن حياتك الجنسية بشكل هائل.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *