شفط الدهون بالليزر في تركيا 1

يسعى الكثير من الناس للحصول على مظهر لائق وجسم رشيق ومتناسب ، ولكن الدهون المتراكمة في أنحاء الجسم المختلفة ، أو في منطقة بعينها تؤدي إلى ظهور مشاكل في المظهر العام للجسم ، لذلك يلجأ العديد من الناس إلى طرق متعددة للتخلص من هذه الدهون سواء بإتباع حمية غذائية التي تحتاج إلى وقت طويل وصبر كافي وفي معظم الأحيان تفشل في تحقيق النتائج المطلوبة ، أو بالرياضة ، أو اللجوء إلى تقنيات أخرى ومنها شفط الدهون بالليزر التي أصبحت تحتل مركز الصدارة بين العمليات التجميلية الأخرى ، وذلك بسبب الإقبال الشديد عليها من مختلف الأشخاص ومن الجنسين على حد سواء .

فما هي عملية شفط الدهون بالليزر ؟ وما هي خطوات شفط الدهون ؟ ومن هم المرشحين المحتملين لإجرائها ؟ وما أضرارها ؟ كل تلك التساؤلات وأكثر سوف يتم الإجابة عليها فيما يلي .

ما هي عملية شفت الدهون بالليزر ؟

إن عملية شفط الدهون بالليزر هي عملية غير جراحية لا تحتاج لتخدير كلي ، ويتم بها استخدام جهاز لإطلاق أشعة الليزر لإذابة دهون الجسم ، وتفتيتتها ، وتحويلها إلى سائل ، وسحبها خارج الجسم ، كما يقوم الليزر بشد الجلد طبيعي نتيجة تحفيز الخلايا على انتاج الكولاجين .

ويتم استخراج كمية من الدهون تتراوح ما بين 2 إلى 3 لترات وذلك خلال عدة أماكن من الجسم حسب جسم المريض .

إن عملية شفط الدهون بالليزر ليس علاجاً للسمنة المفرطة بل هي للتخلص من الدهون الزائدة في بعض مناطق الجسم .

من هم المرشحون لعمليات شفط الدهون بالليزر ؟

– يجب أن يتمتع الشخص بوزن طبيعي وأن يكون الوزن قريباً من الوزن المثالي .

– أن يتمتع الشخص بصحة عامة وجيدة .

– أن لا يعاني من أي أمراض مزمنة أو خطيرة تمنعه من القيام بالعملية .

– أن لا يكون مدخناً إذ يؤثر التدخين على سرعة التئام الجروح .

– أما الجلد فيجب أن يكون مرناً وفي حال جيدة بهدف التعامل معه بسهولة .

– ويفضل إجراء العملية في سن مبكرة نوعاً ما .

ما المناطق التي تتم فيها عملية شفط الدهون بالليزر ؟

– يتم شفط الدهون أولاً من منطقة البطن والمعدة .

– المنطقة الثانية هي منطقة الفخذ التي تظهر كأنها ملتصقة مع بعضها بسبب كمية الشحوم والدهون المتراكمة .

– المنطقة الثالثة هي منطقة الأرداف .

– الرقبة والوجه ( ما عدا حول العينين) .

– الدهون المتراكمة في منطقة الصدر لدى الذكور .

– أعلى الذراعين .

نصائح يجب اتباعها قبل الخضوع لعملية شفط الدهون بالليزر :

لكي تحصل على النتيجة التي تتمناها هناك مجموعة من النصائح التي تساعدك على إجراء العملية دون حدوث مخاطر :

– اختيار الطبيب المناسب ذو الخبرة الجيدة والمتمكن من تلك العملية .

– يجب أن تكون أكبر من سن 18 عاماً وفي صحة جيدة .

– يجب الإمتناع عن التدخين وشرب الكحوليات قبل العملية ببضعة أيام .

– يجب أن تكون العملية من أجل التخلص من مناطق محددة في بعض مناطق الجسم.

خطوات عملية شفط الدهون بالليزر :

1- يقوم الطبيب بحقن السوائل التي تساهم في تقبيض الأوعية الدموية، مما يحد من كمية الدم المفقودة أثناء عملية شفط الدهون ، بالإضافة إلى مواد مخدرة في المنطقة المستهدفة .

2- يقوم بعمل شقوق صغيرة جداً حول هذه المنطقة .

3- يستخدم تقنية الليزر في تفتيت تلك الدهون دون التأثير على الأوعية الدموية وتحويلها إلى سائل .

4- إدخال إنبوب متصل بجهاز شفط الدهون لسحب السائل خارج الجسم .

5- لن يشعر المريض أثناء هذه العملية بأي ألم ولكن يمكن أن يشعر ببعض السحب .

يمكننا أيضاً شد الجلد بعد التخلص من الدهون والشحوم .

يوجد عدة أنواع مختلفة لعمليات شفط الدهون بالليزر والإختلاف عادة ما يرجع لنوع الأداة التي يتم ادخالها عبر الجلد إلى مناطق تراكم الدهون .

مميزات عملية شفط الدهون بالليزر :

– سرعة عملية الشفاء ، حيث يمكن للمريض أن يعود لعمله خلال 24 ساعة .

– لا تحتاج العملية إلى تخدير عام .

– تعتبر عملية شفط الدهون بالليزر أقل في الألم والكدمات وحدوث الإستسقاء .

– العملية لا تتضمن خياطة جراحية في الجسم .

– جسم منحوت بشكل أكبر .

– تحفيز الكولاجين الذي يساعد على شد الجلد واستعادة نضارته .

فوائد شفط الدهون بالليزر :

– تساعد على التخلص من الدهون دون الشعور بالألم الشديد .

– لا تسبب فقدان الدم كغيرها من العمليات .

– المحافظة على جلد مشدود أكثر من العمليات الجراحية بسبب تنشيط الكولاجين .

– عملية سريعة ولا تحتاج إلى أكثر من جلسة .

– لا تحتاج إلى تخدير كلي .

– لا تحتاج إلى وقت نقاهة بعد إجرائها ويمكن الخروج إلى العمل مباشرة بعد الخروج من المشفى .

– تمنع من تراكم الدهون في المنطقة نفسها .

أضرارالجانبية لشفط الدهون بالليزر :

– شعور بالألم بعد إنتهاء من العملية واختفاء تأثير المخدر .

– حدوث حروق في الجلد.

– تسبب فقد لسوائل الجسم بكميات كبيرة .

– ظهور كدمات ورضوض وتورم مكان الشفط .

– تسبب هذه العملية خطراً على النساء الحوامل حيث لا يسمح مطلقاً للمرأة الحامل أن تقوم بعملية شفط للدهون باليزر.

ويجب علينا أن ننوه أنه لا يصفها الأطباء لتخفيف الوزن ولا لعلاج البدانة بل هي فقط لإعادة رسم ونحت وتشكيل مناطق الجسم وشفطها ، ولكنها لن تقلل من ظهور السيلوليت وترهلات الجلد والتجعدات كبيرة الحجم .

وهي ليست بديل عن اتباع نظام غذائي صحي أو عن الرياضة .

المراجع

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3140909/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/laser-lipo-vs-coolsculpting

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *