شفط الدهون بالفيزر في تركيا 1

يبقى حلم السيدات بجسم مثالي هو غايتهم من أجل الحصول على جمال دائم ، ولكن تراكم الدهون يعد من أكبر المشاكل للجسم لديهم ، وخصوصاً إن كانت متجمعة في منطقة واحدة بالجسم ، فمنهم من يلجأ إلى الرجيم الخطوة الأولى لتحقيق هذا الأمر ، ولكن إن عمليات شفط الدهون تكون الحل الأمثل للحصول على قوام مثالي ، فقط شهد هذا النوع من العمليات تطوراً كبيراً في جميع أنحاء العالم وأصبح له أنواع مختلفة ، ومن أحدث تقنياته : تقنية شفط الدهون بالفيزر وهي شائعة جداً هذه الأيام ومن المؤكد أنك سمعت بها من قبل ، سواء من طبيبك ، أو تجارب أخرين استخدموها لنحت الجسم ، وإزالة تراكمات الدهون ، وشد الجلد عن طريق جهاز يعمل بالموجات فوق الصوتية يعمل على تفتيت الخلايا الدهنية وتحويلها إلى مادة سائلة يسهل شفطها وهي طريقة نحت يفضلها الجراحيين لكفائتها وقلة آثارها الجانبية .

 وقد أثبتت جدراة في تحقيق نتائج دقيقة ومرغوبة ، فلها دور كبير وواضح في خسارة الوزن مع تنسيق الجسم بشكل كبير ويجعل القوام متناسب ومتناسق دوماً فهي تتم دون أي تدخل جراحي أو أي شق جراحي فهو يهتم بالتخلص من الدهون الزائدة التي تتواجد في منطقة (البطن – الأرداف – الأفخاذ – الجانبين ) وتعالج ترهلات الذراعين وإزالة الذقن المزدوج .

إجراءات ما قبل شفط الدهون بالفيزر :

– إجراء بعض التحاليل البسيطة التي تجري لأي عملية جراحية.

– راجع طبيبك قبل العملية والتزم بتعليماته وإخباره بأي دواء تتناوله .

– الإبتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية .

– القيام بحمية غذائية قبل مدة اسبوع من إجراء العملية لضمان سلامة المريض والنتائج .

– التاكد من عدم وجود أمراض أخرى تمنع العملية .

– نفي الأسباب الغدية للبدانة أو تناول أدوية تحرض الشهية .

– عمل صورة للمناطق المراد إزالة الدهون منها والتخطيط عليها .

كيفية إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر :

تتم عملية شفط بالفيزر تحت تأثير التخدير الموضعي ، ويمكن إعطاء المريض بعض المهدئات لمساعدته على الإسترخاء ، وفي بعض الحالات تتم العملية تحت تأثير التخدير الكلي حسب رؤية الطبيب وتحديد كمية الدهون المراد التخلص منها .

تحديد المنطقة :  يرسم الطبيب خطوط بواسطة قلم خاص لتحديد المناطق التي تم اختيارها .

إختيار نوع التخدير : يطبق التخدير (الموضعي – العام ) وفق ما يجده مناسب .

إحداث فتحة الجراحية : يقوم الطبيب بعمل شق جراحي دقيق للغاية لا يتجاوز عدة مليمترات ، ثم يدخل إنبوب متصل بجهاز الفيزر ليتم شفط الدهون بسلاسة دون التأثير على الأوعية الدموية .

إذابة الدهون : تعمل الموجات فوق الصوتية على إذابة الدهون وتفتيتها بسهولة فائقة وتستغرق هذه الخطوات من ساعة إلى 3 ساعات حسب كمية الدهون المراد شفطها وحسب منطقة الجسم التي تخضع للشفط .

شفط الدهون : يتم سحب الإنبوب وإدخال إنبوب آخر لشفط الدهون المذابة خارج الجسم ، وبعدها يتم سحب الإنبوب بعد الإنتهاء من شفط الدهون غير المرغوب فيها بشكل تام .

تكوين طبقات الكولاجين : وفي النهاية يساعد الجهازعلى تكوين طبقات الكولاجين للحفاظ على تماسك أنسجة الجلد وترابطها ومنع الترهلات .

بعد سحب الكمية المحددة يتم وضع ضماد معقم فوق منطقة الشق الجراحي ويجب على المريض ارتداء حزام ضاغط حول المنطقة التي تم إذابة الدهون فيها لفترة لا تقل عن شهر أو بحسب ما ينصح الطبيب للحصول على النتائج المرجوة .

يبقى المريض في المشفى لمدة يوم واحد في حال تطبيق التخدير العام أثناء العملية أما في حالة التخدير الموضعي فيمكن أن يخرج بعد 4 إلى 6 ساعات بعد التنبية على ضرورة تبديل الضماد يومياً وارتداء المشدات الخاصة بالعملية .

وما يتضح من عملية شفط الدهون بالفيزر أن المريض سيتمكن من إجراء العملية بكل دقة وأمان في الخطوات حتى يحصل على النتيجة المرغوبة بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي والمضاعفات .

مخاطر عملية شفط الدهون بالفيزر :

إن لكل عملية جراحية نصيب من المخاطر المحتملة تشمل هذه المخاطر نتائج غير مرضية من الإجراءات أو بعض المخاطر على صحتك لذلك من المهم النظر في هذه الأمور وتقيمها مع الطبيب منها :

– إنتان الجرح .

– نزوف وكدمات .

– تباين في لون الجلد .

– اختلاطات التخدير العام في حال تطبيقه .

– التورم والألم .

– شفط الدهون بشكل زائد عن الحد المطلوب .

– قلة خبرة الطبيب المعالج يمكن أن تعرض المريض للإصابة بالحروق في الجلد .

متى تظهر نتائج شفط الدهون بالفيزر :

يكون الجسم متورماً بعد إجراء عملية شفط الدهون ومنتفخاً قليلاً في المناطق التي تم علاجها ولذلك لا نلاحظ النتيجة على الفور وستظهر النتيجة تدريجياً خلال ثلاثة إلى ستة أشهر بصورة واضحة بالنسبة لبعض السيدات وقد يستغرق الأمر شهرين آخرين لرؤية نتيجة واضحة .

ومن الجدير بالذكر أن نعلم بأن عمليات شفط الدهون بالفيزر يمكن إجرائها للسيدات الحوامل بعد مرحلة الولادة للحصول على شد البطن المترهل والجلد ويمكن الحصول على النتائج الهائلة والمذهلة لشد الجلد بنسبة 90% وتعود إلى شكلها الطبيعي .

وأيضاً لها دور في علاج مشكلة التثدي عند الرجال من خلال شفط الدهون الزائدة في منطقة الثدي مع شد عضلة الصدر وإبراز تلك العضلة بشكل سليم وحتى دون إي مضاعفات أو آثار جانبية .

عيوب عملية شفط الدهون بالفيزر :

– عدم تماثل وتناسق المنطقة المعالجة .

– يجب أن تكون الدهون قليلة وسطحية .

– لا تصلح لعلاج كميات كبيرة من الدهون أو لإنقاص الوزن الكبير جداً .

النصائح التي يجب التزامها بعد إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر :

بعد الانتهاء من إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر : يوصي الطبيب المريض ببعض التعليمات ، لإستكمال التعافي والشفاء ، والحصول على النتائج المرضية والمطلوبة  منها :

– الإكثار من شرب السوائل وخصوصاً في اليوم التالي للعملية مباشرة .

– الراحة التامة والبعد عن الأنشطة البدنية للمدة التي يحددها طبيبك .

– تناول بعض الأدوية والمستحضرات الطبية التي تساعد على تسريع التعافي .

في النهاية يجب أن تكون على دراية تامة بأن كل عمليات شفط الدهون بالأساس تجميلية ولا تقوم بعلاج السمنة .

لكن هذا لا يقلل من أهمية الحصول على جسد جميل يعيد لك ثقتك بنفسك ، لذلك لا تترد في إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر إن كنت بحاجتها .

وبالتالي نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح ودمتم بخير .

المراجع

https://academic.oup.com/asj/article/27/6/594/195504

https://www.a2magazine.co.za/2017/03/vaser-liposuction-surgically-removing-fat-body.html

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *