penile implant in turkey

تساعد جراحة زرع دعامة العضو الذكري الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب ولم يستجيبوا للعلاجات التقليدية. حيث تعمل هذه الجراحة ببساطة على وضع جهاز تعويضي داخل العضو الذكري وكيس الصفن لمساعدة الرجل على تحقيق الانتصاب واستعادة وظيفته الجنسية.

وبالطبع، هناك أنواع مختلفة من حشوات العضو الذكري المتاحة ويتم تحديد النوع المحدد حسب رغبات كل رجل وتفضيلاته.

إضافة إلى ذلك، يحتاج الجراح إلى تقييم العوامل التالية قبل تحديد الحشوة الأفضل للمريض:

  • شكل الجسم والحجم.
  • عمر الرجل بالإضافة إلى حجم العضو الذكري والحشفة وكيس الصفن.
  • تاريخ الجراحة في البطن أو الحوض.
  • وجود فغر القولون.
  • تاريخ زراعة الكلى.
  • إذا كان العضو الذكري مختوناً أم لا.
  • الصحة العامة والسعادة.
  • متوسط الحياة المتوقع.

ما هي جراحة زرع دعامة العضو الذكري؟

تُستخدم حشوات العضو الذكري في العمليات الجراحية لعلاج ضعف الانتصاب لدى الرجال. خلال هذه الجراحة، يتم إدخال قضبان مرنة وقابلة للنفخ لتحقيق الهدف المطلوب. تستخدم القضبان القابلة للنفخ جهازاً مملوءاً بمحلول ملحي ومضخة مخبأة في كيس الصفن. عند تشغيل المضخة، يدخل المحلول الملحي إلى الجهاز وينفخه، مما يمنحك الانتصاب. يمكنك تفريغ الجهاز لاحقاً بعد ممارسة الجنس أو أي نشاط آخر.

بشكل عام، يختار المرضى غير الراضين عن حياتهم الجنسية أو حجم قضيبهم هذه الجراحة لامتلاك قضيب أكبر وحياة جنسية أكثر تنوعاً. لذلك، يمكن القول أن الناس يختارون هذه الجراحة بسبب عدم الرضا مع شركائهم في السرير. ولكن لا يوجد ما يخجل من هذا، خصوصاً وأنها عملية طبيعية، لذا، إذا كنت ترغب في الحصول على قضيب أكبر وأكثر ضخامة، عليك استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كنت مؤهل جيد للعملية أم لا.

من هو الشخص المؤهل لزراعة دعامة العضو الذكري؟

قد تعاني من بعض التردد حول إجراء زراعة دعامة العضو الذكري. لذا، ننصحك بقراءة ما يلي للحصول على فكرة ما إذا كنت مؤهل للعملية أم لا.

فيما يلي علامات على كونك مؤهل جيد لإجراء جراحة زرع العضو الذكري:

  • الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 90 عاماً والذين خضعوا لعلاج سرطان البروستات أو المثانة أو القولون، وكذلك أولئك الذين يعانون من تشوه أو ضمور في العضو الذكري.
  • أن يكون غير مدخن أو مستهلك غير كحول.

العملية

يفضل أطباء المسالك البولية استخدام مواد بديلة عن الجلد في إجراء جراحة زرع العضو الذكري لتوسيع أسطوانات الانتصاب الخاصة بالعضو الذكري تحت الجلد أثناء جراحة تكبير العضو الذكري. هذا يضمن أن القطر يمتد من أسفل العمود إلى الأنسجة العميقة داخل منطقة العضو الذكري في العانة. يملأ الجراحون المساحة الخالية لزيادة سماكة الطوق العضو الذكري.

ولكن، إذا كنت تفكر في إجراء زراعة دعامة للقضيب، فيجب أن تعلم أن حشوات العضو الذكري دائمة ولا يمكن التراجع عنها. فعليك التفكير ملياً في قرارك قبل الإقدام على الجراحة. لديك حياة واحدة فقط لتعيشها، لا بد أن تكون حذراً في سياق تقرير ما يجب القيام به، خاصة إذا كان الشيء الذي تفكر في تجربته هو موقف لن تكون قادراً على تغييره مرة أخرى.

يمكن توجيه هذا الإجراء للرجال الذين يريدون:

  • حياة جنسية رائعة.
  • تعزيز العضو الذكري من حيث الحجم.
  • نتائج دائمة وآمنة .
  • عدم وجود خوف من رفض الجهاز المناعي بعد الجراحة.
  • نتائج طبيعية.

يجب على الرجال  استشارة طبيب المسالك البولية وزوجاتهم. قد تعمل الغرسات بفعالية مع الغالبية العظمى من الرجال إلا أن هناك بعض العيوب مثل احتمال الإصابة أو الخلل الوظيفي. قد يكون العضو الذكري أقصر بعد الجراحة في بعض الحالات، ولكن هذا ليس واضحاً كثيراً.

أنواع زراعة دعامة العضو الذكري

 تتعدد أنواع الغرسات المستخدمة في الجراحة، ولكن يمكن تصنيفها في ثلاثة أنواع رئيسية:

مضخة قابلة للنفخ مكونة من ثلاث أجزاء

تتكون هذه المضخة القابلة للنفخ من ثلاثة أجزاء كما ذكرنا، أسطوانتان في العضو الذكري ومضخة منتفخة في كيس الصفن ووعاء مملوء بالسوائل في البطن. ترتبط كل هذه الأجزاء ببعضها البعض بواسطة أنابيب خاصة.

قطعتين قابلتين للنفخ

يتشابه هذا النوع مع المضخة القابلة للنفخ المكونة من ثلاث أجزاء من حيث مبدأ العمل. ولكن يتم الاحتفاظ بالسائل داخل مضخة كيس الصفن عوضاً عن الحاوية في البطن. كما أن هذا الجهاز أقل صلابة مقارنة بالمضخة المكونة من ثلاثة أجزاء.

قضبان شبه صلبة أو مرنة

يقوم الجراح بإدخال قضيبين مرنين في العضو الذكري في هذا النوع من الجراحة. لا يتغير حجم أو صلابة الحشوات أبداً، حيث تبقى هذه القضبان شبه صلبة. ولكنها قابلة للنقل إلى أماكن مختلفة.

لذا يمكن لكل الرجال الذين يحلمون بحياة جنسية أفضل الاستفادة من جراحة زرع دعامة العضو الذكري.

المخاطر والآثار الجانبية

يجب أن يعرف الرجال الذين سيخضعون لعملية زراعة دعامة العضو الذكري بالآثار الجانبية والعواقب السلبية للعملية، والتي تشمل:

  • نزيف خارج عن السيطرة؛ قد تتطلب هذه الحالة جراحة إضافية.
  • عدوى.
  • ألم.
  • تهيج.
  • تشكل بعض الندبات.
  • قشط الجلد.
  • انزياح المضخة أو الخزان.
  • عطل ميكانيكي.

يجب أن تعلم أيضاً أن:

  • تصل نسبة نجاح عملية زرع داعة للعضو الذكري إلى 90% أو 95%، وهذا يعني أن الحشوة تخلق انتصاب مناسب للجماع.
  • نسبة الرضا عن إجراء العملية عالية جداً، حيث أعرب 80% إلى 90% من الرجال عن سعادتهم بالنتائج وقالوا إنهم سيختارون القيام بالعملية مرة أخرى لو أتيحت لهم الفرصة.

 

المدة الزمنية للتعافي بعد عملية زراعة دعامة العضو الذكري

يقلق العديد من المرضى بشأن التعافي من جراحة تدعيم العضو الذكري. ولكن، الأمر أبسط مما قد يتخيله البعض. إنه مجرد إجراء جراحي يحتاج إلى القليل من الراحة والرعاية. سنخبرك كل ما تودّ معرفته عن فترة التعافي من الجراحة.

المدة الزمنية للتعافي

يجب أن تحظى بإستراحة لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد إجراء زراعة دعامة العضو الذكري. يجب أن يلتئم الجرح في غضون الأيام الخمسة الأولى بعد الجراحة. كما سيهدأ التورم وشعور عدم الراحة بشكل كبير خلال الأسبوع الأول.

يمكن أن تساعد الإجراءات البسيطة مثل رفع كيس الصفن واستخدام الثلج لتقليل التورم في تعزيز عملية التعافي من جراحة زرع العضو الذكري.

في الأسبوعين الأولين بعد الجراحة، لن يطلب الطبيب منك تجربة الدعامة عبر تنشيطها وإلغاء تنشيطها. حيث يتم التركيز في هذه الأسابيع على حصول المريض على الراحة.

وعادة ما يتم تشغيل دعامة العضو الذكري بعد أسبوعين إلى أربع أسابيع من الجراحة، ويتم تشغيل الدعامة لأول مرة في مكتب الجراح لتعليم المريض كيفية تنشيط وإلغاء تنشيط دعامة العضو الذكري.

تختلف أوقات الشفاء بين شخص وآخر. ولكن، يمكن القول أن متوسط ​​وقت الشفاء هو 6 أسابيع قبل البدء في ممارسة أي نشاط جنسي. خلال هذه الفترة، سيقوم الجراح بتقييم ما يمكنك وما لا يمكنك فعله. لذا وللحصول على أفضل النتائج، من المهم اتباع جميع التعليمات من مقدمي الرعاية الصحية الخاصين بك.

ما الذي عليك توقعه بعد الجراحة

يمكن أن يساعد سحب مضخة كيس الصفن ووضعها في مكان أكثر أثناء عملية الشفاء. لا ننصح بمشاركتك في أي أنشطة شاقة، كما عليك تجنب رفع أشياء ثقيلة.

يقلق بعض المرضى من إلحاق الضرر بدعامة العضو الذكري الخاصة بهم، عندما يواجهون مشكلة في تنشيطها أو إلغاء تنشيطها في البداية. ولكن، احتمال إلحاق الضرر بدعامة العضو الذكري أمر غير محتمل، حيث يحقق معظم المرضى نتائج رائعة بعد اطلاعهم على التعليمات الخاصة بتشغيل المضخة بعد الجراحة.

يجب تجنب وضع الثلج مباشرة على كيس الصفن أو العضو الذكري لأن ذلك قد يتسبب في إصابة الجلد بالصقيع. استخدم منشفة يد قديمة أو قميصاً مطوياً بين ساقيك لتطبيق الثلج.

استخدام ملابس داخلية داعمة أو حزام رياضي، وقم بتوجيه العضو الذكري نحو الكتف. كما يساعد الحدّ من التمرينات الشاقة لمدة أسبوعين بعد الإجراء في تعافي العضو الذكري. والأهم من ذلك، عليك تجنب شرب الكحول في أول أسبوعين بعد الجراحة.

ستتمكن من الشعور بالدعامة المزروعة عندما يتم نفخها وتفريغها. ولكن، نظراً لوجود الحشوة داخل العضو الذكري فلن يتمكن أحد من معرفة ذلك دون لمس العضو التناسلي. قد تختلف الأحاسيس التي تشعر بها أنت وشريكك في البداية، ولكن مع اعتيادك على الزرع، ستحظى بانتصاب مستمر حتى الوصول إلى هزة الجماع والقذف.

لماذا يجب عليك اختيار تركيا للقيام بعملية زرع دعامة العضو الذكري؟

تعتبر تركيا بلد جميل ومكان رائع للسفر لإجراء الجراحة التجميلية والاستمتاع بعطلة أو إجازة جيدة. كما أن تركيا هي المكان الأوفر حظاً من حيث معدل نجاح الجراحة التجميلية. ويعود ذلك لوجود غرف عمليات معقمة خالية من الجراثيم. كما تستخدم العيادات التركية أدوات طبية محلية وتختلف تكلفة المعيشة العامة أو أجور الجراحين مقارنة بالدول الأوروبية. لذا سيحظى الزوار بفرصة تحمل أسعار الجراحة التجميلية بما في ذلك شفط الدهون بالليزر.

وبغض النظر عن التكاليف المنخفضة، فإن تركيا  تعدّ جسراً بين الحداثة والعصور القديمة، فضلاً عن كونها جسراً بين آسيا وأوروبا. فعندما تزور تركيا ستجد الحضارات القديمة والجديدة في نفس المكان. على سبيل المثال، يمكنك التقاط صورة رائعة أمام القصور أو القلاع الباقية من العصور القديمة، وفي نفس الوقت ستجد ناطحة سحاب تنتظرك في الشارع التالي. لذا، بغض النظر عن مزايا التكلفة المنخفضة، ستتمكن من زيارة أرض عجائب رائعة ومليئة بحكايا الماضي وانعكاس الصور الحديثة على نظارتك الشمسية. 

تعمل عيادات الدكتور باير مع أمهر الأطباء وأفضل العيادات لتضمن حصولك على أفضل نتيجة وتجربة عند إجرائك أي عملية تجميلية في تركيا.

كم تبلغ تكلفة زراعة دعامة العضو الذكري؟

إن اختيار بلد لإجراء زراعة دعامة العضو الذكري فيه أمر صعب، خصوصاً مع تواجد العديد من الدول التي توفر هذا النوع من الإجراءات التجميلية. ما يشغل بال المرضى بالإضافة إلى الألم وعملية الشفاء والمظهر النهائي، هو تكلفة الإجراء. عليك الأخذ بعين الاعتبار تغير الأسعار بناءً على بنية القضيب التشريحية وخبرة الطبيب والعيادة. سنقدم لك نظرة عامة على التكاليف في مختلف البلدان، بدءاً من الأقل تكلفة:

إسبانيا: تكلف جراحة زرع دعامة العضو الذكري ما بين 11000 و15400 يورو.

ألمانيا: تبلغ تكلفة زراعة دعامة العضو الذكري في ألمانيا حوالي 12500 يورو.

هولندا: تصل تكلفة زراعة دعامة العضو الذكري في هولندا إلى حوالي 13200 يورو.

فرنسا: يمكن إجراء عمليات زرع دعامة العضو الذكري في فرنسا بتكلفة حوالي 17000 يورو.

الولايات المتحدة الأمريكية: تتراوح تكلفة زراعة دعامة العضو الذكري عادةً بين 16000 دولار إلى 19000 دولار متضمنة جميع التكاليف ذات الصلة.

المملكة المتحدة: تبدأ خيارات إجراء زراعة دعامة العضو الذكري عادةً بسعر 14000 جنيه إسترليني.

كم تبلغ تكلفة زراعة دعامة العضو الذكري في تركيا؟

يبلغ الحد الأدنى لإجراء جراحة زرع دعامة العضو الذكري في تركيا 6500 دولار أمريكي بينما يصل أعلى سعر إلى 9500 دولار أمريكي. لذا يجب أن تملك ما يقارب 8000 دولار.

ومع ذلك، قد تتغير هذه الأسعار من مدينة إلى مدينة أخرى حسب الموقع وخبرات العيادات. على سبيل المثال، قد تكون تكلفة إجراء العملية في عيادة مطلة على البحر أو مضيق البوسفور أعلى وأصعب في الحصول على موعد. بينما تكلف نفس العملية سعر أقل في الأجزاء الداخلية من البلاد. 

ستحتاج إلى امتلاك ما يقارب 8000 دولار أو 6500 دولار على الأقل في حسابك المصرفي لإجراء عملية زرع العضو الذكري في تركيا.

الأسئلة الشائعة

هل يغطي التأمين الصحي زراعة دعامة العضو الذكري؟

قد يبدو الأمر غريباً بعض الشيء ولكن بالفعل تغطي معظم شركات التأمين الصحي عمليات زراعة دعامة العضو الذكري بشكل عام. يحتاج هذا الأمر عدة أمور مثل وجود خلل جنسي دائم أو ثابت وفشل العلاجات الطبية الأخرى مثل العلاج ببدائل التستوستيرون عن طريق الكريمات الموضعية أو اللاصقات أو الحقن العضلي. إن استوفيت كل هذه المعايير، فإن معظم شركات التأمين الطبي ستغطي تكلفة جراحة زرع دعامة العضو الذكري.

هل يمكن أن تزيد الجراحة من حجم العضو الذكري؟

نعم، اكتشف الباحثون أن حوالي 75 % من الرجال لاحظوا زيادة في طول العضو الذكري أو محيطه بعد إجراء الزرع. بينما شهد 7% فقط من الرجال انخفاضاً في طول العضو الذكري، وكان كل هؤلاء الرجال قد زرعوا دعامة مرنة للعضو الذكري.

هل يمكن للمرأة أن تعرف ما إذا كان الرجل قد أجرى عملية زرع دعامة قضيب؟

يجب على الرجل الضغط على مضخة صغيرة تنقل السائل إلى اسطوانات العضو الذكري للحصول على الانتصاب. ولا ينكمش العضو الذكري بعد هزة الجماع حتى يتم دفع صمام التحرير. كما لا يمكن معرفة ما إن كان الشخص قد خضع للعملية أو لا بدون رؤية إلا الندبة الصغيرة في الجزء السفلي من العضو الذكري. وبالتالي، لا يمكن للمرأة أن تعرف ما إذا كنت قد قمت بهذه العملية أم لا.

كم يدوم تأثير جراحة زرع دعامة العضو الذكري؟

يختلف عمر الدعامة باختلاف أعمارنا، ولكن يمكن أن تدوم دعامة العضو الذكري من 10 إلى 15 عام. قد يحتاج بعض الرجال إلى استبدالها، بينما يعيش البعض الآخرعليها لما يقارب 20 عام دون الحاجة إلى الاستبدال.

المراجع

https://www.webmd.com/erectile-dysfunction/guide/penile-prosthesis#2-6

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *