انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر: خطوات تفادي المشكلة وطرق العلاج 1

إن مجرد إجراء عملية زراعة الشعر هو أمر يريح معظم الناس ويزيل مشكلة كبيرة كانت تقلل من ثقتهم بأنفسهم. يمكنك أن تتطلع إلى نمو شعرك الجديد المزروع ومظهرك الجديد دون الحصول على أي مشاكل. ولكن بشكل عام، تحتمل أي عملية جراحية مهما كانت صغيرة وبسيطة بعض المشاكل والأثار الجانبية التي من الممكن تقليلها قدر الإمكان أو تفاديها كلية. من أجل التأكد من تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، يجب أن تكون حريصا جدا على العناية بشعرك المزروع لتجنب انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

التورم في الجبين هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لعملية زراعة الشعر. يبدأ عادة في اليوم الثاني أو الثالث، وتحت تأثير الجاذبية، ينتقل إلى منطقة العينين والأنف قبل أن ينحسر في غضون 3 إلى 5 أيام. يتقلص التورم في الغالب في غضون أسبوع، ولكن إذا استمر لأكثر من أسبوع، ناقش مع طبيبك لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات. يمكنك تقليل فرص حدوث انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر إلى حد كبير عن طريق اتباع بعض النصائح البسيطة.

ما هو انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر؟

لدى الكثير من الناس مخاوف بشأن انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر، وقد جمعنا بعض النصائح والمعلومات المفيدة لمساعدتهم على الاستعداد لهذه المشكلة التي ربما تواجههم بعد العملية. فروة رأسك وأنسجة وجهك وعائية للغاية، هذا يعني أنه يوجد الكثير من الأوعية الدموية الصغيرة أسفل سطح الجلد في هذه المنطقة الحساسة. نتيجة لذلك، ستؤدي الإجراءات التجميلية، سواء الغازية أو أقل من ذلك، إلى تورم مؤقت ينتقل إلى الوجه مسببا انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

الالتهاب هو استجابة الجسم الطبيعية المناعية للأضرار، وسوف يتطور التورم بعد عملية زراعة الشعر اعتمادا على مكان التطعيم. إذا تم علاج خط الشعر، تظهر بشرة الجبين المنتفخة خلال 24 ساعة الأولى وستستمر لمدة 3-5 أيام قبل أن تتبدد بشكل طبيعي. عندما يتأثر التورم بالجاذبية، فإنه يميل إلى الانخفاض وقد ينتشر إلى منطقة العين الحساسة، مما يسبب تورم العينين وبعض القلق وربما انتفاخ الوجه بشكل عام.

 

كيفية تفادي انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر

سينصحك طبيبك بتجنب تناول حبوب سيولة الدم لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية وبعدها أيضا. من المعروف أن بعض مسكنات الألم المضادة للالتهابات، مثل الأسبرين، تؤدي إلى النزيف وسيتم نصحك بذلك. المكملات العشبية تحتوي على بعض المكونات المشكلة كذلك. من المهم أن تخبر جراحك بكل شيء تتناوله، بغض النظر عن طبيعته أو ضرره الذي قد تعتقد أنه كذلك.

على الرغم من أن التورم يعد جزءا متوقعا ولحسن الحظ يكون مؤقتا من عملية الاستشفاء، إلا أنه لا أحد يتطلع إلى الوقت الذي سيحتاج فيه للاختباء بشكل خاص بسبب الانتفاخ المرئي في الجبهة والوجه. بينما يمكنك تغطية فروة رأسك الشافية بقبعة ناعمة لمدة أسبوع أو أسبوعين، فليس من السهل تغطية وجهك، لكن إذا كنت تعالج التورم، فلا يجب عليك ذلك.

أولا، تجنب زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم على منطقة الوجه حتى لا تزيد من معدل ضغط الدم في هذه المنطقة مما يزيد انتفاخها. مباشرة بعد عملية زراعة الشعر، إذا كنت تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية أو تزيد من ضغط الدم بأي طريقة كانت، فإن الضغط في كل وعاء يزداد أيضا، مما يدفع المزيد من السوائل إلى داخل الأنسجة ويبطئ تقليل التورم.

ثانيا، تجنب الطعام المالح وشرب المزيد من الماء. نعلم أن شرب المزيد من الماء يبدو غير بديهي لإدارة الالتهاب، لكن الجفاف والصوديوم الزائد يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء لفترة طويلة في الأنسجة. لأن الجسم إذا قلت نسبة الماء الذي تتناولها فإنه يحاول الحفاظ على نسبة السوائل في الجسم وتخزينها تحت الجلد.

ثالثا، الحفاظ على رأسك مرتفعة حتى لا تصب ضغط الدم بكثرة في منطقة الوجه. تجنب الانحناء، والرفع الثقيل أو حتى الاستلقاء للأسبوع الأول. تقوم الجاذبية بسحب السوائل إلى أقل مناطق الجسم حجما، فإذا أبقيت رأسك وكتفيك أعلى من مستوى باقي جسمك لن يتراكم التورم في الرأس والوجه. أخيرا، استخدم كمادات باردة لتخفيف التورم والانزعاج. بعد مرور 3-5 أيام الأولى، سوف يحل جسمك كل من الاحمرار والتورم بشكل طبيعي، وستشعر بنفسك مرة أخرى.

 

نصائح لتجنب انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر

تسبب عملية زراعة الشعر آثارا جانبية عديدة وتورم وانتفاخ في منطقة العينين والوجه أحيانا. يجب أن يحدث انخفاض في التورم بعد أسبوع واحد من عملية الزراعة، ولكن إذا لم يتم تقليله فيمكن أن يسبب عدم الراحة في الأيام الأولى وينتج عنه الإصابة أيضا. يقل التورم عموما بمرور الوقت، لكن إذا استمر فقد يؤدي إلى مضاعفات عديدة وربما تجعل وجهك ينتفخ لفترة أطول. في حالة استمرار التورم لأيام أطول وتصبح غير مريحة، يجب اتباع الإجراءات التالية للحد من التورم.

حافظ على رأسك مرتفعا

احتفظ بالرأس في وضع مرتفع باستخدام عدة وسائد أسفل الرقبة أثناء النوم. هذا يقلل من التورم ويقلل أيضا من فرصة حدوث أي ضرر على الشعر المزروع. من المتعارف عليه أن النوم بشكل أفقي بحيث يكون الرأس في نفس مستوى القدمين، يجعل ضغط الدم يزيد في منطقة الرأس والوجه. هذه العملية سوف تزيد من ضخ السوائل أيضا في الوجه، مما يجعل الوجه ينتفخ ويظهر بصورة مريبة لا تجعلك تستطيع الخروج أمام الأخرين. أما في حالة استلقائك بوضعية شبه مائلة كما هو الحال في النوم على الكرسي الهزاز، أو عند رفع رأسك بعدة وسائد، سوف يقلل هذا الضغط الواقع على العينين والوجه وكامل منطقة الرأس، مما يقلل الانتفاخ ويساعد في سرعة الاستشفاء.

استخدام الأدوية

تساعد بعض الأدوية في الحد من حدوث التورم وانتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر ولكن يجب أن تؤخذ هذه الأدوية وفقا لوصفة الطبيب. بعض الأدوية المضادة للالتهابات تعمل أيضا على الانتفاخات غير وظيفتها المسكنة. في بعض الأحيان، إذا رأى الطبيب أن مريض زراعة الشعر حالة تستوجب إعطاء أدوية ومضادات للالتهاب حتى لا يزيد التورم وينخفض، فسوف يزودك بهذه الأدوية بعد العملية. يقوم الطبيب العالمي يتكين باير بدراسة حالاته بشكل مفصل، مما يسمح له أن يقدم لهم جميع الأدوية اللازمة بعد العملية دون أن يترك مساحة لحدوث أي مضاعفات مثل انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

الكمادات الباردة حول العينين

يمكن أن يؤثر التورم على منطقة العين، لذا فإن استخدام الضغط البارد باستخدام الكمادات من شأنه أن يساعد في تقليل التورم عن طريق تقليل تدفق الدم في تلك المنطقة عن طريق تقييد الأوعية الدموية الدقيقة الموجودة بالقرب من العينين والوجه. لكن يجب أن تكون حريصا على عدم استخدام الكثير من الكمادات الباردة أيضا لأنه قد يؤثر على نمو بصيلات الشعر الجديدة. هذه الكمادات يجب أن تكون معتدلة إلى حد ما، لأن الكمادات الباردة للغاية تقلل من تدفق الدم إلى البصيلات المزروعة.

تجنب النشاط البدني المفرط

تجنب أي نشاط بدني قوي لأنه يمكن أن يزيد من التورم ويطيل من عملية الشفاء. كما يمكن أن يسبب انفجار الانتفاخات مما يؤدي إلى تجلط الدم والالتهابات. رفع الأثقال على سبيل المثال، يؤدي إلى ضخ الدم بقوة في منطقة الرأس والوجه. هذا التدفق القوي يمكن أن يسبب تراكم السوائل بكثرة حول العينين وفي كافة مناطق الوجه وخاصة الجبهة مما يسبب انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر. يفضل أن يمتنع الشخص عن ممارسة الألعاب الرياضية العنيفة ورفع الأثقال لفترة أسبوع واحد على الأقل بعد زراعة الشعر لتفادي هذه المشكلة.

تجنب عقاقير معينة

تجنب تناول الأسبرين والإيبوبروفين لمدة لا تقل عن سبعة أيام بعد عملية زراعة الشعر لأن هذه الأدوية تسبب زيادة في سيولة الدم وبالتالي زيادة انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر. في بعض الأحيان، يمكن أن تسبب هذه الأدوية مشاكل أخرى كبيرة مثل عدم توقف النزيف وزيادة تراكم السوائل والمصل تحت الجلد. هذه المشكلة سوف تؤدي بشكل حتمي إلى تأخر الشفاء وزيادة انتفاخ الوجه والعينين والجبهة.

استخدام المنشطات

جرعة منخفضة جدا من الستيرويد ربما تساعد في تقليل التورم في الجبهة والمساعدة في نضح السوائل التي تتراكم حول العينين مسببة انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر. هذه المنشطات تعطى في شكل حقن كما يتم إعطاء الستيرويد القشري أيضا للحد من التورم في الحالات التي تكون مستعصية بعض الشيء. التورم هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لعملية زراعة الشعر. بشكل عام، من الآثار الجانبية المعتدلة التي تختفي بعد أيام قليلة، ولكنها في بعض الأحيان تصبح شديدة وتستمر لمدة أطول. في هذه الحالة، يجب توخي الحذر والعناية لتصحيح الوضع واتباع تعليمات دكتور يتكين باير بدقة حتى تزول المشكلة دون ترك أي مضاعفات.

لماذا يحصل انتفاخ الوجه بعد عملية زراعة الشعر ؟

فروة رأسك وأنسجة وجهك وعائية للغاية، هذا يعني أنه يوجد الكثير من الأوعية الدموية الصغيرة أسفل سطح الجلد في هذه المنطقة الحساسة. نتيجة لذلك، ستؤدي الإجراءات التجميلية، سواء الغازية أو أقل من ذلك، إلى تورم مؤقت ينتقل إلى الوجه مسببا انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر. وستستمر لمدة 3-5 أيام قبل أن تتبدد بشكل طبيعي. عندما يتأثر التورم بالجاذبية، فإنه يميل إلى الانخفاض وقد ينتشر إلى منطقة العين الحساسة، مما يسبب تورم العينين وبعض القلق وربما انتفاخ الوجه بشكل عام.

هل بإمكانك تفادي انتفاخ الوجه بعد عملية زراعة الشعر ؟

على الرغم من أن التورم قد يحصل في بعض الحالات , و يعد جزءا متوقعا ولحسن الحظ يكون مؤقتا في عملية الاستشفاء . سينصحك طبيبك بتجنب تناول حبوب سيولة الدم لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية وبعدها أيضا. من المعروف أن بعض مسكنات الألم المضادة للالتهابات، مثل الأسبرين، تؤدي إلى النزيف وسيتم نصحك بذلك. المكملات العشبية تحتوي على بعض المكونات المشكلة كذلك. من المهم أن تخبر جراحك بكل شيء تتناوله، بغض النظر عن طبيعته أو ضرره الذي قد تعتقد أنه كذلك , لتفادي انتفاخ الوجه أو أي آثار جانبية أخرى .

هل تورم الوجه يعتبر فشل عملية زراعة الشعر ؟

تورم الوجه بعد زراعة الشعر من الأعراض الجانبية الأكثر إزعاجاً, لكن في ذات الوقت أنه لا تعد دلالة على فشل عملية زراعة الشعر, إذ أنه في النهاية لا يتخطى كونه أثر جانبي اعتيادي يزول خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الأسبوع كحد أقصى ويمكن تقليص تلك المدة عن طريق اتباع النصائح الموصى بها من خلال الدكتور.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *