زراعة الشعر لمرضي السكر

هل يعوقك مرض السكر عن اختيار عملية زراعة الشعر لحل مشكلة الصلع أو التساقط؟ حسنا، لدينا بعض الأخبار الجيدة لك. لا يعني تشخيص مرض السكر تلقائيا أنك غير مؤهل لإجراء عملية زراعة شعر. ولكن، هناك بعض المتطلبات التي يجب الوفاء بها قبل إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا لمرضى السكر، مما يضمن إجراء عملية زراعة الشعر بسلاسة ويساعد أيضا في عملية الشفاء بشكل أسرع. لذلك، لتسهيل الأمور، إليك نظرة عامة على زراعة الشعر لمرضى السكر.

 

مرض السكر وتساقط الشعر

زراعة الشعر لمرضى السكر 1

زراعة الشعر لمرضي السكر

يمكن أن يتسبب مرض السكر في فقدان الشعر وربما وصولا إلى الصلع الكامل. مرض السكر هو مرض مرتبط بالهرمونات، والشعر حساس للاضطرابات الهرمونية بشكل كبير. فقط أسأل أي رجل مصاب بحساسية التستوستيرون ونمط الصلع الذكري عن مدى تساقط الشعر لديه.

بالنسبة لمرضى السكر غير المشخصين، يمكن أن يكون تساقط الشعر المفاجئ أو الترقق هي الأعراض الشائعة من للمرض. يعد تساقط الشعر المرتبط بالسكر بمثابة رد فعل على الإجهاد الأيضي والهرموني الذي يتعرض له جسمك عندما يتوقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين. يمكن أن يحدث تساقط الشعر أيضا عند بدء العلاج بالأنسولين والذي على الرغم من كونه مفيدا، إلا أنه لا يزال يتغير عن الوضع الراهن، ويعتبره الجسم مرهقا.

نتيجة لهذا التوتر، في بعض الأحيان يتوقف شعرك ببساطة عن النمو. عادة ما يصبح الترقق ملحوظًا عندما تبدأ الشعيرات الجديدة في النمو وتهجير الشعر الميت. بمجرد تحقيق التوازن بين مستويات الأنسولين، سيبدأ شعرك في التطبيع، لكنه قد يستغرق بعض الوقت، وقد ينمو مرة أخرى بمعدل أبطأ مما تريده.

مرضى السكر هم أيضا عرضة للأمراض الجلدية. يمكن أن تعيق مشاكل الدورة الدموية المرتبطة بالمرض وشفاء الالتهابات والجروح. إذا تعرض جلد فروة الرأس للخطر، فقد يعاني نمو الشعر من التلف وربما موت بصيلات الشعر في النهاية.

 

هل أنت مؤهل لإجراء عملية زراعة الشعر؟

مرض السكر هو اضطراب التمثيل الغذائي في الجسم. الأمر يزداد سوءا بمرور الوقت. لكنه أيضا اضطراب في نمط الحياة. وهذا يعني أنه يمكن السيطرة عليها مع النظام الغذائي والدواء. وبالتالي، ما لم تكن قد وصلت إلى مرحلة متقدمة جدا من مرض السكر، فمن المحتمل أن تكون مؤهلا لإجراء عملية زراعة شعر.

ربما يكون من الصعب على بعض الجراحين غير المتخصصين التعامل مع زراعة الشعر لمرضى السكر، لكن في مركز يتكين باير، يقدم الفريق المكون من مجموعة متنوعة من الأخصائيين خدمات طبية إضافية لمرضى السكر. حيث يقوم أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والسكر بعمل التحاليل وطرق المتابعة المحترفة للحصول على نسب متوازنة من السكر، وذلك حتى تتم العملية بشكل دقيق ودون حدوث أي مشاكل.

فيما يلي أنواع مرضى السكر المؤهلين لإجراء عملية زراعة الشعر:

  • مرضى السكر الذين يعانون من ضغط الدم الطبيعي، والذين يستطيعون التحكم في مستويات السكر مع نظامهم الغذائي، وبدون مساعدة من أي دواء.
  • مرضى السكر الذين يحتاجون إلى تناول الأدوية الأساسية للسيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • إذا كنت مصابا بمرض السكر، فيمكنك بسهولة فهم الفئة التي ستقع عليها. من خلال معرفة ذلك، سيكون لديك وضوح بشأن ما إذا كان من الآمن لك الخضوع لعملية زراعة الشعر أم لا. هذا يقرر أيضا الخطوات التي يجب اتخاذها للتأكد من إجراء عملية زراعة شعر ناجحة.

مرضى السكر غير المؤهلين لإجراء عملية زراعة الشعر:

  • مرضى السكر الذين يعتمدون على الأنسولين في موازنة نسب السكر في الدم.
  • مرضى السكر الذين يحتاجون إلى الأنسولين إلى جانب الأدوية الأخرى الموصوفة والتي تستخدم للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

هناك العديد من المخاطر التي تنطوي عليها عندما يريد المرضى الذين يعانون من النوع المذكور أعلاه من مرض السكر اختيار زراعة الشعر. على الرغم من أن تساقط الشعر يعد مشكلة حساسة، إلا أنه ليس أكثر قيمة لصحة المرضى.

 

اهتمامات خاصة لمرضى السكر الذين يختارون جراحة زراعة الشعر:

تستغرق عملية زراعة الشعر عادة ما يصل إلى 6 ساعات، وقد يكون ذلك مرهقا لبعض المرضى، وقد يتسبب أيضا في القلق بسبب التخدير. يمكن أن تؤدي عملية زراعة الشعر القصيرة إلى زيادة في مستويات الكورتيزول والجلوكاجون والهرمونات، مما يؤدي إلى زيادة مستويات السكر وانخفاض إنتاج الأنسولين أيضا.

يجب تناول جرعة الأنسولين قبل إجراء العملية من قبل المرضى لضمان عدم انخفاض مستوى السكر في الدم. هناك احتمال لارتفاع ضغط الدم وزيادة طفيفة في فترة 5-4 ساعات خلال الجراحة.

المخاوف التي تواجه المرضى قبل اختيار زراعة الشعر

مرضى السكري يستغرقون وقتا أطول للشفاء، وهناك احتمالات أعلى لديهم للإصابة بعدوى بسبب قلة تعامل الجسم مع الأمراض. جميع الخطوات الوقائية المذكورة ضرورية للغاية لمرضى السكر ليكونوا على علم بها. تتجنب هذه الخطوات حدوث أي مضاعفات غير ضرورية أثناء الإجراء أو بعده. لذلك، على الرغم من أنك قد تكون على وعي بفقدان الشعر، إلا أنه ليس بنفس أهمية صحتك.

 

اختبارات ما قبل الجراحة لمرضى السكر

بناء على نوع مرض السكري الذي قد يعاني منه المريض، يقترح الطبيب الخيار الأفضل بعد الفحص لتجنب أي مضاعفات أثناء الإجراء أو بعده. من أجل إجراء أي عملية زراعة شعر لمرضى السكر، هذه هي المتطلبات التالية التي يجب الوفاء بها:

الاختبارات الهرمونية

  • يجب أن تكون مستويات السكر في الدم طبيعية قبل يوم واحد من عملية زرع الشعر و7 أيام بعد العملية أيضا.
  • إذا اختارت طريقة زراعة الشعر بالاقتطاف، بعد ذلك، يتم فحص مستويات السكر في الدم بعد إجراء آخر لمدة 20 يوما.
  • يجب مراقبة مستويات السكر في الدم للتأكد من أن هذه المستويات في الدم لدى المريض طبيعية قبل العملية.

 

اختبارات ما قبل الجراحة لمرضى السكر

تضمن إدارة الأنسولين عدم حدوث أي انخفاض مفاجئ في مستويات الأنسولين لدى المريض عند إجراء العملية. لذلك، من أجل القيام بذلك، اعتمادا على المراقبة الحالية لمستويات السكر في الدم، يتم حقن الأنسولين عند الحاجة، مما يساعد أيضا في تجنب أي مضاعفات. يتم تحضير حقن المحاليل أيضا في حالة احتياجك لمستويات السكر في الدم لتثبيتها أثناء العملية.

من الضروري للغاية مناقشة الخيار الذي يناسبك مع أخصائي زراعة الشعر في تركيا قبل اتخاذ أي قرار. مناقشة خياراتك ستؤمن صحتك وتجنب أي مخاطر وتضمن شفائك بسرعة وسهولة. إذا كان لا يزال لديك أي أسئلة بخصوص عملية زراعة الشعر لمرضى السكر، فلا تتردد في حجز موعد عبر الإنترنت أو التوجه بشكل مباشر إلى مركزنا. سيقترح متخصصو الشعر لدينا في مركز يتكين باير أفضل طريقة للحفاظ على صحتك وشعرك.

 

الأسباب الشائعة لفقدان الشعر عند المصابين بمرض السكر

ارتفاع مستويات السكر في الدم

تماما مثل باقي أجزاء الجسم، يمكن لمستويات السكر المرتفعة في الدم أن تؤثر على صحة بصيلات شعرك أيضا، لأن هذا النوع من الارتفاع يؤثر بشكل مباشر على الأوعية الدموية الصغيرة في فروة الرأس. هذا الضرر للأوعية الدموية يؤدي إلى تقليل الأكسجين وتقليل عدد العناصر الغذائية التي تصل إلى بصيلات الشعر مما قد يجعل الشعر أرق. يمكن أن تسبب هذه الأوعية الدموية التالفة أيضا أن يفقد شعرك بريقه، ويبدو أكثر هشاشة وتجفيفا لأنه لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها من مجرى الدم.

مشاكل الغدة الدرقية

يجب على أي شخص مصاب بداء السكر من النوع 1 أو النوع الثاني فحص مستويات الغدة الدرقية مرة واحدة سنويا للتأكد من عدم إصابته بمرض قصور الغدة الدرقية. قصور الغدة الدرقية هو مرض مناعي ذاتي شائع يمكن أن يتسبب في تساقط الشعر بشكل كبير، خاصة في مرضى السكر من النوع الأول.

عادة ما يتطلب علاج قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية تناول أدوية محددة لإعادة مستويات هرمون الغدة الدرقية إلى وضعها الطبيعي، وهذا بدوره يجب أن يمنع المزيد من تساقط الشعر ويساعد في نمو الشعر.

تستمر الأبحاث في إثبات أن اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين له تأثير كبير على المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية، مما يساعد على تقليل النتائج مثل تساقط الشعر. خلصت دراسة حديثة أجريت في بولندا على النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية إلى أن النتائج تشير إلى أن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين قد يحقق فوائد سريرية للنساء المصابات بمرض الغدة الدرقية المناعي الذاتي. والتفسير الأكثر وضوحا لذلك هو أن الغلوتين سبب معروف للالتهاب، والالتهابات تفاقم أي مرض متعلق بالمناعة الذاتية.

 

مقال متعلق: عمليات زراعة الشعر في حالات اضطراب الغدة الدرقية

فقر دم

على الرغم من أن فقر الدم لا يخص مرضى السكر بشكل خاص، إلا أنه أحد أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعا المرتبطة بالمرض. فقر الدم يتميز بانخفاض مستويات الحديد في الدم، ويتم اختباره بسهولة في عمليات المتابعة السنوية، وعادة ما يكون من السهل علاجه باستخدام مكملات الحديد.

في حين أن أكثر أشكال فقر الدم شيوعا هو نقص الحديد، إلا أنه لا يزال من الضروري التحدث مع طبيبك لأن هناك عدة أسباب لفقر الدم يمكن أن تكون أكثر خطورة ويجب معالجتها بأكثر من تناول المزيد من الحديد. بالنسبة لأولئك الذين لديهم عمل دموي يظهر نقصا أساسيا في الحديد، يقول أخصائيي التغذية لدينا إن أفضل مصادر الحديد هي: اللحم البقري الأحمر والمحار والدجاج والديك الرومي والفاصوليا والعدس والخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ، الكاجو، والبطاطا.

داء الثعلبة

مثل داء السكر من النوع الأول، داء الثعلبة هو مرض مناعي ذاتي، حيث يهاجم نظام الجسم أنسجته. هذا يمكن أن يؤدي إلى هجوم على الخلايا المتنامية وبصيلات الشعر في فروة الرأس والحاجبين والرموش، وفي كل مكان آخر على الجسم.

بالنسبة للبعض، يمكن علاج الثعلبة لدرجة الحفاظ على رأس كامل بالشعر، لكن خيارات العلاج ليست بسيطة. تقول الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية إنك ستحتاج على الأرجح إلى خزعة صغيرة للمرضى الخارجيين عن طريق إزالة قطعة صغيرة من الجلد وفحصها، إلى جانب بضع خيوط من الشعر، تحت المجهر.

يعد الخيار الأكثر عدوانية في علاج الثعلبة هو فئة الأدوية المثبطة للمناعة، والمعروفة باسم الستيرويدات القشرية، التي تدار موضعيا أو عن طريق الحقن مباشرة في فروة الرأس، ولكنها تأتي مع آثار جانبية خطيرة وليست مثالية بالنسبة للكثيرين. هناك أيضا علاج أقل عدوانية، وهو أنترالين، ويتم تطبيقه موضعيا ويؤثر فقط على الجهاز المناعي للجلد بدلا من الجهاز المناعي للجسم بأكمله.

 

علاج تساقط الشعر عند المصابين بداء السكري

اعتمادا على سبب تساقط شعرك، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها ليس فقط لمنع المزيد من التخفيف والصلع، ولكن أيضا للمساعدة في إعادة نمو شعرك في المناطق المتأثرة. أولا وقبل كل شيء، تحسين مستويات السكر في الدم أمر بالغ الأهمية. باتباع توصيات الجمعية الأمريكية للسكر حول نسبة HbA1c بنسبة 7% أو أقل، سيحسن من صحة جسمك بالكامل ويمنع حدوث أي مضاعفات أخرى لمرض السكر، بما في ذلك تساقط الشعر.

بالنسبة للمرضى القادرين على أن يكونوا أكثر عدوانية بشأن إدارة نسبة السكر في الدم، فإن A1c أقل من 6.5% سيكون له تأثير أكبر على منع تلف الأوعية الدموية الصغيرة والكبيرة. يجب على كل مريض أن ينظر مع فريق الرعاية الصحية الخاص بهم فيما هو الهدف الواقعي المناسب لهم. على سبيل المثال، قد يجد المرضى الذين يعانون من نقص السكر في الدم عدم وعي بأن الهدف من A1c أقل من 6.5% يزيد من خطر انخفاض نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم، وغير مستدام أو آمن. المرضى الذين يكافحون من أجل البقاء في نطاق سكر الدم المستهدف دون السكريات المنخفضة في الدم لديهم سبب وجيه للحفاظ على A1c أقرب إلى 7% بدلا من 6.5 من أجل السلامة.

تذكر أن تحسين مستويات السكر في الدم A1C ليس فقط حول تصحيح السكريات في الدم في كثير من الأحيان، ولكن يساعد على منع الأثار الجانبية للمرض مثل تساقط الشعر من خلال مزيج من زيادة جرعة الدواء، والحد من الأغذية المجهزة في النظام الغذائي الخاص بك، والحصول على مزيد من التمارين، وزيادة كمية الغذاء الحقيقي في النظام الغذائي الخاص بك.

 

ما الذي يمكنك فعله لتشجيع شعرك على النمو بشكل أسرع؟

السيطرة على مرض السكر الخاص بك وتناول نظام غذائي صحي. إن المحافظة على مستوى ثابت من السكر في الدم سوف يقلل من الضغط الكلي على الجسم ويؤدي إلى نمو أسرع للشعر.

كن لطيفا في تعاملك مع الشعر. استخدم شامبو لطيف، ويفضل أن يكون منتجا طبيعيا دون أي مواد كيميائية مضافة. لا تعذب شعرك بواسطة الأجهزة الحرارية مثل الكي ومجفف الشعر الساخن. اترك شعرك يجف بشكل طبيعي، أو على الأقل استخدم الحرارة المناسبة على مجفف الشعر. تجنب المعالجات القاسية مثل التجعيد والأصباغ وأجهزة فرد الشعر الكيميائية.

حاول استخدام زيت مكمل غذائي متعادل لعلاج الشعر. تحتوي بعض الزيوت على خواص مجددة للشفاء وتستخدم لعلاج مشاكل جلد السكر بفعالية مثل القرحة واعتلال الأعصاب السكر. يعتقد أنها تحفز المسام وتشجع نمو الشعر. لذلك إذا كنت تعاني من مشاكل في فروة الرأس، فقد يساعد ذلك في تسريع عملية تجديد الشعر. لا تحتاج إلى استخدام الكثير من الزيوت أو الكريمات للتعامل مع شعرك. بضع قطرات تقوي الشعر الهش والرقيق.

غالبا ما يترافق مرض السكر وفقدان الشعر، لكن لديك الآن بعض الأفكار للعلاجات الطبيعية التي ستساعد في الحفاظ على صحته. تذكر أن أي منتج طبيعي ولطيف سيكون الأفضل. تحتاج بصيلات فروة الرأس والشعر إلى التخلص من التوتر.

 

هل زراعة الشعر مناسب لك إذا كنت تعاني من مرض السكر؟

لا يعني اذا تعاني من مرض السكر تلقائيا أنك غير مؤهل لإجراء عملية زراعة شعر.ولكن، هناك بعض المتطلبات التي يجب القيام بها قبل إجراء عملية زراعة الشعر لمرضى السكر ليضمن إجراء عملية زراعة الشعر بسلامة ويساعد أيضا في عملية الشفاء بشكل أسرع.

كيف يسبب مرض السكر بتساقط الشعر أو الصلع ؟

مثل باقي أجزاء الجسم، يمكن لمستويات السكر المرتفعة في الدم أن تؤثر على صحة بصيلات شعرك أيضا، لأن هذا النوع من الارتفاع يؤثر بشكل مباشر على الأوعية الدموية الصغيرة في فروة الرأس. هذا الضرر للأوعية الدموية يؤدي إلى تقليل الأكسجين وتقليل عدد العناصر الغذائية التي تصل إلى بصيلات الشعر مما قد يجعل الشعر أضعف.

كيف تكون زراعة الشعر لمرضى السكر؟

بناء على نوع مرض السكري الذي قد يعاني منه المريض، يقترح الطبيب الخيار الأفضل بعد الفحص لتجنب أي مضاعفات أثناء الإجراء أو بعده. من أجل إجراء أي عملية زراعة شعر لمرضى السكر، يتم إجراء بعض الاختبارات الهرمونية. و يجب تناول جرعة الأنسولين قبل إجراء العملية من قبل المرضى لضمان عدم انخفاض مستوى السكر في الدم. ألاسباب الشائعة لفقدان الشعر عند مرضى السكر؟ ارتفاع مستويات السكر في الدم مشاكل الغدة الدرقية فقر الدم داء الثعلبة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *