ما هي عملية العقم و الإنجاب، كيف تتم العملية و تكاليف الإجراء. 

( بشكل عام تحتوي هذه المقالة على معلومات لمساعدتك في فهم عملية العقم و الإنجاب أو IVF Treatment ، و لمعرفة المزيد عن حالتك الشخصية و الحصول على استشارتك المجانية اضغط هنا )  

(أطفال الأنابيب أو In-vitro-Fertilisation IVF) عرف العالم هذا التعبير لأول مرة عام 1978 حيث تمكن الأطباء من التغلب على بعض المشاكل التي تمنع حدوث عملية الحمل مثل ضعف الحيوانات المنوية أو انسداد الرحم الذي يؤدي لضعف التلقيح فلجأ الأطباء إلى عملية الإخصاب الصناعية التي تتم خارج جسم المرأة. 

وإذا كنت من الراغبين في إنجاب الأطفال وعلاج للخصوبة فيجب عليك التوجه إلى عمليات أطفال الأنابيب ومعرفة المعلومات عنها بشكل موسع حيث أن هذه العملية تعد علاج للمشاكل المختلفة للإنجاب والخصوبة وأيضاً مشاكل الجينات و لها فرص نجاح عالية جداً ومعدل إنجاب كبير خاصة للنساء الأصغر من 35 سنة. 

وعمليات أطفال الأنابيب في تركيا قد حققت تقدماً وأحرزت نسب نجاح كبيرة في عمليات الخصوبة وعلاج مشاكل الإنجاب. 

ما هي عملية العقم والإنجاب 

عمليات العقم و الإنجاب عبر أطفال الأنابيب (IVF) تُعد من علاجات العقم الأكثر شعبية المتاحة اليوم، وهي سلسلة من التقنيات الحديثة التي تُستخدم لعلاج مشاكل الخصوبة والمساعدة على إنجاب الأطفال عن طريق تخصيب البويضة خارج الجسم في إناء المختبر، وبعدها تُزرع هذه البويضة المُخصّبة داخل رحم المرأة. 

وتنطوي هذه التكنولوجيا للإنجاب على مساعدة أخذ بويضات من مبيض المرأة وتخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية المستخرجة من الرجل، وهذه البويضة المخصبة تعرف باسم المضغة وهي المرحلة الأولية من الجنين، يمكن بعد ذلك تجميد الجنين للتخزين لفترة أو نقله إلى رحم المرأة مباشرة.

و معدل نجاح عملية أطفال الأنابيب في تركيا يختلف من شخص لآخر بناء على العديد من العوامل المؤثرة في العملية.

فإن معدل الإنجاب المباشر للنساء دون سن 35 الذين يخضعون لعمليات عملية أطفال الأنابيب في تركيا هو 41 إلى 43% وينخفض ​​هذا المعدل إلى 13 إلى 18% للنساء فوق سن الأربعين.

الخطوات التي يتم اتباعها عند إجراء عملية أطفال الأنابيب :

قبل البدء في أي إجراء يحدد الأطباء المختصين الأسباب الرئيسية التي قد تكون مسببة للعقم عند الزوجين وهذا يكون بعدة خطوات وهي :

  • الإستشارة

و بعدها يتم فحوصات مفصلة عن حالة الزوجين والأشياء التي تؤثر على منع الحمل وتشمل هذه الاختبارات فحوصات للدم لتحديد مستوى الهرمونات وأيضاً أشعة صوتية للبويضات المحتملة ليُحدد الطبيب أنواع الأدوية . 

  • إجراء تحليل السائل المنوي: 

بطريقة مجهرية لمعرفة عدد وشكل ونوعية الحيوانات المنوية حيث أنه العامل الرئيسي في هذه العملية . 

  • تصوير عنق الرحم : 

وذلك بإستخدام الأشعة للتحقق من تجويف الرحم ومعرفة ما إذا كان هناك خلل ام لا وتقييم فتحات قناتي فالوب. 

  • اختبار الهرمون المضاد لمولر (AMH): 

إن مستويات هذا الهرمون يحدد بدقة البويضات ومستواها سواء مرتفعة أو منخفضة ويعتبر من أهم العوامل التي تؤثر على نجاح عملية أطفال الأنابيب  حيث يوضح ما إذا كان هناك نقص في احتياطي المبيض أو وجود كمية كبيرة من الحويصلات فيه. 

كيف يتم إجراء عملية أطفال الأنابيب

تستغرق العملية عدة مراحل أساسية ومنها التحكم في فرط  البويضات، استعادة البويضات وتخصيبها، الحيوانات المنوية المطلوبة، استخراج البويضة من الرحم، التخصيب الفعلي داخل المختبر، و نقل المضغة إلى الرحم؛ ومن المحتمل أن تستغرق جميع هذه الخطوات من أسبوع إلى أسبوعين في المختبر. 

  • الخطوة الأولى : التحكم في فرط المبيض (COH)

يتم COH باستخدام بروتوكولات مختلفة. الأكثر شيوعًا هو بروتوكول مضاد GNRH حيث يتم قمع إفراز هرمونات الغدد التناسلية لمنع الإباضة المبكرة و بمجرد تحقيقه ، فإن الخطوة التالية هي توظيف حويصلات متعددة عن طريق الحقن اليومي للغدد التناسلية. يتم استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية وتقييمات الهرمونات لمراقبة التطور الجريبي. و عندما تصل الحويصلات إلى الحجم المناسب، يكتمل النضج النهائي للبيض عن طريق إعطاء HCG. يتم جدولة استرجاع البويضات بعد 34-36 ساعة من حقن HCG.

  • الخطوة الثانية : استرجاع البويضات وتخصيبها. 

يتم إسترجاع البويضات بطريقة جراحية تحت التخدير الوريدي. ثم يتم استخدام بصيلات المبيض باستخدام إبرة تسترشد بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل. ثم يقوم أخصائي علم الأجنة بفحص السوائل الجرابية لتحديد جميع البويضات المتاحة. يوضع البيض في منطقة مناسبة ويزرع في حاضنة حتى يتم تلقيحه. 

  • الخطوة الثالثة : الأجنة داخل مختبر أطفال الأنابيب

يتم نقل ما يقرب من 50000 إلى 100.000 حيوان منوي متحرك إلى الطبق الذي يحتوي على البويضات، ويتم استخدام تقنية الحقن المجهري لتخصيب البويضات الناضجة إذا كانت الحيوانات المنوية غير طبيعية. يتم تنفيذ هذا الإجراء تحت مجهر عالي الدقة. يلتقط أخصائي علم الأجنة حيوانًا منويًّا واحدًا باستخدام إبرة دقيقة دقيقة من الزجاج، ويتم حقنه مباشرة في سيتوبلازم البويضة. يزيد الحقن المجهري من فرصة حدوث الإخصاب إذا كان عدد الحيوانات المنوية أو حركتها منخفضة ، أو تعاني من ضعف في الشكل ، أو ضعف في التقدم. وإذا لم يكن هناك حيوانات منوية في القذف ، يمكن الحصول عليها عن طريق إجراء جراحي. يستخدم الحقن المجهري دائمًا لتحقيق الإخصاب إذا تم استرداد الحيوانات المنوية جراحيًا.

يتم تقييم الإخصاب بعد 1618 ساعة من التلقيح أو الحقن المجهري. ويطلق على البويضات الملقحة الزيجوت ويتم زراعتها في وسط مصمم خصيصًا يدعم نموها. وسيتم تقييمها في اليوم الثاني والثالث بعد الاسترجاع. إذا أظهرت أعداد كافية من الأجنة نموًا وتطورًا جيدًا ، فقد يتم اختيارها للنمو إلى مرحلة الكيسة الأريمية في اليوم الخامس فهذه المرحلة لديها إمكانية أكبر للزرع. 

  •  الخطوة الرابعة : معرفة جودة الجنين ونقل المضغة 

تقييم و اختيار جودة الجنين للزرع في الرحم هو الهدف الرئيسي من عملية أطفال الأنابيب، يتم تقييم الأجنة وتصويرها من قبل طبيب الأجنة. ثم يقرر عالم الأجنة وطبيبك ، بناءً على معدل تطور ومظهر الأجنة ، وعدد الأجنة الموصى بها ليتم نقلها.

عادةً ، يتم نقل الأجنة في مرحلة الانقسام (اليوم 3 بعد استرجاع البويضات) أو في مرحلة الكيسة الأريمية (اليوم 5). في المختبر ، يتم استخدام نظام الدرجات لتقييم جودة الأجنة.

تسمى الأجنة في اليوم الثالث بأجنة مرحلة الانقسام ولديها ما يقرب من 4-8 خلايا. عند تحليل هذه الأجنة ، لا ننظر فقط إلى عدد الخلايا ولكن أيضًا إلى مدى تماثلها وما إذا كان هناك أي تجزئة. يحدث التفتت عندما تنقسم الخلايا بشكل غير متساوي ، مما يؤدي إلى تراكيب تشبه الخلايا التي تحشد الجنين. لا يوجد تجزئة أفضل ولكن البعض مقبول. في مختبرنا ، نُصنف الأجنة في الصفوف من 1 إلى 4. الصف الأول يمثل أفضل الأجنة.

تسمى الأجنة في اليوم الخامس بأجنة الكيسة الأريمية. في هذه المرحلة ، يزداد حجم الأجنة وتتطور أكثر و تشبه كرة من الخلايا بداخلها سوائل، أحد الأشياء التي نبحث عنها في هذه المرحلة هو مدى توسع هذه الأجنة. كلما زاد التوسع ، كانت جودة الجنين أفضل. يتم تصنيف هذه الأجنة أيضًا من خلال مقياس رقمي ، من 1 إلى 6. يمثل الصف 6 أفضل الكيسة الأريمية.

  • الخطوة الخامسة : نقل المضغة إلى الرحم

يتم نقل الأجنة في اليوم الثالث عندما تكون في مرحلة الانقسام (6 – 8 خلايا) أو في اليوم الخامس عندما تصل إلى مرحلة الكيسة الأريمية، ونقل الأجنة هو إجراء بسيط لا يتطلب أي تخدير، ويتم تحميل الأجنة في قسطرة ناعمة وتوضع في تجويف الرحم من خلال عنق الرحم بتوجيه الموجات فوق الصوتية. 

  • الخطوة السادسة : اختبار الحمل 

يتم إجراء اختبار حمل بعد اسبوعين ويكون هذا الإختبار عن طريق الدم ويعرف بإسم اختبار بيتا، ويحدد هذا الإختبار هرمون الجونادوتروبين المشيمي المنبعث من الجنين .

 ويمكن استخدام اختبارات الحمل المنزلية قبل إجراء اختبار بيتا، ولكن يجب أن نشير إلى أن الاختبارات المنزلية يمكن أن تعطي نتائج خاطئة أحياناً سواء بالإيجاب أو بالسلب، ويستخدم اختبار بيتا أيضاً لأن اختبار الحمل عن طريق البول قد يعطي نتيجة غير صحيحة حيث أن هرمون الجونادوتروبين قد يكون منخفض ويصعب كشفه حتى مع وجود حمل. 

تكلفة عملية أطفال الأنابيب في تركيا

تركيا الآن وجهة جذابة للغاية للمرضى الذين يبحثون عن عملية أطفال الأنابيب ويتوقعون نوعية جيدة من الخدمات وتكاليف منخفضة ونتائج مضمونة. 

و لكن بشكل عام قد تختلف هذه الأسعار او التكاليف بين العيادات و خصيصاً في المدن الكبيرة مثل اسطنبول أو انقرة، لكن مع ذلك عمليات أطفال الأنابيب في تركيا مقارنةً لما قد يدفع الأزواج من الولايات المتحدة، أقل بحوالي 30-40٪

و باختصار في كل مرة، سوف تكلف دورة عملية أطفال الأنابيب في تركيا حوالي 2500 دولار. هذا السعر لا يشمل الأدوية التي قد تكون 300-500 دولار إضافية، وعادة ً ما تكون الاستشارة الأولية بمقابل، ولكن في مركز الدكتور يتكين باير، نوفر لك استشارة مجانية كاملة. يجب عليك حساب أي زيارات إضافية واختبارات الدم والإجراءات أثناء التخطيط لميزانيتك بالكامل. 

وبإمكانك إجراء استشارتك المجانية على الفور، اضغط هنا

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *