زراعة الشعر لتصغير الجبهه

هل تلاحظ ارتفاع جبهتك أو كبر حجم الجبين لدرجة أنها تقلص من مساحة الشعر بالنسبة لمقاييس الوجه؟

كبر حجم الجبهة يكون لأسباب متعددة منها أسباب جينية وراثية، فقدان الشعر، أو إجراء عمليات جراحية سابقة مثل تعديل شكل الحواجب ورفعها. ارتفاع الخط الأمامي للشعر يسبب كبر حجم الجبهة مما يقلل الثقة بالنفس ويحجم فرص الحصول على التسريحة المناسبة للوجه، وتجعلك تضطر للجوء لتسريحات معينة لإخفاء هذه الجبهة الكبيرة.

يقوم الفريق الطبي لمركز دكتور يتكين باير بإجراء عمليات زراعة الجبهة الكبيرة لتصغير الجبين وتجميله في تركيا، وجعل الخط الامامي للشعر متوافقا مع ملامح الوجه، وهو إجراء بسيط يختلف تماما عن تصغير الجبهة الجراحي كما سنرى في هذا المقال بالتفصيل.

هل يمكن زراعة الشعر في الجبهه؟ 

جراحة تصغير الجبهة هي إجراء تجميلي يمكن أن يساعدك على خفض ارتفاع جبهتك.

إذا بدت جبهتك أكبر بسبب انخفاض خط الشعر ، فقد تكون زراعة الشعر خيارًا مناسبًا لك حيث يتضمن هذا الإجراء أخذ الشعر من الجزء الخلفي من فروة الرأس و زرع البصيلات على طول الجزء الأمامي من خط الشعر. يمكن أن يساعد هذا الإجراء أيضًا في تصغير الجبهة.

ما هي عملية زراعة الشعر في الجبهة العريضة؟

زراعة الجبهة الكبيرة هي تخفيض الخط الأمامي للشعر بواسطة زرع الشعر، وهي لا تقلص حجم الجبهة جراحيا، بل تعمل على تحريك خط الشعر المامي لأسفل، وبذلك تقل مساحة الجبهة غير المغطاة بالشعر. تعرف هذه العملية أيضا بتقديم فروة الرأس أو زراعة شعر الجبهة، ويتم إجراءها للحصول على نتائج متنوعة ولأهداف مختلفة. تسمح هذه العملية بتقديم بداية إنبات الشعر على الجبهة وتعتمد على ليونة فروة الرأس ورسم الخط الأمامي أثناء تخطيط عملية زراعة الشعر.

المرشح الجيد لإجراء عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة

  • غالبا ما تكون السيدات أكثر ميولا لإجراء عملية تصغير الجبهة من الرجال، إلا أن العملية تصلح لكلا الجنسين وتتوقف على كبر حجم الجبهة ومدى عدم تناسب حجمها مع باقي حجم الوجه.
  • الرجال والنساء ممن لديهم خط شعر أمامي مرتفع مما يبرز حجم الجبهة الكبير.
  • من يقرر إجراء زراعة شعر ويحاول تحسين مظهر الخط الأمامي لزيادة كثافة الشعر.
  • غالبية من يعانون من تساقط الشعر تزيد حجم جبهتهم بسبب تراجع خط الشعر الأمامي مما يجعلهم يلجأون لعملية زراعة الشعر لتحسين الخط الأمامي وتصغير الجبهة.
  • يجب أن يكون الشخص الراغب في إجراء زراعة شعر الجبهة بصحة جيدة وخالي من أي مشكلات صحية تعوق من إجراء العملية بشكل جيد مثل السكر غير المنتظم وسيولة الدم. حتى هؤلاء المرضى يمكنهم تنفيذ العملية بعد السيطرة على مشكلاتهم الصحية والمتابعة الجيدة.

الفرق بين زراعة الشعر لتصغير الجبهة والطرق الأخرى

عملية تصغير الجبهة وخفض الخط الأمامي للشعر يتم إجراؤها بواسطة عدة طرق، منها الطرق الجراحية والطرق التحسينية البسيطة التي تعتمد على مميزات عملية زراعة الشعر بتقنياتها المتنوعة.

تقنية تصغير الجبهة وخفض الخط الأمامي للشعر بواسطة الطرق الجراحية كما يحتمل الاسم، فإنها تلجأ للطرق الجراحية الكبيرة كي يتم تقليل حجم الجبهة. يقوم الطبيب في هذه العملية بقطع جزء من فروة الرأس خلف الخط الأمامي للشعر ويكون بمساحة 2-3 سم. بعد إزالة الجلد الزائد يتم عمل غرز لربط طرفي الجلد مجددا، تكون النتيجة هي خفض الخط الأمامي للشعر، لكن يكون هناك جرح موجود في فروة الرأس ويتم إخفاؤه عن طريق الشعر الذي يعلوه. هذه العملية الجراحية تتطلب مواصفات خاصة في المريض وتسبب ندبا ظاهرا يتم إخفاؤه لكنه لا يزول.

أما عمليات زراعة شعر الجبهة التي يتم إجراؤها في مركز دكتور يتكين باير لزراعة الشعر في إسطنبول فهي التقنية الأكثر أمانا على الإطلاق، حيث تستخدم هذه التقنية كوسيلة منفصلة لتصغير الجبهة دون الحاجة لإجراء أي فتح عميق أو عمل غرز أو ترك ندوب دائمة في فروة الرأس. هذه التقنية تتفرد بأنها لا تعتمد على الجراحة، بل هي إجراء يعتمد على نقل وحدات الشعر من منطقة كثيفة به إلى منطقة الجبهة والخط الأمامي للشعر مما يجعل مساحة الجبهة الفارغة من الشعر تقل بشكل طبيعي.

نتائج زراعة الجبهة العريضة لدى مركز يتكين باير

عادة ما تهدف الإجراءات التجميلية لدعم جسم المريض كي يبدو أكثر جاذبية وصحة. في عملية تصغير الجبهة بواسطة زراعة الشعر، غالبا ما تكون توقعات المريض عالية لرغبته في الحصول على أجمل شكل وأفضل نتائج بصرف النظر عن إمكانيات فروة الرأس ووفرة الشعر ومساحة علو الجبهة، الأمر الذي ينبه عليه كثيرا فريقنا الطبي بمركز يتكين باير لتجنب أي مشاكل مستقبلية.

نحن نمنحك أفضل نتائج واقعية يمكنك تخيلها واستهدافها، والحصول على مظهر طبيعي غير ملفت. من الممكن أن تقوم العملية بخفض الخط الأمامي للشعر بمقدار من 2-5سم على حسب طول الجبهة ووفرة شعر المريض واعتبارات التجميل المتاحة. حتى تستطيع كشف النتائج النهائية بعد العملية يمكنك الاطلاع على نتائجنا السابقة من خلال التواصل معنا والحصول على استشارة مجانية لحالتك.

مميزات عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة

إذا قمنا بإجراء مقارنة عادلة بين تصغير الجبهة وخفض الخط الأمامي للشعر جراحيا ونفس العملية عن طريق زراعة الشعر سنجد أن العمل الجراحي لا يعتبر خيارا جيدا لكثير من المرضى. ذلك لأن العمل الجراحي يترك جرحا وهو ما لا يناسب الكثيرين، وله من الأضرار والآثار الجانبية الكثيرة مما يجعله يفقد الجودة الكاملة. أما عملية زراعة الشعر فتقوم بنفس العمل بشكل رائع دون جراحة ولا ندوب. يمكننا سرد مميزات تصغير الجبهة بعملية زراعة الشعر التي لا حصر لها فيما يلي:

  • المظهر النهائي

تتمكن العملية من تصغير المظهر الكبير للجبهة واستعادة التوازن الطبيعي بين مساحة الشعر المتوفرة في الخط الأمامي وطول الجبهة. هذا التوازن يمكن تحقيقه بسهولة إذا تمت مناقشة مستفيضة بين المريض والطبيب الأخصائي في زراعة الشعر حول النتائج والأهداف الممكن تحقيقها بوضوح.

  • نتائج دائمة

تعتبر عملية زراعة الشعر بهدف تصغير الجبهة في تركيا من الإجراءات السريعة التي لا تستغرق سوى جلسة واحدة في عيادة الطبيب. من بعد هذه الجلسة يمكن للمريض ملاحظة التغير الفوري في مظهر الخط الأمامي وشكل الجبهة ومدى تغير مساحتها. ربما يستغرق الأمر بعض الوقت للوصول للنتائج النهائية الرائعة إلا أن هذه النتائج دائمة وهو ما يميزها عن باقي العمليات الجراحية الصعبة.

  • لا وجود لندوب أو جروح

عملية تصغير الجبهة التقليدية بالجراحة تؤثر على الهيكل التكويني الطبيعي لجلد فروة الرأس مما قد يسبب مشاكل مستقبلية لا يمكن حلها. أما تصغير الجبهة بزراعة الشعر لا يقوم فيها الطبيب بإجراء أي جرح دائم أو فتح قاسي لجلد فروة الرأس مما يجعلها عملية أمنة تماما.

  • عملية خارجية بسيطة

على عكس الكثير من العمليات الجراحية، تتم عملية تصغير الجبهة بزراعة الشعر خارجيا دون الحاجة للتوغل في جسد المريض. لا تحتاج العملية لأي فترة راحة سلبية حتى تتم عملية الاستشفاء بعدها، يمكنك التوجه للعمل في اليوم التالي للعملية دون أي مشاكل أو عقبات. لا تؤثر العملية على حالة المريض الصحية بأي شكل من الأشكال، على عكس تصغير الجبهة جراحيا.

  • توافق العملية مع جميع أنواع فروة الرأس

لا تتوافق عملية تصغير الجبهة الجراحية مع جميع أنواع فروة الرأس ومع جميع حالات المرضى، لأنها تعتمد على إزالة جزء من فروة الرأس جراحيا. أما عملية تصغير الجبهة بزراعة الشعر تتوافق مع جميع أنواع فروة الرأس لأنها لا تعتمد على مدى توفر جلد زائد فيها أو مدى ليونتها.

  • التكلفة

تعتبر التكلفة هي الأقل والأكثر ملائمة مع كافة أنواع المرضى وظروفهم الاقتصادية لأن هناك تقنيات متعددة يمكن الاستعانة بها لزراعة شعر الخط الأمامي. يمكن إجراء زراعة الشعر لتصغير الجبهة باستخدام عدة تقنيات متنوعة مثل زراعة الشعر المباشرة أقلام تشوي أو تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE وهي تقنيات متفاوتة التكلفة لملائمة كافة الظروف. تكلفة العملية تعتبر تكلفة لمرة واحدة لا تشتمل على أي تبعات ربما تزيد التكلفة الإجمالية مثل تصغير الجبهة جراحيا.

كيف يتم إجراء زراعة شعر الجبهة العريضة؟

عملية تصغير الجبهة بواسطة زراعة الشعر تعتبر من أبسط الإجراءات الجراحية الممكنة التي تتم داخل مركز ديكتور يتكين باير لزراعة الشعر على كرسي متحرك خاص بالعملية. لا تحتاج أي نوع من التخدير الكلي أو النصفي لجسم المريض، وبالتالي يكون واعي تماما لما يحدث أثناء العملية. فقط يتم عمل تخدير موضعي بسيط للسيطرة على الألم البسيط أثناء العملية دون الحاجة لأي تخدير عالي. تعتمد العملية على نقل بصيلات الشعر أو وحدات الاقتطاف من منطقة مؤخرة الرأس أو الجانبين إلى منطقة الخط الأمامي للشعر أعلى الجبهة بعدة طرق ممكنة، لكي تناسب جميع الأشخاص. توجد تقنيتان هما الأفضل على الإطلاق لزراعة الشعر بهدف تصغير الجبهة وخفض الخط الأمامي للشعر وهما تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE وتقنية زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي.

وخطوات العملية ببساطة هي:

  • تصوير قبل العملية

يتم أخذ عدة صور لفروة رأس المريض والخط الأمامي وتصوير كامل زوايا الجبهة قبل العملية. يكون التصوير من عدة أوضاع وزوايا حتى يكون الطبيب صورة كاملة عن مساحة الجبهة وموضع الخط الأمامي وكيفية تعديله لتصغير الجبهة. يتم التقاط الصور بواسطة كاميرا احترافية متخصصة حتى تكون كاملة الوضوح.

  • رسم المنطقة المانحة للشعر

المنطقة المانحة للشعر هي تلك المنطقة التي عادة ما تكون في مؤخرة الرأس أو الجانبين. يقوم الطبيب بعمل رسم تخطيطي لهذه المنطقة وتحديد الأجزاء الأكثر كثافة والتي يمكن اقتطاف الشعر منها على شرط ألا تؤثر على المظهر الجمالي لها. يقوم الطبيب أيضا بتحديد وحدات الاقتطاف المستهدفة حتى يسهل العمل بعد ذلك أثناء استخراجها.

  • رسم الخط الأمامي للشعر “المنطقة المستقبلة”

تتوقف عملية رسم الخط الأمامي للشعر على عدة عوامل وقياسات مختلفة. من أهم هذه العوامل مساحة الجبهة وطولها ومدى توافقها مع تراجع الخط الأمامي للشعر. هذه الخطوة تتم بالتوافق مع توقعات المريض للعملية وكيفية عمل توازن بين المطلوب والمتاح لتحقيق أفضل النتائج. هذا الرسم يكون على أساس خط الشعر الأمامي السابق منذ الصغر، وربما يتم تقديمه إذا لم يكن الخط السابق كافيا لتقليل مساحة الجبهة. الرسم يعتمد على بداية الخط الأمامي الحالي وطول الجبهة وقمة الحاجبين، لأن المساحة تحسب من بداية الخط على الحاجبين.

  • التخدير الموضعي للمنطقة المانحة

يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المانحة للشعر المحددة مسبقا باستخدام التخدير الموضعي البسيط. يتم حساب كمية التخدير الموضعي على أساس طول الفترة الممكنة لاقتطاف البصيلات، ومساحة المنطقة التي سيتم استخراج البصيلات منها. خلال ثواني معدودة يفقد المريض الشعور بالمنطقة المستهدفة ويبدأ الطبيب مباشرة عمله دون الشعور بأي ألم.

  • اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة

المنطقة المانحة هي تلك المنطقة التي ستتبرع بالشعر المراد زراعته في الخط الأمامي. هذه المنطقة لا تحمل أي صفات جينية وراثية لتساقط الشعر، حيث أن الطبيعي أن يسقط الشعر من أعلى الرأس والمنطقة الأمامية ويبقى دائما في الخلف والجانبين. يقوم لطبيب باستخدام أداة على شكل أنبوب رفيع جدا حادة الطرف لاستخراج البصيلات أو وحدات الاقتطاف المستهدفة. تكون هذه الأداة بمقاييس مختلفة لمناسبة كافة أنواع البصيلات والوحدات. يتم وضع البصيلات في حاوية منخفضة الحرارة للحفظ لحين إجراء الزراعة في الخط الأمامي للشعر.

  • تحضير وحدات الاقتطاف

بعد إتمام عملية الاقتطاف بشكل كامل، يتم حفظ البصيلات في إناء حاوي به سائل خاص للحفاظ على حيوية البصيلات. يقوم أحد المساعدين بتحضير البصيلات عن طريق مكبر مجهري ورصها في صفوف لتجهيزها للزراعة مباشرة. الوحدات المستخرجة من المنطقة المانحة تكون مناسبة لمنطقة الجبهة والخط الأمامي من ناحية العدد وعدد الشعرات في كل وحدة، لذلك يقوم المساعد بتصنيفها على حسب عدد الشعرات في كل وحدة لتسهيل الأمر على الطبيب أثناء الزراعة.

  • زراعة الشعر في الخط الأمامي

هذه المرحلة النهائية هي الأهم على الإطلاق، حيث يقوم الطبيب بغرس البصيلات التي تم استخراجها من المنطقة المانحة في مكانها الجديد أعلى الجبهة لرسم الخط الأمامي الجديد للشعر. بناء على الرسم المسبق للخط الأمامي وصورة الجبهة الجديدة، يتم غرس البصيلات الجديدة في أعلى الجبهة على مسافات بينية محددة مسبقا حتى تبدو طبيعية المظهر. تكون عملية غرس البصيلات دقيقة جدا، حيث يقوم الطبيب بفتح قنوات صغيرة لغرس البصيلات فيها بواسطة أداة الغرس المجهرية.

ويجري استخدام تقنية الـOSL لفتح القنوات المستقبلة بمركز يتكين باير لزراعة الشعر، حيث يتمتع الفريق الطبي بمهارة فائقة وخبرة طويلة لتحديد اتجاه الشعر وزوايا الغرس وتوجيه منبت الشعرة حتى تنمو بصورة طبيعية في المستقبل. تتم عملية الزراعة للبصيلات الواحدة تلو الأخرى بحرص شديد على سلامة البصيلة ودقة توجيهها.

والخطوات الثلاثة الأخيرة تصبح خطوة واحدة فقط عند استخدام تقنية Choi لزراعة شعر الجبهة، حيث تقوم أقلام تشوي بمساعدة تقنية OSL على غرس البصيلات المزروعة مباشرة بمنتهى الدقة، دون الحاجة لفتح القنوات المستقبلة.

زراعة شعر الجبهة العريضة في اسطنبول 1

زراعة شعر الجبهة للنساء

تراجع الخط الأمامي للشعر الذي يسبب كبر حجم الجبهة يكون لأسباب عديدة لدى النساء. من بين هذه الأسباب الوراثة والجينات التي تتحكم في تراجع الخط الأمامي للشعر وتساقطه، أيضا إجراء الجراحات التجميلية مثل رفع الحواجب وشد الوجه ورفع الخدود. تستطيع عمليات زراعة الشعر حل جميع مشاكل تراجع الخط الأمامي للشعر وكبر حجم الجبهة عن طريق زراعة الشعر الطبيعي في هذه المنطقة وخفض الخط الأمامي.

لا يمكن لعملية تصغير الجبهة بالوسائل الجراحية التقليدية التعامل مع بعض حالات تصغير الجبهة لدى النساء وخصوصا من قمن بإجراء عمليات تجميلية تخص الوجه مسبقا. لأنها في هذه الحالة تفتقد لمميزات مرونة الجلد الذي تم شده ومساحة الجلد غالبا لا تكون متوفرة لإجرائها جراحيا. أما طريقة زراعة الشعر لتصغير الجبهة ستكون مثالية وسريعة وأقل تكلفة والأهم أنها ستكون دائمة النتائج.

إذا كنتي تعانين من تساقط الشعر وتراجع الخط الأمامي وتلاحظين كبر حجم الجبهة التي تجعل وجهك غير متناسق، فهذا هو الحال لنسبة كبيرة من نساء العالم هذه الأيام. يجب ألا تعتقدين أنك أنت فقط من بين نساء العالم التي لديها تلك المشكلة. هذه المشكلة لا تحدث للرجال فقط، لكنها مشكلة عامة للنساء أيضا.

تعتبر عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة هي الأفضل على الإطلاق للنساء اللاتي يعانين من تراجع الخط الأمامي للشعر. عوامل تقدم السن وشد الشعر للخلف تضفي على المرأة ملامح صلع أمامي كالرجال وهو أمر طبيعي لا يجب أن يسبب أي قلق بالمرة. عن طريق خفض الخط الأمامي للشعر وتصغير الجبهة تستطيع عملية زراعة الشعر أن توازن بين مساحة الوجه والجبهة.

النساء ممن لديهم شعر خفيف أو نسبة تساقط شعر عالية في منطقة فروة الرأس الأمامية عادة ما يعانين من كبر حجم الجبهة الناتج عن قلة الشعر في المنطقة الأمامية. زراعة الشعر بالطريقة الشهيرة FUE طريقة الاقتطاف أو بالطريقة الأحدث والأكثر تطورا تقنية زراعة الشعر المباشرة بقلم تشوي ودمجها بتقنية osl يمكنها استعادة حجم الجبهة الصغير. هذا الحجم الصغير يمكن أن يتم الحصول عليه بسهولة خلال جلسة واحدة من الزراعة بنقل عدد معين من بصيلات الشعر من منطقة مؤخرة الرأس والجانبين إلى منطقة الخط الأمامي.

أكثر حالات تراجع الخط الأمامي وكبر حجم الجبهة تكون في النساء، لأنهن أكثر تعاملا مع الشعر في هذه المنطقة عن طريق الشد للخلف أو تغيير تسريحات الشعر وتجفيفه. أيضا لعوامل الهرمونات تأثيرا بالغا في مرحلة البلوغ وانقطاع الطمث ومشاكل الرحم والحمل والولادة. أخيرا، الحل الأمثل لهذه الحالات لدى النساء هو زراعة الشعر بهدف تصغير حجم الجبهة وخفض الخط الأمامي للشعر.

الاستشفاء بعد عملية تصغير الجبهة بزراعة الشعر

شعورك بعد العملية يتوقف على مدى صعوبة العملية وتعقيدها. بالتالي لا تنتظر أي أعراض جانبية خطيرة أو مشاكل معقدة أو شعور بالألم كبير بعد عملية تصغير الجبهة بزراعة الشعر. هي فقط عملية بسيطة لا تحتمل أي إجراءات خطيرة، بل من الممكن تقييمها أنها إجراء جراحي خارجي غير مسبب للجروح العميقة.

ربما يشعر المريض ببعض الأعراض البسيطة التي من الممكن تواجدها مع الكثير من العمليات التجميلية الأخرى. أحيانا يشعر المريض ببعض التورم الخفيف أو الضيق أو بعض الألم البسيط جدا، وهذه الأعراض يتم السيطرة عليها بواسطة بعض المسكنات الأمنة كليا من الأدوية التي يتم صرفها دون وصفة طبية.

لا تتطلب عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة أي راحة تامة أو سلبية، فيمكن أن يمارس المريض نشاطه العادي في اليوم التالي للعملية دون أي مشاكل. لكن أي نشاط زائد من شأنه أن يقلل فرص وصول الدم للمناطق التي تمت زراعتها، وبالتالي فمن المفضل أن يبتعد المريض عن ممارسة الأنشطة الرياضية العنيفة أو رفع الأثقال لمدة شهر ونصف بعد العملية ثم يعاود أنشطته بشكل طبيعي.

المراجع

https://www.healthline.com/health/forehead-reduction-surgery

https://aedit.com/concern/forehead-reduction

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *