أفضل الحبوب والفيتامينات لعلاج تساقط الشعر

قد يبدو تساقط الشعر مرهقاً للعديد من الأشخاص حول العالم، حيث يتعرض الكثير من الرجال والنساء لخطر تساقط شعرهم بسبب العوامل الوراثية أو ببساطة بسبب التقدم في السن. ولكن هناك الكثير من الوسائل التي تهدف لتحفيز نمو الشعر والحفاظ على مظهره صحياً وممتلئاً لفترة أطول. حيث يساهم استخدام الحبوب والفيتامينات الأمنة في زيادة نمو الشعر، وتجنب خطر ظهور الصلع الغير المرغوب فيه أو حتى ترقق الشعر لفترات طويلة.

ما هي فيتامينات وحبوب علاج تساقط الشعر؟

تعدّ فيتامينات وحبوب للشعر بشكل عام إحدى أنواع العقاقير الطبية الآمنة والتي يمكن استخدامها من أجل تحسين جودة الشعر وذلك بسبب احتوائها على عدة عناصر غذائية هامة من أجل تغذية بصيلات الشعر وفروة الرأس معاً، حيث تساهم هذه الحبوب والفيتامينات عادةً في زيادة نمو الشعر وكثافته وطوله بسرعة أكبر من المعدل الطبيعي.

كما تتواجد حبوب خاصة بتطويل الشعر نتيجة احتوائها على الفيتامينات والمكملات غذائية الضرورية لفروة الرأس وبصيلات الشعر. حيث تعمل تلك الحبوب على تحفيز فروة رأسك على إنبات الشعر، بالإضافة إلى تغذيته وتطويله بسرعة كبيرة. بالطبع لا تحتوي كبسولات الشعر على عنصر واحد فقط، فبعض هذه الحبوب يحتوي على فيتامينات ومكملات غذائية مختلفة ومتعددة، والبعض الأخر يحتوي على فيتامينات فقط بكمية أقل، ويعتبر هذا العامل الأساسي في تحديد قيمة كل منتج وكذلك في اختلاف أعراضه الجانبية وسعره.

عادةً ما تحقق حبوب تطويل الشعر النتيجة المطلوبة عند استخدامها من مرة إلى ثلاث مرات يومياً وذلك وفقاً لطبيعة المنتج وتعليمات الطبيب. بشكل عام، عند الوصول إلى النتائج المرجوة، ننصحك بألا تتوقف عن تناول الحبوب فجأة وإنما بالتدريج كي لا تعود حالتك للتراجع.

أنواع فيتامينات وحبوب علاج تساقط الشعر

تتكون كبسولات الشعر من عدة فيتامينات ومعادن كما ذكرنا سابقاً، لذا يمكن تصنيفها حسب العناصر الغذائية التي تحتويها. ومن أبرز أنواع فيتامينات وحبوب الشعر:

كبسولات Priorin N لعلاج تساقط الشعر

وهو مستحضر مصنوع من مواد طبيعية تساعد في علاج تساقط الشعر والحفاظ على حيويته. حيث تضمن هذه الكبسولات تنشيط الدورة الدموية في فروة رأسك، الأمر الذي يحفز نمو بصيلات جديدة في رأسك مسببة زيادة كثافة الشعر بشكل عام. يضم برايورين إن عدة مكونات مختلفة، وأهمها:

  • خلاصة حبوب الدخن.
  • زيت جنين القمح.
  • مادة السيستين.
  • بانتوثانات الكالسيوم
  • فالنيلين.

تعتبر جميع هذه المواد طبيعية وخالية من أي مكون كيميائي ضار للشعر. عادةً ما يُستخدم Priorin N بمعدل كبسولتين إلى ثلاثة يومياً بعد تناول الطعام، كما تبدأ نتائجه بالظهور بعد شهر واحد فقط من بدء تناوله.

حبوب هيرفنتي

تعدّ كبسولات هير فنيتي إحدى أشهر الفيتامينات المصنوعة في أمريكا. تفيد هذه الفيتامينات في تغذية الشعر والعناية به، وذلك من خلال القيام بتقوية كل من الشعر والأظافر، مسببة توقف التساقط بشكل فعال. بالإضافة لذلك يفيد استخدام تلك الكبسولات في تطويل الشعر وتغذية الفروة مما يُكسب الشعر نضارة وحيوية خلال فترة قصيرة. كل ما عليك القيام به هو تناول كبسولتين يومياً على معدة فارغة، ومن المتوقع أن تبدأ في ملاحظة النتائج بعد مرور شهر واحد من الاستخدام.

حبوب HAIR. SKIN AND NAILS

تساعد هذه الحبوب الأمريكية في تقوية الشعر والأظافر والبشرة، حيث تحتوي على:

  • مادة البيوتين للشعر.
  • معدن الزنك والسيليكا.
  • زيت جنين القمح.
  • زيت الجزر.
  • زيت الأرز.
  • خميرة بروور.
  • فيتامين C وB.
  • زيت دوار الشمس.
  • زيت الصويا.
  • الجلسرين.

تعدّ جميع هذه المواد آمنة ولا تسبب أي ضرر حيث تعمل على تنشيط صحة الشعر والأظافر بشكل عام، بحال تم الالتزام بتناول ثلاث حبات يومياً وبانتظام لمدة شهرين على الأقل.

حبوب بانتوجار

تتميز هذه الحبوب بقلة أعراضها الجانبية حتى أن بعض الحوامل يمكنهن تناولها بشكل آمن، علماً أنها تحتوي على مادة مفيدة في إعادة نمو الشعر بسبب تعزيزها النشاط الأيضي للشعر، مع تقليل فرص تساقطه مستقبلاً.

تحتوي هذه الحبوب مادة السيستين المكونة للكيراتين داخل الشعر، بالإضافة إلى مادة بانتوثينات الكالسيوم التي تعمل على تحفيز عملية الأيض في خلايا الشعر ومادة الثيامين التي تضمن إعادة نمو الشعر بصحة وكثافة.

عادة ما يُنصح بتناول ثلاث حبوب من بانتوجار يومياً ولا تظهر نتائجه إلا بعد شهر من الاستخدام المنتظم، بينما تحتاج النتائج النهائية إلى الاستخدام المتواصل لمدة ستة أشهر على الأقل.

حبوب فيتامين ب 12(Vitamin B12)

يساعد نوع فيتامين ب 12 بشكل عام على زيادة امتصاص الحديد في الجسم، والذي يعدّ عاملاً أساسياً في نمو الشعر ومنع تساقطه. كما يساعد فيتامين ب 12 في تأمين التغذية الصحية لبصيلات الشعر، خصوصاً أنه لاعب أساسي في عملية بناء الشعر وزيادة نمو البصيلات وعلاج مشكلة جفاف الشعر أيضاً.

حبوب فيتامين أ (Vitamin a)

تحفز حبوب فيتامين أ الغدد الدهنية المتواجدة في الجلد على إنتاج مادة زيتية تسمى الزهم التي تعمل على ترطيب فروة الرأس، وتحافظ على صحة الشعر، وتحميه من الجفاف والتقصف والتلف. ولكن عليك استعمالها بحذر حيث أن حبوب فيتامين أ يجب أن تستخدم بكميات محددة من قبل الطبيب، فزيادة فيتامين أ في الجسم تؤدي إلى ردة فعل عكسية على الشعر وعلى الجسم بأكمله.

حبوب البيوتين (Biotin)

البيوتين هو فيتامين ب 7 الذي يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأوكسجين والمواد المغذية إلى الجسم بأكمله بما فيه فروة الرأس وبصيلات الشعر. الأمر الذي يحد من تساقط الشعر ويحافظ على كثافته. لا تقتصر فوائد حبوب البيوتين على الشعر وإنما تشمل زيادة كل من نضارة بشرتك وقوة أظافرك.

حبوب فيتامين ج (Vitamin C)

فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي الشعر من الإجهاد التأكسدي الناتج عن تكون البكتيريا والجذور الحرة في فروة الرأس، لذا فإن فيتامين ج مهم لحماية الشعر من القشرة وأمراض فروة الرأس الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تعمل هذه الحبوب على إنتاج بروتين الكولاجين الذي يمنح الشعر اللمعان ويجعله يبدو بمظهر أكثر صحة.

حبوب فيتامين د (Vitamin D)

وهي أحد أهم فيتامينات الشعر، حيث يساهم فيتامين د بشكل عام في تنظيم إفراز الأنزيمات التي تسبب نمو بصيلات الشعر على المدى البعيد.

كبسولات الحديد

يعتبر الحديد أحد أهم المعادن التي يحتاجها كل من الجسم والشعر، حيث أن الحديد ضروري للأشخاص الذين يمتلكون شعر خفيف أو بصيلات ضعيفة.. حيث يساهم الحديد في زيادة إنتاج الكولاجين بمعدل متوازن مما يؤدي إلى نمو بصيلات جديدة وتقوية البصيلات الموجودة حالياً.

حبوب الزنك

يعدّ الزنك معدن ضروري جداً في زيادة مناعة الجسم بشكل عام، كما يسبب تقوية بصيلات الشعر ومنع تساقطه بسبب خصائصه المضادة للأكسدة. دلت الأبحاث أن نقص الزنك يعمل على تخفيف نشاط هرمونات الغدة الدرقية الأمر الذي يعد أحد أهم أسباب تساقط الشعر.

حبوب البروتين

تفيد حبوب البروتين كل من الرجال والنساء في استعادة الشعر المتساقط، حيث يساهم البروتين في إعادة بناء طبقة الشعر الخارجية مسبباً زيادة لمعان الشعر ونعومته، كما يعتبر علاج فعال لتقصف الشعر وزيادة حيويته.

نصائح عامة لاستخدام فيتامينات وحبوب للشعر

إن استخدام فيتامينات وحبوب الشعر وحدها لا يكفي لنمع تساقط الشعر وإعادة كثافته. حيث لا بد من اتباع النصائح التالية إلى جانب الالتزام بتناول تلك المكملات:

  • الالتزام بنظام غذائي متكامل يضم كافة العناصر الغذائية.
  • الاهتمام بغسل الشعر على فترات متقاربة.
  • تدليك فروة الشعر يومياً لتحسين الدورة الدموية فبها.

في النهاية، لا بد من التنويه أن حبوب الشعر يتم تناولها تحت إشراف طبي، كما يُفضّل عدم تناولها أثناء الحمل وخلال فترة الرضاعة.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *