DoctorCoat-SS-Post DoctorCoat-SS-Post
إن كنتم قررتم إجراء عملية زراعة الشعر؛ فتأكدوا من كون الشخص الذي يقدم لكم المعلومات هو الطبيب الذي سيجري العملية. وأن يكون الطبيب الذي سيجري لكم العملية هو نفسه الطبيب الذي يجري حسابات الخزعات، ويضع خطط العملية. فاتخذوا قراركم بناءً على من سيقوم بزراعة الشعر؛ الطبيب أم الممرض المساعد، أم شخص آخر لم يتلق أدنى تدريب صحي!. وإلا، فأنتم على الأرجح معرضون لمواجهة مضاعفات طبية.

إياكم أن تنخدعوا بالمزيفين الذين ينشرون في مواقعهم على الإنترنت الصور قبل وبعد العملية مباشرة. لأنه اعتباراً من تاريخ 01. 04. 2006 بناءً على قانون الدعاية لعلاج الأمراض الموسع بالقانون الصادر في تاريخ  29.05.2005 (BGBI. I S. 2570)؛ يمنع نشر صور المرضى قبل العملية وبعدها لأغراض دعائية. فهذه المواقع والشركات ليست قانونية، ويتم استغلالها لأغراض تجارية بحتة. لا تنخدعوا بالمحتالين الذين يقدمون لكم وثيقة ضمانات في زراعة الشعر، لأن هذا الأمر غير قانوني، وهذه الوثائق المقدمة لكم ليس لها أي مستند قانوني. إنها مجرد لعبة حيكت من أجل إقناعكم وخداعكم..

اطلبوا بإلحاحٍ إجراء العملية من قبل الطبيب شخصياً. يجب على الطبيب الذي سيجري عملية زراعة الشعر، أن يجريها بنفسه من بدايتها حتى نهايتها: التخدير، والحصول على خزعات الطعوم بمحركات مكروية، وفتح القنوات التي تزرع فيها من قبل الطبيب شخصياً. ويقتصر دور الممرض فقط في مرافقة الطبيب في مرحلة زرع الطعوم في القنوات المفتوحة بالملقط. وباختصار، ابحثوا كثيراً عن الشهادة التي تثبت أن الشخص الذي سيفتح القنوات التي ستزرع فيها الطعوم طبيباً. وأكثروا من الأسئلة، ولذلك إقرأوا جيداً قبل إجراء العملية، وسيساعدكم ذلك في تحسين نوعية أسئلتكم. احصلوا على المعلومات من مصادر متعددة، وسيرفع ذلك من مستوى معلوماتكم. قبل اتخاذ القرار حول الطبيب الذي سيجري لكم عملية زرع الشعر؛ اطلبوا منه أن يعرض لكم نماذج حية كثيرة، وليس صوراً تجميعية منتجة.

فهناك للأسف محاولات لطمس عيوب وفشل العمليات من خلال التلاعب بالصور من خلال الفوتوشوب. علاوة على أن برامج الكومبيوتر التي تعكس الصورة المحتملة بعد العملية استعراضية لأغراض تجارية، والصور التي تعرضها بعيدة عن الواقع، وهي بالتالي لا تعكس الصور الموثوقة بما فيه الكفاية.فهذه البرامج كثيراً ما يساء استعمالها في إقناع مرشحي الزراعة. اقتربوا بحذرٍ من برامج الكمبيوتر التي تقول: “سيكون مظهركم بعد الزرع هكذا”، وإلا فإنكم ستصابون بخيبة أمل.

2048 (3) 2048-3

أخذ الخزعة ليست سوى تقنية للحصول على الطعوم، وليس لها أي دور في توفير المظهر الطبيعي للشعر. فالمظهر الطبيعي للشعر المزروع يتعلق بالوضع التشريحي للشعر والمهارة اليدوية التي طورها الطبيب وقوة خياله.

 

لمزيد من المعلومات تواصل مباشرة مع الطبيب 

ت : 00905456920444 واتس اب + فايبر 

لا تلتفتوا كثيراً إلى الحديث قبل العملية عن عدد الجذور المتوقعة بعد العملية، لأنه يمكن أن يكون مبالغاً فيه من أجل إقناعكم. على الرغم من أساليب الدعاية والتسويق الناجحة لديها، ستجدون أن كثيراً من فرق زراعة الشعر لا تملك عدداً كافياً من المرضى كمرجع لأعمالها.

اجعلوا توقعاتكم محدودة. فذلك أدعى للرضى في المستقبل، لكن اطلبوا المزيد والأحسن أيضاً، فذلك يرفع من سوية ما تحصلون عليه. ولا تجروا العملية إلا عند طبيب يدرك أهمية الشعرة الواحدة وقيمتها، ويجعل ذلك مبدءاً له.

(لا تنسوا قيمة كل شعرة بالنسبة لكم. فجذر الشعرة الواحدة التي تفقدونها لن تظهر شعراً مرةً أخرى على جلدكم. وسيكون هذا سبباً لتعيشوا خسارةً كبيرةً في الشعر. فلا تخسروا الشعر الذي تملكونه وأنتم تريدون زراعة الشعر.

فاستشيروا في زراعة الشعر آخرين غير الذين يعملون على توجيهكم وتزمعون على إجراء العملية عندهم.

لا تتأثروا بجاذبية مكان العمل الذي تدخلونه. لأن الذي سيجري لكم العملية ليست شاشة البلازما ولا الجدران الملونة ولا المضيفات الجميلات، وباختصار ليس مكان العمل، بل الطبيب الخبير الماهر المجرب.

أجلوا زراعة الشعر إن كانت لديكم صعوبات اقتصادية. وإلا فإن إصلاح ما تفسده العملية الرخيصة والرديئة في زراعة الشعر قد يكلف إنفاقاً أكبر.

لا تقوموا بإجراء زراعة الشعر في مكان واحدٍ أكثر من مرة في اليوم، وإلا فإن التسرع يمكن أن يلقي بظلاله على الجودة.

المحاولة التي قمتم بها هي نتيجة احترامكم لأجسامكم. فكونوا فخورين بذلك. لا تنسوا أن الذي يثق بنفسه يقوم بزراعة الشعر. ولا تنسوا أن ما يقال في البيئة الافتراضية من المديح والمبالغات والزخرفات والصور المعروضة ليست موثوقة بما فيه الكفاية، فاقتربوا من الموضوع بحذر. عند الاتفاق على زراعة الشعر يجب أن تبينوا بوضوح من الذي سيقوم بزراعة الشعر؛ مساعد التمريض، أم موظف الصحة، أم المتدرب، أم الشخص الذي لم يتلق أي تعليم صحي ويدعى بخبير زراعة الشعر، أم الذي سيتولى العملية الطبيب بنفسه من بدايتها حتى نهايتها، من أخذ الطعم إلى فتح القناة إلى زراعته فيه.

عند المشاركة في المنتديات على شبكة الانترنت لا تنسوا مسألتين: أن الناس السعداء عموماً لا يحبون الحديث عن هذا الأمر. فلا تجعلنكم كثرة الشكايات على الإنترنت سبباً لامتعاضكم. وعندما ترون مبالغة في الثناء والمديح لا تنسوا أن ذلك لا يعود إلى المرضى الذين أجروا عمليات زراعة الشعر، بل إلى الذين قاموا بزراعة الشعر لأغراض دعائية.

 

لمزيد من المعلومات تواصل مباشرة مع الطبيب 

ت : 00905456920444 واتس اب + فايبر 

اسألوا طبيبكمtalk-to-your-doctor-small talk-to-your-doctor-small

من الذي سيزرع شعري؛ الطبيب أم الممرض؟

هل سينبت شعري بزوايا طبيعية أم قائمة؟

هل يمكن أن يتم الزرع بالكثافة التي أريدها؟

هل سيكون هناك تورم في عيني، كم يوماً ستبقى آثار هذا التورم؟

ما هو مقدار الخلايا الجذرية التي ستموت؟

متى أتحسن بالمقدار الذي يمكنني من الذهاب إلى العمل؟

كم ستبقى آثار العمليات؟

عند اختيار الطعوم هل سيتم التأكد من جودتها؟

هل ستكون جذور الشعر المزروعة عميقةً؟

هل سينبت شعري على شكل شعرات مفردة، أم على شكل خصلات تتكون من 5 إلى 7 شعرات؟

هل سأتمكن من إعطاء شعري الشكل الذي أريد؟

هل يمكنني أن أجري نقل الجذور بالعدد الذي أريد؟

الأجرة ثابتة أم متغيرة؟ وإذا كانت متغيرة فبناءً على ماذا يتغير؟

هل هناك حد للعدد المزروع؟ وما هو هذا الحد إن كان موجوداً؟

كم يوماً أحتاج من أجل إجراء الجلسة الثانية؟

ما هو عدد الأيام التي أحتاجها للعناية بالجرح والتضميد والدواء بعد العملية الجراحية؟

هل سأنام في الليلة الأولى في وضعية الجلوس؟

هل سأستطيع المغادرة وحدي بعد العملية؟

لمزيد من المعلومات تواصل مباشرة مع الطبيب 

ت : 00905456920444 واتس اب + فايبر