زراعة الشعر

زراعة الشعر وفي سطور قليلة

By: | Tags: , , , | Comments: 0 | مارس 21st, 2015

زراعة الشعر وفي سطور قليلة

زراعة الشعر

 

زراعة الشعر أو استعادة الشعر : هو علاج لكل من الرجال والنساء وعبارة عن اجراء جراحي يعيد الشعر بشكل دائم ويتم عن طريق نقل بصيلات جديدة وزرعها في المناطق الصلعاء أو الأماكن ذات الكثافة الشعرية القليلة  في الرأس أو اللحية أو حتى الشارب والحاجبين كما تأتي كإجراء تصحيحي ضروري للحالات التي تعرضت لبعض الاصابات أو الحروق أو حوادث اخرى أثرت على فروة الرأس .

 

 

عملية زراعة الشعر تستغرق من 6 الى 9 ساعات ويتم تنفيذها تحت التخدير الموضعي , يتم خلالها إزالة البصيلات و جذور شعر صحية وسليمة من المناطق المانحة في الخلف وفي جوانب الرأس وزراعتها في المناطق الممنوحة في فروة الرأس – أماكن الصلع

 

 

عملية زراعة الشعر تنطوي تحت مفهوم زرع وحدة شعرية (بصيلة) في وحدة مسامية وكل بصيلة تحتوي من 2-4 شعرة , وكان أسلوب الشريحة أو الشريط شائعاً جداً حيث يتم فيه قطع شريحة من جلد الفروة في خلفية الرأس ومن ثم يتم استئصال الوحدات الشعرية منها وزراعتها في أماكن الصلع وخياطة طرفي الجلد في مكان استئصال الشريحة.

 

 

والتقنية الأخرى التي ظهرت في الاعوام الأخيرة وانتشرت بشكل واسع هي تقنية الاقتطاف والتي يتم فيها استئصال البصيلات واحدة تلو الأخرى على خلاف طريقة الشريحة كما أنها تستغرق المزيد من الوقت ولكنها لا تترك ندبة خطية كسابقتها بل نقاط صغيرة لا يمكن ملاحظتها الا في حال حلاقة الشعر بالكامل .

زراعة الشعر 1506075_666040746847689_7476475474414234686_n

زراعة الشعر

 

 

والجدير بالذكر أن طريقة الإقتطاف اصبحت أكثر طلباً واقبالاً وذلك يعود للنتائج التي تعطيها كما أدى ظهور تقنيات أخرى محتواة في هذه التقنية أدت إلى اكسابها الفضل الأكبر في النتائج التي حققتها . وآخر تلك التقنيات التقنية التي ابتكرها الطبيب يتكين باير تقنية الأو إس إل .

 

 

متوسط عدد الجذور التي يحتاجها المريض أثناء زراعة أي منطقة متفاوتة بين 1000 إلى 5000 جذر في عملية زراعة الشعر الواحدة . وفترة الشفاء والتعافي بعد عملية زراعة الشعر تعتمد على العملية وتختلف من مريض لآخر . وبالنسبة للألم أثناء العملية غالبية الاشخاص الذين قاموا بإجراء العملية يفيدون بعدم وجود اي ألم فقط ألم ابرة التخدير وأما بالنسبة للألم بعد العملية فيمكن السيطرة عليه باتباع الوصفة الدوائية المقررة من قبل الطبيب الجراح.

 

 

في الشهر الأول بعد العملية من المتوقع أن يتساقط الشعر المزروع وفي غضون الأشهر الخمس الأولى ينبغي على الشعر الجديد النمو في أماكنها الجديدة .

عموماً لا توجد أي مضاعفات أو آثار جانبية خطيرة لعملية زراعة الشعر والآثار الجانبية المحتملة تكون عبارة عن ندوب وتخثرات دموية سطحية أو نمو الشعر بشكل متفاوت .

 أحياناً يحتاج المريض إلى اجراء عملية زراعة شعر أخرى لزيادة الكثافة في المناطق التي تم الزرع فيها أثناء العملية الأولى وهذا يعتمد على كثافة الشعر في المنطقة المانحة أولاً ورغبة المريض ثانياً.

إن أساس نجاح عملية زراعة الشعر تعتمد أولاً وأخيراً على الطبيب الجراح القائم بالعملية ومهارته وخبرته الطويلة والمعرفة العلمية والعملية التي يملكها

كل ما تحتاجه حول زراعة الشعر تجده في مدونتنا هنا

Leave a Reply