أهمية سائل جذور الشعر

أهمية السائل الذي يحفظ جذور الشعر

By: | Tags: , , , , | Comments: 0 | أبريل 23rd, 2015

أهمية السائل الذي يحفظ جذور الشعر

إن للسائل او المحلول الذي تحفظ فيه جذور الشعر أو الطعوم المقتطفة أثناء عملية زراعة الشعر دور كبير على نتائج العملية . وهنالك العديد من الآراء التي تدور حول أفضل محلول أو سائل لحفظ هذه الطعوم  كوسيلة تخزين مؤقتة أثناء عملية زراعة الشعر .

الكثير من الجراحين كانوا يستخدمون البروتوكول نفسه أثناء عمليات زراعة الشعر والتي كانت تلقى نتائج ناجحة في أغلبها ولكن ومع ذلك كان السعي إلى نتائج أفضل وضمان النجاح الأكيد لكل عملية .

ما مدى تأثير حواضن جذور الشعر على نتائج العملية ؟

في مقالة نشرت عالمياً من قبل الجمعية الدولية لزراعة الشعر مبنية على الجدال القائم حول المحلول الأمثل الذي يبقي جذور الشعر في حالتها الصحية ودور هذا المحلول في الحفاظ على هذه الجذور بعد إزالتها من فروة الرأس.

وبشكل عام فإن المحلول عليه أن يوفر أعلى مستوى من الحماية وأدنى مستوى من الضغط على بصيلات الشعر خلال الفترة التي تبقى فيها هذه الجذور أو الطعوم خارج الجسم . فتخفيف الضغط يزيد من احتمالية وتحسين مدة بقاء ونمو جذور الشعر بعد زراعتها.

كيف يمكن معرفة أي السوائل أفضل لتحسين والإبقاء على جودة جذور الشعر؟

إن معظم المحاليل والسوائل المستخدمة في الحواضن التي تحفظ جذور الشعر تتألف من مياه مالحة بسيطة معدلة ومتساوية التوتر كالسالين وهي مصممة في الأصل لدعم الخلايا في درجة حرارة الجسم العادية . و جذور الشعر روتينياً يتم تخزينها في درجات حرارة منخفضة تكون في العادة بين 2 الى 8 درجة سيلسيوس وذلك من أجل الحد من عملية التمثيل الغذائي والاستقلاب والحد من أي آثار جانبية أو أضرار قد تصيب جذور الشعر خارج الجسم .

ولسوء الحظ   هذه الشروط والخواص من انخفاض الحرارة تضعف من حماية جذور الشعر وتبطئ من حركة الآي تي بي (ثلاثي فوسفات الأدينوسين) والذي من شأنه الحفاظ على التوازن الحيوي مما يؤدي إلى :

ــ تغيرات في أغشية الخلايا

ــ عدم استقرار التركيب داخل الخلايا

ــ نشوء ذرات متطرفة

ــ التدفق الشاذ لذرات الماء داخل الأغشية

وفي نهاية المطاف قد يؤدي الى موت الخلية المبرمج أو حدوث النيكروسيس أو النخر الثانوي . وكل هذه العوامل قد تتفاقم عند استخدام محلول كالسالين عند احتضانه الطعوم او جذور الشعر في بيئة خارجية.

من جهة أخرى ,, وضع  جذور الشعر في بيئة نشطة وداعمة للخلايا وذات حرارة نفس حرارة الجسم الطبيعية ,ستكون  معدلات التمثيل الغذائي طبيعية ونييكلوتيد الآي تي بي  الأيوني يتحرك بحرية . فمحلول كالسالين المتساوي التوتر يسرع من عملية استسقاء الخلية وتحللها والموت في الظروف التي ستمر بها جذور الشعر وفي تلك الحرارة المنخفضة

تقوية وتحقيق أكبر قدر لبقاء جذور الشعر بحالتها الصحية والسليمة أثناء وجودها خارج الجلد

لدعم الخلايا في ظل الظروف  الخارجية والحرارة المنخفضة ولتحقيق الفائدة القصوة من الركود الذي يمنحه انخفاض الحرارة لذا تكون الحاجة الى محلول يحافظ على الجذور ضمن بيئة صحية ويحافظ على توازن الخلايا وتكون بيئة مشابهة  للبيئة الاصلية التي كانت تحوي تلك الخلايا وتكون البيئة الأمثل لدعم عينات الأنسجة أثناء التخزين في درجات حرارة منخفضة وهذا ما يقدمه سائل الهايبوتيرموسول . والذي يعالج الضغط الناتج عن انخفاض الحرارة ويبقي الأيونات والجزئيات متوازنة وبنفس درجة الحموضة وتقلل من موت خلايا المسام وتزيد من احتمالات الانتعاش والشفاء بشكل أسرع بعد زراعة جذور الشعر في الفروة الجديدة.

في الصورة عينات من الخلايا المخزنة في محاليل متساوية التوتر مختلفة وموضوعة تحت ميكروسكوب الفلورسنت حيث تظهر مدة بقاء خلايا جذور الشعر الحية في الوسط الخارجي.

جذور الشعر ضمن سوائل حافظة مختلفة xcvxv

جذور الشعر ضمن سوائل حافظة مختلفة

الميكروسكوب فلورسنت يوضح بقاء الخلية تحت السائل الحاضن المنخفض الحرارة لجذور الشعر ويظهر الفرق بين الهايبوتيرموسول  والسيروم أو السالين .

إن تعزيز صحة وسلامة بصيلات الشعر هو ضروري لضمان جودة ونجاح عملية زراعة الشعر بالإضافة الى تصميم الشعرة وكثافة الجذور ومراعاة تهيج فروة الرأس ومعدل إعادة النمو وسماكة رمح الشعر  .. هذه العوامل من الضروري مراعاتها  و الاستفادة المثلى من السائل الحاضن لجذور الشعر فهي أيضاً وسيلة عملية وفعالة لتحسين صحة وسلامة الطعوم

كل ما تحتاجه حول زراعة الشعر تجده في مدونتنا هنا

Leave a Reply