الوقت المناسب للتفكير بعملية زراعة الشعر

متى يكون الوقت مناسب للتفكير باجراء عملية زراعة شعر؟

By: | Tags: | Comments: 0 | يوليو 20th, 2015

متى يكون الوقت مناسب للتفكير باجراء عملية زراعة شعر؟

في حال كنت تقرأ هذه المدونة فلا بد أنك من الملايين الذين يواجهون مشاكل تساقط الشعر او ترقق الشعر ولا بد أنك تتساءل أيضا، في أي مرحلة من حياتك يبدو القيام بعملية زراعة شعر منطقيا وكيف سيكون تأثير مثل هذا الاجراء على نوعية حياتك الاجتماعية. لابد من التركيز على نقطة جوهرية ألا وهي أن اجراء زراعة واستعادة الشعر ليست اجراءات مؤقتة. عمليات استعادة الشعر وزراعته هي حلول دائمة لمعالجة فقدان الشعر ويجب ان ينتج عنها مظهر طبيعي لشعر المريض، حيث لا يمكن حتى للخبراء اكتشاف أنه قام بعملية زراعة شعر، ويجب أن يستمتع المريض بهذه النتائج لعدة سنوات قادمة. اجراءك لعملية زراعة شعر يجب أن يعطيك الفرصة لاستعادة كامل الشعر دون القلق من أية تأثيرات جانبية غريبة أو من الاصلاحات المؤقتة المرتبطة عادة بحلول او انواع اخرى مختلفة من العلاجات والادوية المستخدمة لعلاج مشكلة تساقط الشعر.

تقوم عملية زراعة الشعر على مبدأ اعادة تموضع شعر المريض الى المنطقة ذات الكثافة القليلة او التي تعاني من الصلع بطريقة تجعل من المستحيل نظريا التمييز بين الشعر الأصلي والشعر المزروع. ومتى تمت زراعة الشعر في منطقة ما فهو يبقى هناك ينمو بنفس اتجاه وأنماط نمو الشعر الأخرى في المنطقة المزروعة. ربما تكون عمليات زراعة الشعر بسيطة نسبيا ولكنها واحدة من العمليات التي تتضمن مهارة وتقنيات فنية التي لا يملكها الا طبيب حاصل على تدريب جيد ويجب ان يكون لديه خبرة عملية وان يكون قادر على تطبيق هذه المهارات في عملية زراعة الشعر. كما ذكرنا مسبقا في عمليات زراعة الشعر يتم استئصال بصيلات الشعر من المنطقة المانحة من فروة رأس المريض ليتم زراعتها بعناية في المناطق المستقبلة ليقوم الشعر المزروع بمحاكاة أنماط نمو شعرك الطبيعية. النقطة الأخيرة مهمة جدا لأنها هي الحد الفاصل بين عمليات زراعة الشعر السيئة والجيدة. وبفضل تقنية ال او اس ال التي ابتكرها الدكتور يتكين باير فان شعرك المزروع سيقوم بالنمو بطريقة مماثلة لأنماط نمو شعرك الطبيعية وسيتوافق مع ملامح وجهك وبالتالي تحصل على نتائج طبيعية التي من المستحيل نظريا ان يقوم اي احد بالتمييز بين الشعر الأصلي والشعر المزروع. اذا كان كل هذا الكام يروق لك فلتلق نظرة على بعض الاسباب الشائعة الاخرى التي تدعوا المرضى للقيام بعمليات استعادة وزراعة شعر، واذا كان عليك ان تقوم بالعملية ام لا:

الثقة بالنفس

ان السبب الأكثر شيوعا والذي اعترف به معظم المرضى الذين يخضعون لعمليات زراعة شعر والذي يدفعهم للقيام بمثل هذه العمليات هو فقدانهم لثقتهم بأنفسهم ورغبتهم بان يشعرو بالرضا عن انفسهم من جديد. ربما يبدو هذا الأمر سطحيا للبعض ولكن الطبيعة البشرية تفرض علينا الحاجة لذلك الشعور المميز بالثقة بالنفس، أن نكون مرغوب فينا وان يكون لدينا شعور جيد تجاه أنفسنا والطريقة التي نظهر بها. للبعض منا يشكل تساقط الشعر حالة جدية قد تؤثر على على احساسهم بالثقة في النفس واستعادة شعرهم قد تؤدي أيضا الى استعادة الشعور المفقود. لقد أخبرنا بعض المرضى بأن الحصول على عملية زراعة الشعر لم يحسن مظهرهم الخارجي فقط وإنما قلل من شعورهم بالعجز والقلق. كما أظهرت العديد من الدراسات الثقة هي المفتاح الرئيسي الذي يفتح ابواب النجاح في كل المجالات من المهنة الى الصداقة وكافة مراحل الحياة الاجتماعية. العديد من المرضى الذين قمنا بمقابلتهم ان الظهور التدريجي والمطول لفقدان الشعر وتأثيره، الذي كان يبدو من انه من المستحيل ان يتم التخلص منه، كان له تأثير كبير على ثقتهم بانفسهم واصبحوا اقل تفاعلا على المستوى الاجتماعي. وهذه المشاعر لها تأثير كبير حيث أن المرضى ينسحبون من النشاطات الاجتماعية اليومية وربما أيضا يتوقفون قليلا قبل التفكير بفرص عمل جديدة. اذا كنت تعتقد بأن الحصول على شعر مرة أخرى من الممكن أن يجعل نظرتك للحياة أكثر ايجابية ويحقق سلوك اجتماعي أكثر فلا بد لك من التفكير باجراء عملية زراعة شعر. الابطاء من عملية فقدان الشعر لا يحدث الصلع بين ليلة وضحاها. عادة ما تتم العملية ببطء وبالتدريج، تعد ظاهرة خفة الشعر من البوادر الأولى لفقدان الشعر. اذا كنت تلاحظ أن رأسك المغطى بالشعر سابقا أصبحت كثلفة الشعر فيه أقل فانننا ننصحك بزيارة طبيب مختص قبل أن تسوء الأمور. الطبيب المختص والمتمرس سيقوم بدراسة حالتك وتقييمها وسيقوم بالتوصية بالعلاج المناسب. نحن ندرك تماما صعوبة الخطوة الاولى في طلب العلاج، خاصة اذا ما كان المريض في المراحل الاولى من ترقق الشعر او فقدان الشعر او ختى اذا كنت ما تزال غير متأكد من كيفية التعامل مع هذا الموضوع. وفقا لخبرتنا الطويلة في هذا المجال أن التعامل مع المشكلة بشكل مبكر هو الطريقة المثلى لإبطاء عملية الصلع وفقدان الشعر وفي بعض الأحيان تمنع الحالة من التقدم. انه ليس من المعيب ان ترغب بأن تظهر بأفضل مظهر. الوقت لا يمكن أبدا أن يكون متأخر أو مبكر لادراك أنك تستطيع أن تقوم بشيء ما لايقاف فقدانك لشعرك.

الحالات الطبية

اذا كنت تعاني من حالة فقدان الشعر بسبب حالة مرضية، ربما ما تزال عملية استعادة الشعر خيار بالنسبة لك ولكن عليك ان تستشير طبيبك العام او طبيك الجلدي قبل أن تباشر بأي نظام علاجي لمشكلة فقدان الشعر.

استلم زمام المبادرة

اذا كنت جاهزا للتحكم بفقدانك للشعر ندعو ك لزيارتنا للحصول على استشارات مجانية وخدمات طبية مميزة ونعدك بالحصول على أفضل النتائج.

كل ما تحتاجه حول زراعة الشعر تجده في مدونتنا هنا

Leave a Reply