علاج الثعلبة و تساقط الشعر

By: | Tags: | Comments: 0 | مايو 12th, 2016

علاج الثعلبة و تساقط الشعر

:علاج الثعلبة وتساقط الشعر

لا يوجد علاج فعال في الحقيقة لمرض الثعلبة ولكن في أغلب الحالات يعود الشعر للنمو بعد سنة على الاصابة دون استخدام أية علاجات ويحدث ذلك غالبا عند المرضى الذين يعانون من الثعلبة على شكل فقدان الشعر في بقع صغيرة

:بعض الطرق المستخدمة في علاج الثعلبة هي

حقن كورتيكوستيرويد وهي عبارة عن أدوية تحتوي على هرمون الستيرويد وتعمل هذه الحقن على كبت جهاز المناعة وهو السبب الرئيسي للاصابة بمرض الثعلبة –

حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة بصيلات الشعر والقضاء عليها. وغالبا ما تكون هذه الحقن فعالة في حال ظهرت الثعلبة على شكل بقع صغيرة ويمكن استخدام الحقن

في فروة الرأس أو حتى في الحاجبين. وتعمل هذه الحقن على تحفيز نمو الشعر بعد أربعة أسابيع من حقنها

  الكورتيكوستيرويد الموضعي وهي عبارة عن مراهم يتم وصفها بشكل كبير في علاج الثعلبة ولكن فوائدها على المدى الطويل ليست واضحة. يتم وصفها غالبا لمدة –

ثلاثة أشهر، ومن الممكن ان تحتوي على بيتاميثازون والهيدروكورتيزون وتأتي بأشكال متعددة على شكل مراهم أو كريمات مرطبة أو الرغوة ويتم استخدامها حسب ما

يراه المريض أكثر سهولة في التطبيق. ولكن من المهم ايضاح أن هذه الأدوية لا يتم استخدامها على الوجه مثل اللحية او الحاجبين. ومن الممكن ظهور البثور كواحد من

الأضرار الجانبية أو حدوث ترقق في البشرة

العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية حيث يتم اخضوع لجلستين أو ثلاثة في الأسبوع في المستشفى حيث يتم تعريض الجلد للأشعة، يتم تزويد المريض بدواء يعمل –

على زيادة حساسية الجلد للضوء قبل التعرض للأشعة. غالبا ما تكون نتائج هذا العلاج ضعيفة وتصل الى ذروتها بعد سنة من العلاج وتختلف الاستجابة من مصاب الى

: آخر. ولا يوصى بهذا العلاج بسبب الأعراض الجانبية التي ترافقه، مثل
الشعور بالغثيان –

تصبغات الجلد –

زيادة خطر الاصابة بسرطان الجلد –

لا يعتبر تساقط الشعر مرضا بحد ذاته يحتاج الى العلاج ولكن وعلى الرغم من ذلك فإن العديد من الذين يعانون من هذه المشكلة يبحثون عن حل لها

العديد من حالات تساقط الشعر مؤقتة مثل تلك التي يسببها العلاج الكيماوي، أو من الممكن أن يكون السبب التقدم في السن. وتلك لا تحتاج الى علاج. ولكن يمكن لتساقط الشعر أن يسبب أذى معنويا كبيرا ولذلك يسعى الكثيرون للبحث عن علاج لتساقط الشعر بسبب الأثر الذي يتركه تساقط الشعر والصلع 

في حال كان المسبب في تساقط الشعر هو بسبب نوع من أنواع العدوى أو بسبب أمراض جلدية معينة مثل الحزاز أو داء الذئبة من الممكن أن يقوم تناول العلاج لهذه الأمراض أن يكون كفيلا بإيقاف تساقط الشعر

: علاجات تساقط الشعر عديدة وتتغير وفقا للحالة وهي غالبا ما تكون كالتالي

: علاج تساقط الشعر للرجال

لا يوجد علاج حقيقي لمشكلة تساقط الشعر الوراثي عند الرجال، ولكن الأدوية التي يتم وصفها واستخدامها هي أدوية مهمتها ان تسيطر على تدهور عملية تساقط الشعر وايقافها وغالبا ما تكون تكلفتها عالية ولا يكون لها تأثير ايجابي على كافة المرضى الذين يقومون باستخدامها

هنالك علاجين متداولين في مجال زراعة الشعر والذين أثبتا قدرتهما على احداث تغيير ملموس في عملية وضع حد لتساقط الشعر الوراثي وهما الفيناسترايد او ما يعرف باسم البروبيشيا والمينوكسيديل

: الفيناسترايد أو البروبيشيا –

يأتي على شكل أقراص يتم تناولها بشكل يومي. الجرعة المخصصة عادة ما تكون 1 ملغ. يقوم البروبيشيا على مبدأ منع تحول هرمون التستستيرون الى هرمون الديهايدروتستستيرون الذي بدوره يؤدي لتقلص بصيلة الشعر وعندما يقوم البروبيشيا بالحدد من انتاج هذا الهرمون يسمح بالتالي للبصيلات باستعادة حجمها الطبيعي. وقد أثبتت بعض الدراسات أن البروبيشيا يمكنه زيادة عدد الشعرات عند بعض الأشخاص وبالتالي يؤثر ايجابيا على الشعر ككل

غالبا ما تستغرق النتائج للظهور ما بين 3 الى 6 أشهر من الاستخدام المتواصل للبروبيشيا. يعود الشعر للتساقط بعد 12 شهر من ايقاف استخدام البروبيشيا. الأعراض الجانبية ليست عامة ولا تصيب جميع من يقوم باستخدام هذا الدواء حيث أن ما نسبته 1% ممن يتناولون البروبيشيا تصيبهم أعراض تتعلق بانخفاض الرغبة الجنسية أو مشكلة في الانتصاب

: المينوكسيديل –

يوجد المينوكسيديل على شكل محلول يشبه الكريم المرطب والذي يكون استخدامه عبر التطبيق الموضعي حيث يتم فركه على فروة الرأس بشكل يومي. يحتوي الدواء على نسبة 2% أو 5% من المينوكسيديل وهنالك بعض الملاحظات أن المينوكسيديل بنسبة 5% أكثر فاعلية، والبعض يقول أن استخدام المينوكسيديل بنسبة 2% له التأثير ذاته ولكن لا بد من ذكر أن استخدام المينوكسيديل 5% يجعل المريض أكثرعرضة لأعراضه الجانبية من استخدام المينوكسيديل 2% مثل الشعور بالحكة أو جفاف الجلد

وكما في حال البروبيشيا فإنه يجب أستخدام المينوكسيديل لعدة أشهر حتى يتم ملاحظة النتائج. يعود تساقط الشعر بعد ايقاف استخدام المينوكسيديل سيسقط الشعر الذي نمى بسبب استخدام المينوكسيديل بعد شهرين من ايقاف استخدامه

على العكس من البروبيشيا يمكن استخدام المينوكسيديل في حالات علاج تساقط الشعر الوراثي عند النساء. تستفيد واحدة من اربعة نساء ممن يقمن باستخدام المينوكسيديل لاستعادة شعرهن. يمكن للمينوكسيديل ان يبطىء من عملية تساقط الشعر وحتى ايقافها نهائيا. وعلى العموم تستجيب النساء بشكل أفضل عند استخدام المينوكسيديل من الرجال، وكما عند الرجال يجب على النساء استخدام المينوكسيديل لعدة أشهر قبل أن تظهر النتيجة

Leave a Reply