تأثير ممارسة الرياضة والتغذية السليمة بعد عملية زراعة الشعر

By: | Tags: , , | Comments: 0 | أغسطس 3rd, 2016

“لا داعي لممارسة الرياضة بعد عملية زراعة الشعر .. الشعر الجديد يحتاج لكل ما لديك”

الرياضة بعد زراعة الشعر الرياضة-بعد-زراعة-الشعر-300x206في الغالب تكون عملية زراعة الشعر هي جزء من برنامج شخصي يهدف لتحسين الشكل العام لحياة الفرد وليس فقط مجرد إجراء جراحة بهدف استعادة الشعر المفقود. ومن الممكن ايضا ان يحتوي هذا البرنامج الذي يهدف الي تحسين الشكل العالم على ممارسة الرياضة وفقدان الوزن الزائد وتحسين الحالة الجسمانية . في هذه الحالة، يكون لعامل التغذية وممارسة الرياضة دور في فقدان الشعر الذي تمت زراعته

تأثير الرياضة بعد إجراء جراحة زرع الشعر

عمليات زراعة الشعر يجب أن ينتج عنها جروح وشقوق في فروة الرأس، ويجب على الشخص العناية بها وعدم إهمال عملية الاستشفاء  بعد إجراء الجراحة . وتكون ممارسة الرياضة من العوامل التي ربما تؤثر على الشعر المزروع وعلى كفاءة نموه وتطور دورة حياته. وتنقسم التأثيرات الواقعة على الشعر المزروع بفعل ممارسة الرياضة إلي

 
    تأثيرات على العمليات الكيميائية الحيوية: ممارسة الرياضة وخصوصا الممارسة بشكل مفرط يكون لها الأثر البالغ في العمليات الحيوية للجسم وعلى أيض الخلايا والتمثيل الغذائي للخلايا، مما يمنع وصول المواد الغذائية الأساسية للشعر المزروع. فعلى سبيل المثال: يستهلك الجسم البشري وخصوصا العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية ومنها رفع الأثقال الكثير من البروتينات والأحماض الأمينية المسؤولة عن بناء العضلات، والكربوهيدرات المسؤولة عن الطاقة ونقل البروتينات للعضلات، وأيضا الإنزيمات التي تعمل على تسارع العمليات الحيوية والتفاعلات التي تحتاجها الخلايا. كل هذا بشأنه أن يتجه نحو العضلات عند ممارسة الرياضة وتقليل إمداد الشعر والبصيلات الآخذة في التنامي بالمواد الغذائية الرئيسية. فعلى عكس البلازما الغنية بالصفائح الدموية

أجريت العديد من الأبحاث على عينات عشوائية من الرجال والنساء الذين أجريت لهم عمليات زراعة شعر في أوقات متقاربة، وكانت العينة من 100 شخص تم تقسيمهم بالتساوي بنسبة 50:50 حيث يكون 50 منهم من الذين يمارسون الرياضة و50 من الذين لا يمارسون تمارين رياضية قاسية. وخلصت هذه الدراسات إلى أن هؤلاء الذين يمارسون الرياضة بعد إجراء عملية زراعة الشعر قد تبين عندهم تكسر وتلف لبعض البصيلات المزروعة، وأيضا قلت قدرة الشعر المزروع الأخر على النمو، والمشكلة الأكبر كانت في عملية استشفاء الشقوق والجروح الناتجة عن العملية، فقد طالت فترة التئام الجروح لمدة أطول، وأيضا تلك الالتهابات والاحمرار في فروة الرأس طال لمدة كبيرة مما أعاق الاستشفاء بشكل عام. أما الأشخاص الذين توقفوا عن ممارسة الرياضة لفترة تتراوح بين شهرين وثلاثة شهور، فقد بينت نتائج فحوصاتهم تقدما جيدا في التئام الجروح والاستشفاء، وكان نمو الشعر الجديد ملفتا وبصحة جيدة بالمقارنة بمن يمارسون الرياضة

تلخيص : ممارسة الرياضة بعد عملية زراعة الشعر تعيق وصول الغذاء للشعر المزروع

    تأثيرات على دعم الجهاز المناعي : من المتعارف عليه أن الجهاز المناعي هو الجهاز الحيوي المسؤول عن مقاومة العدوى ودعم الاستشفاء بعد الجراحة، وأيضا يكون له علاقة فريدة بالدم وصورته وكفاءته هي المتحكم في كفاءة هذا الجهاز. هذه المنظومة التي تشتمل على العديد من العمليات الحيوية التي تجريها أعضاء الجسم وخلاياه والتي تهدف لحماية الجسم البشري من الأمراض والسموم والخلايا الضارة مثل الخلايا السرطانية وأيضا تحميه من الأجسام الغريبة. هذا الجهاز يقوم بالتعرف على أسباب المرض والأجسام الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات والعمل على تحديدها وإبادتها بعد تمييزها عن الخلايا السليمة والأنسجة الحيوية للجسم

ومن المعروف أن الغذاء له علاقة وطيدة بجهاز المناعة، فسوء التغذية يترتب عليه نقص المناعة المكتسبة. الفاكهة والخضروات والمأكولات الغنية بالأحماض الدهنية تعمل على تعزيز جهاز المناعة. تتولد خلايا الدم البيضاء من الخلايا الجذعية في نخاع العظام، وهي المسؤولة عن التمييز بين الأنسجة الحيوية الموجودة في الجسم بالفعل والأنسجة الغريبة عنه، وبالتالي هي المسؤولة عن تكيف الشعر المزروع في إطار النسيج الجديد الحاوي له في المنطقة المستقبلة. وإذا لم يتم هذا التكيف بشكل جيد، تعمل كرات الدم البيضاء على لفظ الشعر المزروع على أنه جسم غريب. وفي حالة ممارسة الرياضة بشكل مكثف، تتجه قدرات الجهاز المناعي خاصة تلك الممثلة في كرات الدم البيضاء والبلازما وما تحويه من صفائح دموية لعمل الاستشفاء المطلوب للعضلات، وبهذا تقل فرص اتجاه الجهاز المناعي وعناصره في الانشغال بفروة الرأس والشعر المزروع عليها. ومن بين تلك الدراسات التي تم أجراءها، تم استخلاص أن الشعر المزروع لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة مباشرة بعد إجراء عملية زراعة الشعر تكون فرص استشفاءه والتئام الجروح القائمين على أساس الجهاز المناعي أقل من هؤلاء الذيم لم يقوموا بممارسة الرياضة وترك المجال للراحة ولكرات الدم البيضاء والصفائح الدموية للتعامل مع الشعر المزروع

تلخيص : ممارسة الرياضة بعد عملية زراعة تجعل جهاز المناعة يتعامل مع الشعر المزروع علي انه جسم غريب

تخيل أيضا أن النظام الغذائي الناقص للمواد الغذائية الأساسية لفترة من الوقت بسبب ممارسة الرياضة من الممكن أن يسبب خلل وظيفي في خلايا بصيلات الشعر المزروع ويجعلها أكثر عرضة للتلف وربما ما هو أسوأ، حيث يمكن أن يكون هذا الخلل الوظيفي من مسببات النقص المناعي وطرد الجسم للبصيلات المزروعة على أنها أجسام غريبة. وعندما يحدث هذا الخلل الوظيفي تكون تلك توابعه
     إعاقة دورة نمو الشعر الطبيعية
    عجز البصيلات عن إنتاج الشعر الجديد
    فقدان الشعر المؤقت أو الدائم

فقدان الشعر بعد إجراء عملية الزراعة يكون من أسباب النقص الغذائي، الذي هو سبب ممارسة التمارين الرياضة بشكل كبير والتي تعمل على سحب المواد الغذائية ناحية العضلات وترك فروة الرأس بحاجة لتلك المواد الأساسية اللازمة لإتمام عملية نمو الشعر الجديد. فيتم تغيير دورة نمو الشعر الجديد، حيث الشعر الذي من المفترض أن يكون في مرحلة التنامي ينقلب للمرحلة النهائية (مرحلة راحة الشعر). وبهذا يبدأ فقد الشعر بطريقة غير طبيعية مبكرا

وأيضا من أسباب تساقط الشعر بعد العملية بفعل ممارسةالتمرينات الرياضة بشكل مفرط، هو الخلل الهرموني مثل خلل وظائف الغدة الدرقية والذي ينتج عن الأعياء العام للجسم، والضغط العصبي والجسماني الناتجين عن ممارسة الرياضة في هذه المرحلة

الخلل الغذائي الناتج عن ممارسة الرياضة بعد الجراحة

يكون عادة الحصول على جسم متناسق ولائق هو الهدف العام من ممارسة الرياضة. ويكون الشخص مصمما على الوصول لهدف محدد، وأيضا الحصول على وزن مرغوب. ويكون عادة الخلل الغذائي بفعل ممارسة الرياضة بعد إتمام عملية الزراعة مرتبطا بفقدان الشعر للأسباب التالية

    نقص الحديد : من أسباب الأنيميا، والتي تعتبر من العوامل الرئيسية في فقدان الشعر. الأنيميا بفعل نقص الحديد هي عملية معقدة حيث يكون امتصاص الحديد الغير كامل هو من الأسباب الأولية. وبالفعل، ممارسة الرياضة وخصوصا الرياضات القوية( كمال الاجسام علي سبيل المثال ) تعمل على سحب معدل الحديد المتوفر والضروري لإتمام عملية نمو الشعر الجديد وضخه للعضلات وهيكل الجسم بعيدا عن فروة الرأس مما يسبب فقدان الشعر بعد العملية

    نقص الزنك : مرتبط تماما بفقدان الشعر. نقص الكربوهيدرات والسعرات الحرارية وخصوصا عدم تناول كمية كافية من بروتين اللحم الأحمر يعمل على إنقاص معدلات الزنك. لأن الزنك لا يتم امتصاصه بشكل جيد وكبير من الخضروات والمصادر النباتية

 
    نقص البيوتين : مرتبط بشكل كبير بفقدان الشعر وكذلك ببعض الخلل الذي ربما يحدث في البشرة. ويعتبر البيوتين أحد فيتامينات ب التي تقوم بالعديد من المهام داخل الجسم

     نقص البروتين: من توابع ممارسة الرياضات التي تقوم على النشاط العضلي المفرط مثل رفع الأثقال وكمال الأجسام

يجب على الأشخاص الذين لديهم النية على ممارسة الرياضة بعد إجراء عملية زراعة الشعر ملاحظة نسب هذه المواد الغذائية في الدم، وعمل التحاليل الطبية اللازمة من آن لأخر حتى يتعرف على توافر نسبها في الدم، حيث أنها مواد لا غنى عنها لنمو الشعر وإتمام عملية الاستشفاء بعد الجراحة

ومما سبق يمكننا استخلاص أن ممارسة الرياضة وخصوصا الرياضات التي تتطلب مجهودا كبيرا مثل رفع الأثقال و كرة القدم لا شك أنه سيؤثر سلبيا عل عملية إنماء الشعر الجديد، وتكيف البصيلات المزروعة مع أنسجة المنطقة المستقبلة. الراحة في فترة ما بعد العملية من أسباب نجاحها واكتمالها، ومن الضروري توفير المجهود والمواد الغذائية الأساسية وتوجيهها كاملة لتحفيز الاستشفاء وإنتاج الشعر الجديد

الملخص : متي تمارس التمارين الرياضية بعد زراعة الشعر  

جميع الدراسات العلمية بعد عملية زراعة الشعر اتفقت علي ان الثلاثة أشهر الأولي بعد العملية تتطلب الراحة التامة بعيد عن ممارسة الرياضة لضمان الحصول علي افضل نتائج ممكنه

واذا كان من الضروري ممارسة الرياضة قبل تلك الفترة فابتعد كل البعد عن الرياضة العنيفة التي تطلب مجهود وممنوع منعا باتا ممارسة الرياضة الا بعد زراعة الشعر بأسبوعين وعليك بالرياضات الخفيفة مثل المشي  . وهذا غير مقترح  

لمزيد من المعلومات تواصل مباشرة مع الطبيب 

ت : 00905456920444 واتس اب + فايبر 

 

Leave a Reply