Hair Growth After The Procedure

مراحل نمو الشعر بعد عملية الزراعة

By: | Tags: | Comments: 0 | نوفمبر 3rd, 2016

متى يبدأ نمو الشعر بعد عملية الزراعة وما هي المراحل 

بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر ربما تشعر بنوع من التسرع، ذلك الذي يصيب الكثيرين رغبة منهم في إدراك نتائج العملية سريعا.  فمن الواجب أن يتابع المريض تعليمات ما بعد عملية زراعة الشعر بشكل منتظم حتى يتم الحصول على أقصى نمو للشعر واستشفاء مثالي.

خلال العملية، تكون فروة الرأس معقمة بشكل جيد من أي قشور أو أي دم مصاحب للعملية ولكن ستبدأ فروة الرأس في إعادة التكون سريعا بعد العملية. يجب الحرص التام عند تنظيف المناطق التي تم زراعتها خلال العشرة أيام بعد العملية، لأن خلال تلك الفترة يقوم الجسم بإطلاق عوامل الاستشفاء من أجل الحماية الكاملة للبصيلات المزروعة في مكانها الجديد. اعلم جيدا أن العناية المناسبة للمنطقة المزروعة ستقلل من فرص ظهور القشور التي ربما تظهر على فروة الرأس وبهذا تجعل عملية زراعة الشعر في هذه المنطقة غير ملحوظة والاستشفاء أكثر سرعة وكفاءة

وجدنا أنه من الضروري سرد جميع التعليمات والتطورات التي ربما تلاحظها بعد عملية زراعة الشعر خطوة تلو الأخرى في تدرج زمني مدروس حتى لا تغفل أي إرشاد ضروري. ولا نترك لك أي مساحة استفسار بشأن أي تغير ربما يطرأ على العملية خلال الفترات الحرجة وبعد استقرار العملية تماما

يوجد بعض الإرشادات الخاصة والتوعيات الأساسية التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار أولاً قبل سرد أي تدرج زمني: العناية بالشعر بعد عملية الزراعة 

ما يمكنك توقعه بعد عملية زراعة الشعر

قم بما عليك حتى لا تعرض العملية لمشاكل تكون أنت السبب فيها

أولا يكون اتباع التعليمات بالشكل المناسب هو الأساس للحصول على ما تأمل فيه من عملية زراعة الشعر. في الطبيعي تختفي كل أثار العملية بعد الأسبوع الأول وحتى تقريبا أسبوعين. يتم إعطاء المرضى بعض الأدوية للسيطرة على أي تورم ربما يحدث ولكن من الممكن أن يستمر ذلك التورم في منطقة الجبهة لفترة لا تتجاوز الأسبوع الأول.

يبدأ الشعر الجديد في النمو والظهور بشكل خلال 10 أسابيع ويكون طويل بالشكل الكافي ومندمجا مع فروة الرأس خلال 6 أشهر كي تحكم بشكل شبه نهائي على عملية زراعة الشعر. وفي غالبية الحالات تكون النتائج النهائية كاملة ومستقرة بعد مرور عام على العملية. ولعلك تصادف خلال الأشهر الثلاث الأولى تساقط للشعر المزروع بشكل ما وربما أيضا تلاحظ نمو الشعر الجديد بشكل ضعيف وخفيف، ولكن هذا يعتبر من (الأمور المؤقتة). هذه الظاهرة الطارئة والمؤقتة ستزول بمجرد نمو الشعر الجديد بشكل كامل. لهذا لا يجب أن تقلق حيال هذا الأمر. لمزيد من المعلومات برجاء قراءة مقال : تساقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر.

الجدول الزمني الاتي يصف لك بشكل مفصل كل التغيرات التي تطرأ بعد عملية الزراعة خطوة بخطوة:

اليوم الأول وحتى الخامس بعد العملية

تعتبر فترة الأسبوعين الأولين بعد العملية هي الفترة الأكثر حرجا، وخصوصا الخمسة أيام الأولى. حيث يعاني المريض من بعض التورم الذي يظهر في منطقة الجبهة وفي منطقة مؤخرة الرأس حيث موقع المنطقة المانحة. ربما أيضا بعض الاحمرار في منطقة فروة الرأس في مواضع عمل الشقوق البسيطة لإخراج البصيلات أثناء الاقتطاف. هذا الاحمرار ينتهي أمره بعد الأسبوع الأول بشكل تام أو بحد أقصى أسبوعين. وبعد مرور الخمس أيام الأولى تزول أثار العملية بشكل كبير ويزول أيضا الضعف الذي أصاب فروة الرأس الناتج عن العملية. يجب استمرار المريض على غسيل الشعر بشكل منتظم لثلاث مرات يوميا خلال هذه الفترة.

عادة ما تكون كل الأعراض التي تصاحب العملية بشكل عام مرتبطة بهذه الفترة الحرجة ولذلك يكون من الطبيعي أن تكون هذه الفترة مصاحبة لعدة أدوية موصوفة بواسطة الطبيب. هذه الأدوية تشتمل على بعض المسكنات ومضادات الالتهاب والتورم ومضاد حيوي واسع المجال وفي بعض الحالات ربما يصف الطبيب مهدئات من الفئة البسيطة التي تساعد المرضى الذين يخضعون لضغط عصبي وقلق شديد. أما المرضى المدخنين والذين يشربون الكحول بشكل مفرط والذي من المفترض أن يقلعون عن هذه العادات خلال فترة ما بعد العملية الحرجة ربما يصف لهم الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على الهدوء وتجاوز أعراض الإقلاع عن هذه العادات لفترة ما بعد العملية. في هذه الفترة خصيصا من المفضل أن يحاول المريض أن يتبع الإرشادات والتعليمات المخصصة وتناول الأدوية الموصوفة بشكل منتظم حتى يتجاوزها على الشكل الأمثل

من اليوم السادس وحتى العاشر – بعد زراعة الشعر بأسبوع  

في هذه المرحلة، غالبا ما لا يعاني المريض من أي نوع من التورم أو احمرار فروة الرأس لأنه عادة ما يكون قد بهت وزال أثره تدريجيا. أما القشرة التي هي الطبقة العليا من فروة الرأس فتبدأ في الجفاف والسقوط بشكل طبيعي. ويُنصح بغسل الرأس بشكل دوري وحك الفروة بلطف بباطن أصابع اليد. وبحلول اليوم العاشر تكون القشرة قد زالت ويظهر الشعر المزروع على هيئة شعر مقصوص صغير. ليس من العادي أن تستمر القشور في البقاء على فروة الرأس، ولكن استمرارها لا يعني أي خلل فربما تستمر لأكثر من ذلك، لأن هذه القشرة دلالة على أن فروة الرأس تتعامل مع الشعر المزروع حديثا بشكل جيد، وهي دلالة أيضا أن خلايا فروة الرأس تنمو بالشكل الصحيح.

بعد زراعة الشعر بأسبوعين الي ثلاثة أسابيع 

 

ليس غريبا أن يبدأ الشعر المزروع حديثا في التساقط في هذه الفترة، لأن البصيلات قد تكون مستقرة تماما وتبدأ في إسقاط الشعر حتى يعاود دورته الأساسية في النمو والقوة. هذه المرحلة تعتبر مرحلة طبيعية جدا في إطار إتمام عملية الاستشفاء الكاملة بعد العملية وتكون متوقعة بشكل أكيد. تساقط الشعر المزروع ليس دلالة على أي خلل بالعملية، ولكنه دلالة على أن الشعر المزروع يبدأ دورة جديدة، والشعر الذي سينمو بعد ذلك هو الذي سيستقر ويثبت ويستمر في إنبات الشعر مستقبلا.

هل تعلم أن الشعر الذي تم نقله للمنطقة المستقبلة هو شعر موقت فقط ؟

بالطبع هو كذلك، فعملية النقل تلك كانت بهدف زرع البصيلات في مكانها الجديد وتساقط الشعر لإنبات الشعر الجديد يكون بسبب أن البصيلة في مرحلة راحة بعد الزراعة لإكمال عملها على أكمل وجه 

بعد شهر من عملية زراعة الشعر ومتي تثبت بصيلات الشعر المزروع 

 

تدخل البصيلات في مرحلة الراحة التامة من دورة نمو الشعر. ويجب ألا تغفل عن طول فترة الراحة للبصيلات، لأنها تختلف من حالة لأخرى، حتى تستطيع إنبات الشعر الثابت والجديد. اختلاف طول مرحلة راحة البصيلة تتوقف على عدة عوامل، من بينها مدى التعامل مع فروة الرأس وضخ الدم للمنطقة المزروعة والتغذية المناسبة وأيضا تعتمد بشكل كبير على كفاءة الجراح في تثبيت البصيلات في مكانها الجديد وتقنية عمل الشقوق التي استقرت بها البصيلات. كثيرا ما يبدو المريض في هذه المرحلة وكأنه على نفس الهيئة التي كان عليها قبل إجراء عملية زراعة الشعر، ولكن مع الاختلاف أن البصيلات في هذه المرحلة تتجهز لإنتاج الشعر الثابت الذي سيستمر ليظهر نتائج العملية. في هذه المرحلة، يكون المريض قادرا على تصفيف وقص شعره بالشكل الذي يريد ويمكنه صبغه إذا أراد.

مرحلة نمو الشعر المزروع في الفترة ما بين شهرين الي اربعة أشهر 

هنا يجب أن يكون الشعر الثابت الجديد قد بدأ نموه وظهوره بشكل فعال. مع العلم بأن بعض المرضى يظهر لديهم الشعر الجديد في فترة أسرع من ذلك، ولكن هذه هي الفترة الطبيعية التي يجب أن تتوقع ظهور الشعر بها. وربما أيضا يتأخر نمو الشعر عن هذه الفترة نظرا لقابلية البصيلات على النمو .. ولكن لا داعي للقلق .. فلأمر مجرد مسألة وقت وسيكون الشعر الجديد أمام عينيك في انطلاق نحو مليء تلك المناطق التي عانيت من فقدان الشعر بها سابقا. لا تتوقع نمو الشعر الجديد بكثافة وقوة كما هو المفترض، بل سينمو هزيل وضعيف وخفيف بعض الشيء، لأنه يقاوم فروة الرأس ويحاول الخروج للنور. ربما يتصادف حدوث بعض الاحمرار في هذه الفترة ويكون ذلك طبيعيا لأن الشعر يحاول الصعود وتثبيت مكانه في فروة الرأس وأي احمرار سيزول دون الحاجة لأي تدخل.

من 5-9 أشهر

 

يتوقع أن ترى كمية وافرة من الشعر الموثوق به والقوي بالفعل كي يبدأ في ملأ المنطقة المزروعة بشكل مُرضي. في هذه المرحلة تكون نتائج العملية الفعلية قيد الظهور الواضح والذي ستشعر به وتراه رؤيا العين جيدا. يكون نمو الشعر حتى هذه الفترة بطول يبلغ 3 إنشات أو أكثر، ويستمر في استمداد القوة والكثافة. بنهاية هذه الفترة يكون الشعر الجديد أكثر قوة وكثافة من زي قبل وتشعر وكأنه تحسن فجأة وصار قطر الشعرة أكبر وصحة الشعرة بحالة أفضل. المنطقة المانحة ستكون في حالة استشفاء كامل واستقرار وتوافق تام مع الشعر الجديد. المنطقة المانحة تكون في حالة صحية جيدا جدا وتكون قد عادت لوضعها الطبيعي

ما بعد عام من عملية زراعة الشعر

 

يكون المريض قد حقق أكثر من 80% من النمو المطلوب للشعر المزروع، غالبية الشعر يكون قد أكمل نمو جيد وصحي في فروة الرأس. ربما تلاحظ أن الشعر به بعض التقوسات أو الانحناءات على غير الطبيعي، وهذا الأمر بسبب قوة الشعر الجديد ومحاولة تثبيت نفسه في مكانه الجديد وبسبب الشقوق التي التأمت على منابت الشعر. هذا الأمر سريعا ما يتداوى طبيعيا حيث يستقر الشعر ويأخذ مساره العادي. ولعل الشيء الملفت أكثر هو بداية الغزارة وثقل الشعر وإمكانية عمل التسريحات المختلفة. يمكنك العودة للطبيب المختص مرة أخرى لاستشارته بشأن النتائج وما إذا كنت تحتاج لأي إجراءات تحسن بها مظهر وهيئة الشعر الخارجي

عامين بعد العملية

 

هذا هو وقت التحقق الكامل بشأن العملية والحكم عليها بشكل كامل. المظهر النهائي يكون قد تم وتقديرك لمجمل العملية هو في ذلك الوقت أمر حتمي. كثير من المرضى يحققون 100% من المظهر النهائي بمرور عام فقط بعد العملية، ولكن البعض الأخر يحتاج لفترة أطول كي يتحقق من كافة النتائج وظهور الشكل النهائي للعملية. بالإضافة لذلك، كلما زاد طول الشعر، سيحقق لك ذلك كثافة أكبر ومظهرا يبدو أكثر طبيعية وتحقيقا لأهداف العملية والمريض.

تذكر جيدا … أن كل ما سبق من جدول زمني بخصوص توقعات ما بعد عملية زراعة الشعر قائم على ملاحظات ودراسة تفصيلية لحالات عديدة وليست مجرد توقعات فقط. لذلك ربما تختلف بعض الحالات عن غالبية ما تم سرده قليلا، ويجب في هذه الحالة الرجوع باستفسارك الخاص الذي حتما ستجد الإجابة عليه بشكل مفصل. وفي هذه الحالات النادرة التي ربما تشذ عما تم ذكره، يجب ألا تقلق لأن كل ما ستتعرض له سيكون تحت السيطرة الطبية والعلاجية.

 

العوامل المؤثرة على نمو الشعر بعد عملية الزراعة

نمو الشعر بعد عملية الزراعة f9acac60b1d8d9752a50898ba23c6e4e f9acac60b1d8d9752a50898ba23c6e4eنمو الشعر بعد عملية الزراعة

ان البصيلات المزروعة تنمو بمعدلات متفاوتة مرتبطة بعدة عوامل اهما الطريقة التي زرعت بها

و هناك المكان التي تزرع بها البصيلة ففي مقدمة الرأس تنمو الشعرات بشكل اسرع من تلك المنطقة التي في النصف الخلفي

من الرأس لأن هذه المنطقة تحتوي على عدد محدود من الشرايين و الأوعية الدموية المسؤولة عن تغذية الشعر

و لذلك لا تصل التغذية المناسبة للبصيلات في هذه المنطقة و بالتالي تكون سرعة نموها ابطأ من المناطق المتبقية

 

ما هي نسب نمو الشعر بعد عملية الزراعة

من معظم الدراسات و الأحصائيات التي اجريت على الكثير من المرضى الذين قامو بأجراء عملية زراعة الشعر استخلصت هذه النتائج

• 1% من المرضى ينمو الشعر لديهم مباشرة بعد عملية زراعة الشعر

• 5% من المرضى لا ينمو الشعر لديهم الا مع بداية الشهر الثامن بعد عملية الزراعة

• 94% من المرضى ينمو الشعر لديهم بشكل تدريجي اي بعد تساقط الشعر في الأشهر الثلاثة الأولى ينمو الشعر بشكل تدريجي حوالي 30% من قوامه في الشهر الثالث 40% في الشهر الرابع و هكذا الى ان يبلغ الشعر قوامه في نهاية السنة الأولى

اي بالملخص لا يجب على المرضى الأستعجال بتوقع النتائج لان النتائج الحقيقية ستبدأ بالظهور لاحقا مع مرور الوقت كما يمكنك الإطلاع على تعليمات ما بعد عملية زراعة الشعر.

 

Leave a Reply